إلزام جميع القادمين لمطارات الإمارات بإجراء فحص ” بي سي آر”

فحص " بي سي آر"

ألزمت دولة الإمارات القادمين إليها بإجراء فحص ” بي سي آر” ، على أن يحمل القادم إلى الإمارات نتيجه الفحص قبل الوصول إلى الإمارات، على أن تكون قد أجريت في مدة لا تتجاوز 96 ساعة.

ضرورة إجراء فحص ” بي سي آر” لكافة القادمين

وأكدت دولة الإمارات على ضرورة إجراء فحص ” بي سي آر” لكافة القادمين إلى مطارات الدولة من المواطنين أو السياح أو المقيمين وكذلك مسافري الترانزيت، وذلك على جميع القادمين أي كانت الدولة القادمين منها .

ومن المقرر أن يسرى قرار تطبيق الفحص المسبق قبل القدوم إلى دولة الإمارات بداية من أغسطس المقبل كحد أقصى، وهذا لا يتعارض مع المعلن من قبل دولة الإمارات بإجراء الفحص الإلزامي عقب الوصول إلى مطارات الدولة .

وأوضحت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالإضافة إلى وزارة الخارجية والتعاون الدولي، ضرورة إجراء فحص “بي سي أر” على جميع المغادرين من الدولة إلى دول الإتحاد الأوروبي وبريطانيا وكافة الدول التي تشترط إجراء فحص “بي سي أر” قبل السفر إليها .

ويأتي فحص ” بي سي آر” ذلك ضمن الجهود التي بذلتها الدولة للحفاظ على سلامة وصحة المجتمع الإماراتي من مواطنين ومقيمين، لمواجهة فيروس كورونا المستجد ومنع انتشاره في الدولة.

وأكدت الهيئات أن الأطفال دون 12 عام والأطفال من ذوي الإعاقات الشديدة والمتوسطة قد تم إعفائهم من الفحص المخبري، وتمتد صلاحية الفحص 96 ساعة من تاريخ الفحص، 

وسوف تطبق هذه الشروط  بخصوص فحص ” بي سي آر” على جميع الخطوط الوطنية العاملة في الدولة بداية من أول أغسطس المقبل وأيضا الخطوط الأخرى التي تصل إلى مطارات دولة الإمارات، وتأتي هذه الإجراءات بهدف الحفاظ على صحة المسافرين والسائحين و القادمين إلى الدولة وأيضا الحفاظ على المجتمع الإماراتي واستمرارا لخطة الدولة الناجحة في السيطرة على كوفيد-19 والي بدأتها الإمارات منذ ظهور الأزمة من خلال عدد من الإجراءات والتي تنوعت بين تعليق حركة السفر وبدأ برنامج وطني للتعقيم على مستوى دولة الإمارات .

وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة من أولى الدول التي بدأت في التعامل السريع مع فيروس كورونا من خلال إطلاق عدد من المبادرات التي تهدف للحفاظ على صحة المواطنين أو اعادة العالقين من رعايا الدول الأخرى من مدينة ووهان الصينية بؤرة تفشي المرض، وذلك بناء على توجيهات القيادة الرشيدة التي سخرت كافة الإمكانيات بهدف القضاء على الفيروس والحفاظ على صحة المواطنين .

وتتصدر دولة الإمارات دول العالم في عدد إجراء فحص ” بي سي آر” للتأكد من عدم إصابة مواطنيها والمقيمين فيها بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19،وذلك بهدف منع انتقال الفيروس من شخص إلى آخر والسيطرة على نسبة انتشار الفيروس .

الإمارات من أولى الدول التي فتحت المجال للسياحة

ويذكر أن دولة الإمارات من أولى الدول التي فتحت المجال للسياحة وفتح حركة الطيران أمام الراغبين في السفر من وإلى الدولة وذلك بناء على عدد من الإجراءات الاحترازية التي تمكنها من الحفاظ على صحة المجتمع الإماراتي وصحة القادمين للسياحة من الدولة الأخرى، وداخليا أجرت الدولة ما يزيد عن 4 مليون فحص لفيروس كورونا لجميع أطياف المجتمع الإماراتي وذلك بهدف محاصرة المرض ومنع انتشاره من خلال التعرف على المصابين وعزلهم وتقديم الرعاية الصحية لهم .

كما عملت دولة الإمارات على استخدام العلاج بالخلايا الجذعية والذي ساهم في شفاء العديد من الحالات المتأخرة بسبب فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 والذي اكتشفته دولة الإمارات بعد فترة قليلة من ظهور الأزمة ويعد أحد أهم العلاجات التي تدخل بروتوكول العلاج حتى الآن والذي ساهم في شفاء العديد من الحالات الحرجة المصابة بالفيروس في مختلف مستشفيات دولة الإمارات العربية المتحدة .

المصدر: سكاي نيوز
الإمارات تحقق المعادلة الصعبة بين الحفاظ على الصحة العامة و الانتعاش الاقتصادي