اجتماعي مجلس التنسيق الصناعي لرسم الاتجاه المستقبلي للنمو الاقتصادي المستدام

مجلس التنسيق الصناعي

ترأس الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الاجتماع الإفتراضي لـ مجلس التنسيق الصناعي بمشاركة سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة لشؤون الصناعة والتجارة. التكنولوجيا المتقدمة ، وأعضاء المجلس.

اجتماع مجلس التنسيق الصناعي

تشمل ولاية مجلس التنسيق الصناعي ، الذي أنشئ في عام 2016 ، وضع استراتيجية وطنية لتعزيز القطاع الصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة ؛ وضع مؤشرات الأداء الرئيسية ومتابعة التنفيذ ؛ اقتراح مبادرات لتعزيز التعاون.

وتبادل أفضل الممارسات بين الجهات الحكومية وكذلك القطاع الخاص. سيتعاون المجلس مع مختلف الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وجمعية اتحاد الصناعيين لتحديث التشريعات الخاصة بالقطاع.

وتضمن الاجتماع نقاشات حول كيفية تمكين القطاع الصناعي وتعزيز المكانة التنافسية لدولة الإمارات عالميا واستعراض الجهود المبذولة لرفع تصنيفها العالمي في المؤشرات المختلفة.

كما تضمن اجتماع مجلس التنسيق الصناعي إيجازاً حول كيفية قيام الوزارة ، بالتعاون مع الجهات المعنية والجهات المعنية ، باستقطاب استثمارات لدفع الثورة الصناعية الرابعة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتسريع التنمية الوطنية لقطاع صناعي متقدم.

إلى جانب المجلس ، تعمل الوزارة على إطار عمل للتدابير التشريعية والمبادرات والسياسات لتشجيع النمو المستدام وتعزيز القيمة في الدولة.

وضع جميع العناصر التمكينية الأساسية لتحقيق رؤية القيادة

وأشار الدكتور الجابر إلى أن الوزارة تعمل بنشاط على وضع جميع العناصر التمكينية الأساسية لتحقيق رؤية القيادة وإرساء أسس بنية تحتية حديثة للصناعة المتقدمة واقتصاد المستقبل.

وأوضح أن الوزارة ملتزمة بتعزيز ريادة الأعمال وخلق نظام بيئي لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة – مكونات حيوية لتحفيز النمو الاقتصادي.

وقال الدكتور الجابر: “إن تطبيق تقنيات الثورة الصناعية الرابعة سيكون أساسياً لتحقيق أهدافنا للقطاع الصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبينما قطعنا بالفعل أشواطاً كبيرة في إنشاء بنية تحتية صناعية متطورة ، من خلال الاستفادة من التكنولوجيا ، سنكون قادرين على ذلك. زيادة تطوير القطاع وخلق فرص أكبر للتنويع الاقتصادي والمساهمة في تحقيق اقتصاد المعرفة “.

وأكدت سارة الأميري أهمية التعاون ، وإنشاء مجموعات عمل متخصصة ، والاستخدام الأمثل للتكنولوجيا.

تبني تقنيات الصناعة 4.0 المحورية

وقال الأميري: “لقد دفع الوباء الحالي الصناعات الرئيسية إلى تبني أحدث التقنيات من أجل الاستمرار في العمل بكفاءة ، مما يزيد من استعداد اقتصادنا لتبني تقنيات الصناعة 4.0 المحورية. وسيؤدي نشر التقنيات الرئيسية في الصناعات الحالية إلى تزويد اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة ميزة تنافسية.”

كما ناقش أعضاء غرفة التجارة الدولية خلال الاجتماع كيفية تحسين مكانة دولة الإمارات في التصنيف العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية للقدرة التنافسية الصناعية من خلال تبسيط العمليات الحكومية وزيادة المحتوى المحلي.

كما ناقشوا الدروس المستفادة من تنفيذ الاستراتيجيات الصناعية من قبل الدول الأخرى ، والاتفاق على أهمية الحوار المستمر مع القطاع الخاص ودعم نمو الشركات الصناعية الصغيرة والمتوسطة.

المصدر: البيان

4 رواد فضاء إماراتيون يتلقون تدريبات مكثفة بوكالة ناسا للفضاء