مجموعة شركات الاتحاد للطيران تُطلق قمة القادة الشباب

مجموعة شركات الاتحاد للطيران

اليوم أطلقت مجموعة شركات الاتحاد للطيران قمة القادة الشباب، وهي مبادرة سنوية خاصة بالنادي الإنجليزي مانشستر سيتي، حيث تجمع القمة قادة المجتمع لمدة أسبوع من التعلم الرقمي، يتم تقديم القمة الرقمية تلك من خلال جلسات مباشرة تفاعلية وندوات عبر الإنترنت.

افتتاح قمة الشباب الخاصة بـ مجموعة شركات الاتحاد للطيران

وافتتحت القمة بكلمة الرئيس التنفيذي لـ مجموعة شركات الاتحاد للطيران السيد توني دوجلاس، والذي تحدث عن تجاربه في قيادته لمنظمة الاتحاد بجميع شركاتها خلال أزمة فيروس كورونا.

وقال: “نتطلع جميعًا إلى القادة، وما يمثلونه. لقد كان من دواعي سروري العظيم أن أشارك في عدد من المنظمات ، وأنا أرى تلك القادة الذين لديهم هذه القدرة المذهلة على البقاء هادئين في مثل تلك الظروف”.

“ما نراه في الرياضة، وكذلك في الأعمال، هو أن أقوى القادة هم في الغالب هم الذين لا يحاولون إحداث أكبر قدر من الضجيج. إنهم ليسوا الأشخاص الذين يحاولوا الترويج لنفسه وأن يكون في المقدمة للجميع طوال الوقت. هناك بعض النماذج التي لا تصدق داخل مدينة مانشستر مسيتي والتي يتطلع إليها الشباب وإلى العمل معهم، قادة مثل رئيس مجلس الإدارة ، خلدون المبارك ، وبيب جوارديولا ، فكل منهم لديه سجل تاريخي رياضي حافل، والبعض منهم لديه سجل إعلامي عالمي.

كما تُعد قمة القادة الشباب، التي ترعاها مجموعة شركات الاتحاد للطيران ، حدثًا سنويًا عُقد تاريخياً في حرم الاتحاد في مانشستر ، ومع ذلك ، في الفترة التي نعيشها بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، أصبحت القمة رقميةعلى مواقع التواصل.

في القمة الرقمية سيتلقى نحو 250 شابًا من 23 مدينة في جميع أنحاء الأمريكتين ووسط آسيا وآسيا والمحيط الهادي، عبر محتوى حصري مباشر من المدربين المجتمعيين في مدينة مانشستر بالإضافة إلى المتحدثين الملهمين والخبراء المتخصصين في المجال، يركز حدث هذا العام على تسليح الشباب بالأدوات التي تساعدهم على دعم مجتمعاتهم.

ستركز كل جلسة من الجلسات الرقمية على واحدة من الركائز الأربع الأتية:

  • القيادة في أوقات الأزمات.
  • التأثير الاجتماعي من خلال كرة القدم.
  • إدارة المشاريع.
  • تدريب المجتمع في بيئات فيروس كورونا وما بعد الجائحة.

الرحلات القيادية للمتحدثين في قمة الشباب الرقمية هذا العالم

سترحب قمة مجموعة شركات الاتحاد للطيران أيضًا بالمتحدثين الضيوف لتبادل رحلاتهم القيادية الملهمة ، بما في ذلك تومي سميث الرئيس والمدير التنفيذي للمجموعة.

  • معهم العداء الأمريكي، الحائز على الميدالية الذهبية الأولمبية والناشط في مجال حقوق الإنسان.
  • غراي طومسون، البارالمبي الأسطوري الذي حصل على 11 ميدالية ذهبية.
  • ماريون بارتولي ، الفائز السابق ببطولة ويمبلدون.
  • ميخا ريتشاردز، مدافع إنجلترا السابق ومانشستر سيتي.

وتشكل القمة الرقمية التي ترعاها وتنظمها مجموعة شركات الاتحاد للطيران ، جزءًا من حملة “Cityzens Giving for Recovery” وهي الحملة الأوسع التي أطلقتها مجموعة City Football Group في 16 يونيو الماضي 2020.

وقد دعمت مجموعة شركات الاتحاد للطيران إطلاق الحملة من خلال التبرع بالجزء الأمامي من مساحة القميص الخاص بالنادي، التي تحمل شعار الاتحاد عادةً.

تهدف شركة الاتحاد للطيران في دعم برنامج مدته 12 شهرًا إلى مساعدة الكثير والعديد من المجتمعات على الوقوف على أقدامها والتعافي من آثار جائحة كورونا في العالم.

بعد انتشار جائحة كورونا في العالم، خلفت الجائحة أضرار كثيرة عالمية في العديد والعديد من دول العالم، والتي حالت ما بينها وبين وقوفها من جديد على قدميها، لذلك كان من الضروري جدًا أن تقوم كُل المنظمات العالمية بتظيم دوراتها من أجل مساعدة تلك المجتمعات التي ما زالت تعاني من أثار كورونا المجتمعية والاقتصادية.

المصدر: الاتحاد
مجلس أبوظبي الرياضي يقرر استئناف النشاط الرياضي في أبوظبي