مجلس أبوظبي الرياضي يقرر استئناف النشاط الرياضي في أبوظبي

مجلس أبوظبي الرياضي

مجلس أبوظبي الرياضي يعلن عن استئناف جميع الأنشطة الرياضية الفردية الداخلية التي تمارس في الأماكن المغلقة في أبوظبي مثل “الصالات الرياضية – النوادي الداخلية – التدريبات القتالية والألعاب القتالية – تدريبات الليقاة البدنية”، والسماح لجميع الصالات الرياضية بالعمل طيلة ساعات اليوم وطوال أيام الأسبوع، مع الالتزام بالتأكيد في تطبيق مجموعة من الإجراءات الاحترازية على المنشآت الرياضية المذكورة تلك، والأطقم التدريبية، واللاعبين.

وهذا عندما أعلن مجلس أبوظبي الرياضي ، انطلاق المرحلة الثانية لاستئناف النشاط الرياضي في الإمارة، والتي تشمل الأنشطة الفردية الداخلية في الأماكن المغلقة، بطاقة استيعابية تصل لـ40%.

مجلس أبوظبي الرياضي يقرر استئناف النشاط الرياضي في أبوظبي

وتأتي تلك القرارات في إطار المرحلة الثانية لخطة استئناف النشاط الرياضي في الإمارة، والتي أطلقها المجلس بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ودائرة الصحة، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة البلديات والنقل.

كما يشمل استئناف الأنشطة الرياضية الفردية كما ذُكر مُسبفًا، كلًا من مراكز اللياقة البدنية للرجال وللسيدات، ومراكز كمال الأجسام، بالإضافة إلى صالات البلياردو والسنوكر، ومراكز اليوجا، وصالات البولينج والجمباز.

كما تشمل الإجراءات الخاصة بالأطقم التدريبية إجراء فحوصات كورونا لجميع المشتركين والعاملين، قبل معاودة النشاط، والحرص على ارتداء الكمامات والقفازات طوال فترة العمل وتبديلها بشكل مستمر، وتعقيم الأدوات والأجهزة الرياضية قبل الاستخدام وبعد مرور كل ساعة، وتعقيم المنشآت الرياضية بعد كل ساعتين تحديدًا.

‏أما بالحديث عن الإجراءات الإحترازية الخاصة باللاعبين فتشمل الخضوع لفحص الحرارة قبل وأثناء التدريب، كما سيتوجب عليهم الالتزام الكامل بارتداء الكمامات والقفازات طوال فترة تواجدهم داخل المنشأة الرياضية وتبديلها باستمرار، والتباعد لمسافة لا تقل عن 2 متر، وإحضار مستلزمات النظافة الشخصية، والتدريب بشكل فردي، باستثناء الحصص التدريبية الجماعية، كما أقر مجلس أبوظبي الرياضي

استئناف المرحلة الثانية وفق إجراءات احترازية

ويستأنف مجلس أبوظبي الرياضي المرحلة الثانية من عمليات إعادة الفتح للمنشأت الرياضية وفق إجراءات احترازية مشددة، وتدابير وقائية معينة، بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ودائرة الصحة، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة التخطيط العمراني، والبلديات ومكتب أبوظبي الإعلامي.

ويذكر بأن تلك المرحلة سوفة يتم التعامل بها، بعد ما سنراه بعد تطبيق المرحلة الأولى وما سيترتب عليه، التي شملت الأنشطة الرياضية الخارجية، ومدى الإلتزام الكبير من قبل جميع الجهات والمؤسسات والأندية الرياضية بجميع القرارات والإجراءات الاحترازية الصادرة عن مجلس أبوظبي الرياضي ، ومعايير الصحة والسلامة المعتمدة كافة.

كما تضمنت أيضًا الخطة الموضوع من قبل المجلس والمسماه بالمرحلة الثانية، مجموعة من الإجراءات الاحترازية والوقائية والضوابط الطبية الخاصة بالمنشآت الرياضية، والطاقم الفني واللاعبين وعامة الممارسين من الجمهور، وذلك امتدادًا لنجاحات المرحلة الأولى التي شهدت إقبالاً مجتمعيًا كثيفًا والتزامًا كبيرًا من قبل أفراد المجتمع وجميع الأندية والمؤسسات، التي استأنفت الأنشطة الرياضية الفردية الخارجية، والتي تُمارس بالأماكن المفتوحة مثل ، العاب المضرب والرياضات الشراعية الحديثة الفردية، الفروسية، وألعاب القوى، والدراجات الهوائية، ومسارات الجري، ، ومسارات الدراجات الجولف، والكريكيت، وجميع الرياضات التي تتطلب كل تلك الإجراءات.

وتأتي كل تلك الإجراءات الاحترازية الوقائية الخاصة من جانب مجلس أبوظبي الرياضي وجميع الإدارات الحكومية الرياضية في إمارة أبوظبي من أجل بدء معاودة ممسارسة النشاط الرياضي، خاصة بعد أن عادت معظم الأمور إلى طبيعتها في الدولة، بالإضافة إلى خلو إمارة أبوظبي تقريبًا من مصابين كورونا، حيث شكلت نسبتهم أقل من 1% من سكان الإمارة، ويتلقون العلاج تحت إشرافات طبية خاصة جدًا.

وقريبًا ستخلو إمارة أبوظبي تمامًا من وجود أي إصابة بفيروس كورونا المستجد.

المصدر: الإمارات نيوز
الإمارات تتوصل إلى عقار UAE Cell 19 والمسؤول عن علاج فيروس كورونا