4 رواد فضاء إماراتيون يتلقون تدريبات مكثفة بوكالة ناسا للفضاء

وكالة ناسا للفضاء

عقد كل من مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” إتفاق على تدريب رواد الفضاء الإماراتيين داخل وكالة الفضاء الأمريكية ناسا بالولايات المتحدة الأمريكية 

ويأتي ذلك ضمن سعي الإمارات لتحقيق الريادة العالمية والدخول والمشاركة وترك بصمة في مجال استكشاف الفضاء، ويأتي الاتفاقية للتأكيد على الشراكة المهمة بين المركزين المتخصصين في الفضاء، والتي تعمل على إعداد رواد الفضاء الإماراتيين وتدريبهم ومدهم بكافة الخبرات على أعلى مستويات عالمية .

ومن المقرر أن يشهد التدريب أربعة من رواد الفضاء الإماراتيين، ويبدأ كل من رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري وسلطان النيادي البرنامج التدريبي المتقدم والذي يهدف في الوقت الحالي، على أن ينضم رائدا الدفعة الثانية من البرنامج لرواد الفضاء إلى برنامج ” ناسا لرواد الفضاء لعام 2021″ ومن المقرر أن  يخضع رائدا الفضاء إلى نفس البرامج التدريبية التي سيخضع لها رواد الفضاء في ناسا، على أن تعمل تلك الدورات التدريبية على تأهيل رواد الفضاء الإماراتيين على المستويين النفسي والجسدي بهدف خوض مهمات استكشافية مستقبلية في الفضاء .

البرنامج التأهيلي لوكالة ناسا للفضاء

وسيشهد مركز جونسون للفضاء والتابع لـ وكالة ناسا للفضاء الأمريكية إجراء الإختبارات والذي يعد أحد أكبر المراكز المتخصصة في العالم للتدريب لمجالات الفضاء حيث يشهد المركز التدريب على رحلات الفضاء البشرية والأبحاث وأنظمة التحكم في رحلات الفضاء، كما يعمل على تدريب الطواقم على إجراء اختبارات في المدار المنخفض، وذلك ضمن برنامج مشروع المحاكاة التماثلية لأبحاث استكشاف البشري، والمشروع يبحث في كيفية التعامل مع البعثات في فترات العزلة القصوى .

ويعد مركز جونسون والذي تأسس عام 2962 في ولاية هيوستن الأمريكية، أحد المراكز الرائدة في استكشاف الإنسان للفضاء وذلك لأكثر من نصف قرن، ويلعب المركز دوراً محورياً في تعزيز المعرفة وأيضا التقنية العلمية بهدف العمل على تقديم كافة الخدمات للبشرية .

ويحتوى المركز على أكثر من 10 آلاف شخص وهو ما يظهر الدور الفعال للمركز في تعزيز مكانة ناسا عالميا في علوم الفضاء حيث يعمل كل هؤلاء من العلماء والمبدعين بهدف تخطي حدود ابتكارات وتعزيز استكشافات الفضاء .

ويعمل برنامج التدريبات على نفس الوحدات التي عمل عليها رواد ناسا للفضاء لتدريبهم وذلك بهدف تأهيلهم للعمل على إدارة كافة المهام المتعلقة بمحطة الفضاء الدولية، وأيضا التدريب على مهمات السير في الفضاء خارج المحطة، بخلاف تدريبات المعيشة الطويلة بمحطات الفضاء، وكذلك التدريب على جوانب العمليات في نطاقات العمليات والتي تعمل على متن محطة الفضاء الدولية، ومنها التعامل مع أنظمة ومهارات اللغة الروسية، وغيرها من المهارات الخاصة بالقيادة في محطة الفضاء الدولية و T-38 والمحطة التي تتحكم في الروبوتات .

البرنامج التأهيلي لوكالة ناسا للفضاء

ويعد البرنامج التأهيلي لـ وكالة ناسا للفضاء أهمية قصوى لجميع الدول التي تتسابق للتواجد في مجال الفضاء، حيث تأتي مشاركة دولة الإمارات في هذا التدريب بهدف تعزيز مكانتها عالمياً من خلال التدريب وتعزيز المكانة المتقدمة التي وصل إليها قطاع الفضاء في دولة الإمارات لذلك عملت الدولة على حجز موقع متميز بين نخبة الدول في مجالات الفضاء من خلال رواد الفضاء الإماراتيين الذين يحظون بخيرة متخصصة في هذا المجال على الصعيد الدولي .

وكان كل من هزاع المنصوري وسلطان النيادي سبق وأن تلقيا مجموعة من التدريبات في مركز “يوري جاجارين” لتدريب رواد الفضاء والتي تقع بمدينة النجومة بالعاصمة الروسية موسكو، وذلك ضمن الاستعدادات التي أجرتها قبل الإنطلاق لمحطة الفضاء الدولية في مهمة شارك فيها رائدا الفضاء الإماراتيين بمشاركة عدد من رواد الفضاء الآخرين وذلك خلال الرحلة المكثفة لتلك الرحلة التاريخية هزاع المنصوري والتي زار فيها محطة الفضاء الدولية سبتمبر الماضي كأول رائد فضاء عربي يزور المحطة .

المصدر: WAM
مبادرة جديدة بـ مطار أبوظبي لتقليص زمن رحلات الترانزيت بنسبة 27%