عبدالله بن زايد يؤكد على مدى عمق العلاقات الإماراتية الروسية

العلاقات الإماراتية الروسية

قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، عن العلاقات الإماراتية الروسية، إن هناك علاقات قوية تربط بين جمهورية روسيا الاتحادية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال علاقات استراتيجية شاملة تربط بين البلدين، كما أكد أن البلدين يعملان بشكل مشترك من أجل تعزيز العمل بالمنطقة من خلال جعل المنطقة آمنة ولكن يجب أيضا أن يكون مزدهر وعصري.

العلاقات الإماراتية الروسية قوية

وأضاف سموه خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده سموه معالي سيرجي لافروف، وزير خارجية روسيا الاتحادية وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يجريها سموه إلى روسيا .

وأوضح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، في كلمته قائلا، صديقي سيرجي لافروف، أنا سعيد جدا لوجودي معكم وكذلك لكلمات الإطراء تجاه مصر، مؤكدا أننا فخورون بأن تربطنا علاقات قوية ومشتركة من خلال هذه العلاقات الاستراتيجية المشتركة.

وأكد سموه خلال فترة كوفيد19 أن تلك الفترة توضح الصورة الشاملة والتي تأتي في إطار تعزيز العلاقات القوية والتي تربط بين كل من دولة روسيا الاتحادية وايضا دولة الإمارات والتي ستعمل على أن تخطوا بشكل كبير على الأمام خلال السنوات القادمة .

تعاون سفارتي البلدين

كما أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد على مدى فخره لما قامت به سفارتي البلدين في كل من أبوظبي وموسكو من أجل تعزيز العلاقات الإماراتية الروسية خلال فترة كوفيد-19 والتي كان آخرها تعزيز الخطوات التي ذكرها وزير الخارجية الروسي، مؤكدا أن الإمارات بدأت مرحلة جديدة من تعزيز التعاون من أجل مواجهة كورونا من خلال إجراء التجارب السريرية على اللقاح الروسي .

وأوضح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن الإمارات ستنظم خلال العام المقبل اكسبو 2020  والذي سيقام في مدينة دبي وتم تأجيله من عام 2021، مؤكدا أن جناح روسيا سيكون له حضور مميز ورائع، وأوضح أن هذا سيكون حضورا شيقا وكذلك رائعا، مؤكدا أننا نتطلع أن يكون هناك معرض تجمع عالمي هام وذلك بعد خروج من حالة كوفيد19 .

وقال سموه في كلمته: أنه سيكون هناك فرصة للمجتمع الدولي وذلك لأن ذلك يظهر ارتباط وتعاون وإنجاز خلال فترة قصيرة جدا، وأوضح أننا نتطلع لأن نكون في موقع أفضل من خلال كفاءة وقدرة على مواجهة كافة هذه التحديات التي تظهر مؤخراً .

وأوضح سموه عن مدى سعادته بتواجد الأثنين من خلال العلاقات التي تربط بين روسيا الاتحادية ودولة الإمارات.

كما أكد أن الشأن الليبي يواجه تحديات كبيره خاصة بعد انهيار النظام فيها ورغم إنهيار النظام فيها، بخلاف فترة إجراء الإنتخابات فيها لأكثر من مرتين وكذلك اختطاف الجماعات الارهابية المتطرفة للسلاح بهدف الهيمنة على الوضع السياسي .

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

ومن جانبة قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إنه أجرى العديد من المباحثات المستمرة على سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وذلك بهدف تعزيز العلاقات الإماراتية الروسية من خلال تعزيز الأجندة الإقليمية الدولية بين البلدين .

وأكد معاليه أن كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكذلك صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد تحدثا مسبقا خلال فترة مباحثات عام 2018 عن ضرورة العمل على تطوير العلاقات الثنائية وهو ما تم على هذا النهج .

وأوضح أن هناك نموا مستمرا في العلاقات الإماراتية الروسية الاقتصادية بين البلدين، مؤكدا أن حجم التبادل التجاري قد وصل إلى نسمة نمو تجاوزت 60% وذلك خلال فترة 9 أشهر، بخلاف أن اللجنة المشتركة والتي ستعمل بين البلدين تعمل حاليا بشكل جيد وناجح من أجل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات العدة المختلفة .

المصدر: وام
التجارة الإلكترونية تعزز حركة التجارة في الإمارات