مشاركة مميزة للإمارات في المؤتمر ال64 للوكالة الدولية للطاقة الذرية

الوكالة الدولية للطاقة الذرية

ضمن أعمال المؤتمر السنوي 64 لـ الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، والذي يقام بمقر المنظمة في فيينا بالنمسا، تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في أعمال المؤتمر  .

الوكالة الدولية للطاقة الذرية

ويترأس معالي سهيل فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، وفد دولة الإمارات، وذلك من خلال تقنية الأتصال عن بعد، وبمشاركة حمد علي الكعبي المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأيضا ممثلين عن الشركاء الوطنيين في القطاع النووي وذلك مثل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وأيضا مؤسسة الإمارات للطاقة النووية .

ويعمل الوفد من خلال مشاركته في الإجتماع، على الإنجاز الذي تم من خلال إعطاء الضوء الأخضر لبدء تشغيل محطة براكة للطاقة النووية وذلك في أغسطس 2020 وهو ما جعل الإمارات أول دولة عربية تطور وتشغل محطة للطاقة النووية .

وألقى معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، كلمة ممثلا عن دولة الإمارات في رسالة عبر الفيديو كونفرانس، عبر خلالها على مدى العلاقات الوطيدة التي تربط بين كل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية ودولة الإمارات العربية المتحدة مؤكدا على مدى دعم دولة الإمارات مشيدا بالعلاقات وتطورها مع برنامج النووي الإماراتي السلمي خلال السنوات الماضية .

كما اطلع خلال كلمته الدول الأعضاء بالمنظمة على آخر المستجدات الخاصة ببرنامج الطاقة النووية الإماراتي وأيضا أشار إلى نجاح الإمارات في بدء العمل وتشغيل أول وحدة للطاقة النووية في محطة براكة .

وفد من دولة الإمارات

ويعمل وفد من دولة الإمارات بعقد عدة اجتماعات ثنائية وذلك خلال المؤتمر الذي يستمر لأكثر من أسبوع كامل، ومن ضمنها لقاء ثنائي مع سعادة رافائيل ماريانو غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك بهدف مناقشة العلاقات بين دولة الإمارات والوكالة الدولية للطاقة الذرية وأيضا أطر التعاون المشترك بين الجانبين .

وينتظر إجراء تنظيم جلسة نقاشية افتراضية تعمل تحت عنوان ” البرنامج النووي السلمي الإماراتي – رحلة نجاح” كما تضمن أيضا كلمة خاصة من رافائيل ماريانو غروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بجانب كلمة من وفد دولة الإمارات 

وتعمل الجلسة على مناقشة استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك بما يتعلق ببرنامج الطاقة النووية وتوضيح العوامل الرئيسية في نجاح البرنامج .

كما تعمل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية على المشاركة في الاجتماع السنوي لكبار مسؤولي الأمن والسلامة وذلك على هامش المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية وذلك بهدف تسليط الضوء على كافة الجهود التي تبذل بهدف بناء قدرات في قطاعات النووي وذلك بهدف استدامة البرنامج الإماراتي للطاقة النووية .

المنتدى العلمي

كما يشارك وفد الإمارات أيضا في المنتدى العلمي بخلاف المشاركة في بعض الفعاليات الجانبية والتي تتم مع عدد من الشركاء الدوليين بهدف تبادل كافة الخبرات الإماراتية في القطاع النووي 

كما يلتقي سعادة حمد الكعبي كلمة في الذكرى العاشرة من تأسيس معهد القانون النووي، وهو ما يشارك في تأثير برنامج NLI وذلك خلال العقد الماضي وذلك في المساعدة بهدف تطوير كافة القدرات الوطنية في التشريعات النووية .

وسبق وأن أعلنت شركة نواة للطاقة التابعة للائتلاف المشترك بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية، والتي تعمل على تشغيل وصيانة محطات براكة، عن وصول المفاعل إلى مستوى 50 في المائة وذلك من قدرته الإنتاجية وذلك بهدف تعزيز إنتاج الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة .

المصدر: WAM