مختبر “كوانت ليز” في الإمارات يُطور تقنية لاكتشاف مصابين كورونا بالليزر

مختبر "كوانت ليز"

توصلت إحدى الشركات العالمية المدرجة بسوق أبوظبي للأوراق المالية، لأداه جديدة تمكن من إجراء فحوصات جماعية فائقة

السرعة والدقة خلال ثوان معدودة مما يوسع من دائرة الفحوصات لفيروس كورونا على نطاق أوسع .

حيث أعلن مختبر “كوانت ليز” الذراع البحثي للشركة العالمية القابضة” IHC عن تصنيع الجهاز الجديد والذي يعزز مكانة دولة

الإمارات كمركز بحثي عالمي، وذلك في إطار سعى دول العالم للتسابق في ابتكار أدوات وأجهزة جديدة تهدف إلى سرعة إجراء

فحوصات للأشخاص بهدف سرعة التعرف على إصابتهم بفيروس كورونا من عدمه، بخلاف سعى دول العالم كافة لإنتاج لقاح

لفيروس كورونا ووقف زحفه وانتشارة في كافة دول العالم .

مختبر “كوانت ليز” مٌبتكر التقنية التي ستساعد المصابين

ومن المقرر أن تساعد التقنية الجديدة دول العالم في سرعة تشخيص المصابين بالفيروس، والتي ستنطلق من دولة الإمارات

مما يساهم في تعزيز مكانة الدولة عالميا كونها حاضنة للشركات البحث العلمي والإبتكارات والأبحاث والتكنولوجيا، كما أنها

ستساعد في توسيع نطاق الفحوصات بشكل أسرع وعلى نطاق أكبر مما يساهم في كبح انتشار الفيروس  .

وقال عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، إن الاكتشاف يعد أحد أهم الإبتكارات في الفترة الأخيرة كون

العالم ككل يتابع باهتمام التطورات الخاصة بالأدوات والابتكارات لفحص كورونا، مؤكدا أن هناك جهود قوية للأستفادة من أي

ابتكارات أو اكتشافات جديدة مهتمة بفيروس كورونا، وأكد ان الصحة تتابع بشكل متواصل تقدم تجارب كوانت ليز لاختبار هذه

المعدات، مؤكدا أن مثل هذه الاجهزة تساهم في توفير حماية أكبر لمجتمعنا، وأوضح أن قيادتنا الرشيدة تعمل على تطوير

الابتكار التكنولوجي والمعرفي وأهمية كبرى للبحث العلمي .

وأوضح الدكتور بروماد كومار، قائد فريق الباحثين في مختبر “كوانت ليز” المشرف على الجهاز، أن الإدارة الجديدة ستساعد في

إجراء الفحوصات على نطاق أوسع وجماعي وتصدر النتائج خلال ثواني معدودة مما يسمح بكبح انتشار الفيروس .

وأوضح أن التقنية الجديدة والتي تعتمد على الليزر وتعمل على تضمين الطور البصري، التعرف على الفيروس خلال ثوان، وما

يعزز من فكرة استخدامها كونها سهلة الاستخدام ولا تتطلب جراحة وتكلفتها منخفضة، ويمكن استخدام الجهاز في الأماكن العامة

والمستشفيات ودور السينما ومراكز التسوق، وهو ما سيشكل نقلة نوعية في معالجة انتشار فيروس كورونا، ويعمل الجهاز على

إكتشاف درجة الحرارة بسرعة كبيرة .

ومن المقرر أن يتاح المنتج في الأسواق خلال أشهر قليلة حيث ستمكن تقنية DPI كشف الفيروس بمجرد إصابة خلايا الدم

بالعدوى، ويعمل الجهاز على اظهار نتائج دقيقة في أسرع وقت .

الإمارات تسجل تسلسل الجينوم الخاص بفيروس كورونا