إغاثة عاجلة من إكسبو 2020 دبي للمتضررين من كوفيد-19

إكسبو 2020

قدم إكسبو 2020 دبي برنامج مساعدات عاجلة ضمن صندوق إغاثة بقيمة مليون دولار ما يوازي 3.7 مليون درهم، وذلك ضمن برنامج منح “إكسبو لايف” وذلك بسبب الأضرار التي خلفتها جائحة كورونا المستجد كوفيد-19 . 

إكسبو 2020 دبي

وبلغت قيمة المساعدات التي قدمها الصندوق بقيم تتراوح بين 184 ألفا و 367 درهم لعدد 15 مبتكرا عالميا من عدد 13 دولة، حيث جاء إكسبو 2020 دبي والتي تستعيد دولة الإمارات العربية المتحدة على أستقبال العالم في مكان واحد وذلك في أكتوبر العام المقبل 2021 وذلك بهدف التعاون والوصول إلى عدد من الحلول 

فقد قدم البرنامج مساعدات عاجلة تتراوح قيمتها بين 184 ألفا و 367 ألف درهم لـ 15 مبتكرا عالميا من 13 دولة.

وتستعد دبي لإقامة إكسبو 2020 دبي والذي يقام لأول مرة في الشرق الأوسط والتي ستعمل على تجميع العالم في مكان واحد في أكتوبر من العام المقبل بهدف التوصل إلى حلول للتحديات التي تواجه البشرية وهو ما يسير على نهج دولة الإمارات في العطاء وتقديم مساهمات عاجلة في تلك الحقبة الصعبة .

وتستعد دولة الإمارات إلى الاحتفال باليوبيل الذهبي للدولة وذكرى تأسيسها وتمد يد العون بهدف مساعدة العالم للتصدي الجائحة كوفيد-19، حيث أرسل ما يزيد عّن 1200 طن من المساعدات الطبية والغذائية إلى العديد من دول العالم التي تعاني من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، حيث وصلت إلى أكثر من 107 بلدات وصلت لأيدي أكثر من 1.2 مليون من العاملين في قطاعات الصحية في مختلف دول العالم .

برنامج إكسبو لايف

وقال يوسف كاريز، نائب رئيس أول – برنامج إكسبو لايف لدى إكسبو 2020 دبي أن دولة الإمارات تقدم نموذج مبهر يلتزم خلالها  إكسبو 2020  دبي من خلال جمع العالم في مكان واحد بهدف وضع حلول خلاقة من شأنها تغيير المستقبل إلى مستقبل مشرق للجميع .

ورغم التحديات التي خلفتها جائحة كورونا المستجد كوفيد-19 إلا أن الشعوب والأمم عملت على إظهار الكثير من الإبداع والتعاون والعمل المشترك بهدف بث التفاؤل والعمل المشترك وصنع الفارق، ولذلك يعمل برنامج إكسبو لايف على تشجيع تلك الطموحات من خلال العديد من صناديق الإغاثة العاجلة، وذلك بهدف دعم الشركات التي تعمل بالفعل على ترك بصمة في المجتمع وتساعدها على الاستمرار في تحقيق الأهداف المرجوة .

وأوضح أن بعد تأسيس إكسبو لايف، عمل البرنامج على تقديم خدمات التمويل والدعم  للأعمال الناشئة والتي قدمت من مختلف دول العالم بهدف العمل على تحسين حياة المواطنين في المجتمعات المختلفة، ومن المقرر أن تعلن الأعمال الفائزة في دورة البرنامج الخامسة قريباً .

ومن المؤسسات التي شملتها قائمة المبتكرين المستفيدين من صندوق الإغاثة العاجل ” أتولو إس إي” وهي المؤسسة التي تعمل ومقرها كندا، والتي تعمل على تصميم ملصقات ناطقة بهدف تعليم الأطفال القراءة والكتابة في سن مبكرة .

زيادة الوعي بهدف الحفاظ على الصحة العامة

وخلال أزمة كورونا عملت أتولو على زيادة الوعي بهدف الحفاظ على الصحة العامة وتوعية المواطنين بطرق الحماية من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 من خلال ملصقات وتسجيلات بلغات متعددة، والعمل على نشرها بواسطة الهواتف الذكية والملصقات الناطقة وهو ما ساهم في زيادة التوعية بمخاطر وطرق الحماية من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 .

كما جاءت شركة “إنفست إد” في قائمة المبتكرين المستفيدين من صندوق الإغاثة العاجلة، حيث تعمل الشركة الفلبينية في مجالات التقنية المالية، وتقديم القروض وتدريب الطلاب من ذوى الدخل المنخفض بهدف إتمام تعليمهم الجامعي، وجاءت جائحة كورونا تتسبب في تعطيل نصف الطلاب المقترضين من إنفست، ولذلك عملت الشركة على تكثيف تدريبهم من أجل الحصول على فرص عمل جديدة .

وبدأت الجائحة منذ بدايتها ومن خلال التمويل الإغاثي من إكسبو لايف، في إعداد وإبتكار إنفست إد وهي منتجات مالية جديدة بهدف تمكين الطلاب من إتمام عملهم عن بعد . 

كما جاء مشروع ناو ماني والذي قدم من مبتكرين بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بهدف العمل على دعم الموظفين وتطوير العمليات التجارية، ويقدم المشروع تكنولوجيا مالية هي الأولى من نوعها في المنطقة وذلك من خلال تقنيات الهاتف المحمول، وذلك بهدف الحث على الشمول المالي وتوفير العديد من الخيارات المنخفضة للتحويل والتحويل منخفضة التكلفة للعمالة بالمنطقة .

المصدر: وام
وزارة الاقتصاد الإماراتية تنفذ خطة اقتصادية لدعم جميع القطاعات في الدولة