كورونا كانت سببًا كبيرًا في تحول العالم الرقمي في الإمارات

العالم الرقمي

التغييرات الرئيسية التي تم إجراؤها عبر التعديل الحكومي الإماراتي في هياكل الوزارات الأسبوع الماضي ما هو إلا نتيجة سنوات من التخطيط المستقبلي وترسيخ نهج راسخ في العالم الرقمي في الحوكمة الإلكترونية.

كورونا سببًا في بداية العالم الرقمي

فبعد إنقشاع أزمة كورونا في الكثير من الدول تم تعديل عدد قليل من أنظمة الحكومات حول العالم في أعقاب جائحة الفيروس التاجي.

ولكن لم تتم إعادة هيكلة أي منها بشكل أساسي لتسخير قوة الاقتصاد الرقمي الجديد والاعتماد عليه اعتماد كبير، خاصة بعد ما رأينه من أهمية العالم الرقمي . ولم يكن أي من ذلك موجودًا أو متعارف عليه قبل الجائحة، حتى أعلن الشيخ محمد بن راشد ، رئيس الوزراء وحاكم دبي ، عن هيكل وزاري جديد في بداية يوليو يتضمن التغيرات الجديدة والحديثة.

وعند ذاك سيكون من السهل رؤية هذه الخطوة بارزة في ضوء التدهور الاقتصادي الذي أحدثه فيروس كورونا المستجد.

ولكن مع كل تلك التغيرات، لا نستطيع أن نلقي بكل التغير على جائحة كورونا فقط، فالكثير من تلك التغيرات، كان من المخطط لها أن تتم في قادم السنوات ولكن جائحة كورونا ما عليها إلا أن استعجلت قدوم جميع تلك التحولات في العالم الرقمي في العالم.

ليس من قبيل المصادفة أن الإمارات العربية المتحدة كانت قادرة على إجراء تغييرات كبيرة وفعالة على سير عملها – قبل العديد من مؤسسات القطاع الخاص – في غضون أشهر ، حيث كانت الحكومات الأخرى قد تستغرق سنوات.

ولكن حكومة دولة الإمارات كانت جاهزة بشكل كبير. فلا يمكنك أن تصبح مرناً بين عشية وضحاها، وهي نقطة يمكن أن تشهد عليها العديد من شركات القطاع الخاص المتعثرة في الوقت الحالي.

حيث تمكنت حكومة الإمارات العربية المتحدة من الاستجابة السريعة والشاملة للتحديات التي فرضتها جائحة كورونا، لأنها تطبق التدابير الإلكترونية لأكثر من عقد من الزمان.

إن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة هي حكومة تكنوقراطية تقدر النهج الجدير بالتمكين ، وتمكن القادة الشباب والنساء.

بمتوسط ​​عمر يقل عن 40 عامًا ، يعد مجلس الوزراء الإماراتي واحدًا من أصغر مجالس الوزراء وأكثرها تكنولوجيًا في الشرق الأوسط. وفي أوقات الاضطرابات الكبيرة الذي نواجها الآن ، ستكون التقنية الرقمية أول من سيحسم عملية التطور في العالم الرقمي وفي الحكومات بشكل كبير، وهذا ما اعتمدت عليه الإمارات في وضع خططها على مدار العقود.

تركيز على الاقتصاد الرقمي في الحكومة

هناك الآن تركيز خاص على الاقتصاد الرقمي الجديد في الحكومة الإماراتباعد الاجتماعبي بين عشية وضحاها تقريبًا ، تشير التغيرات الجديدة التابعة لوزارة الاقتصاد الرقمي والذكاء الاصطناعي وتطبيقات العمل عن بُعد ، إلى أن التغييرات في هيكل العمل في الإمارات العربية المتحدة لن تكون إجراءًات مؤقتًا بسبب كورونا فقط، ولكنها جزء من تكيف استراتيجية طويلة الأجل تحافظ على صحة الناس وإنتاجهم.ية – من خلال وجود ثلاثة وزراء يركزون على جوانب محددة من الاقتصاد والتجارة.

وكما طالب الوباء بالمسافة الاجتماعية وثقافة الت

ستشهد خطوة جريئة فورية في هذا المجال إغلاق نصف مراكز الخدمة الحكومية الموجودة ، والتي سيتم تحويلها إلى منصات رقمية خلال العامين المقبلين لتحسين الكفاءة في جميع المجالات.

كل هذا يبعث برسالة مطمئنة إلى جميع قطاعات الأعمال والاستثمار بأن الإمارات العربية المتحدة لا تزال تركز على سهولة الريادة في ممارسة الأعمال التجارية في المنطقة.

وهي جزء من نفس الفلسفة التي ترى أن الإمارات احتلت المرتبة الأولى في المنطقة العربية، والرابعة عالميًا في إطلاق ونشر شبكات 5G مما يدل على التحول السريع الإماراتي في العالم الرقمي

المصدر: البيان
الإمارات العربية المتحدة من أكثر الدول ثقة حول العالم