الإمارات الوجهة السياحية الأولى عالمياً في دراسات السفر

الوجهات السياحية الإماراتية

أكدت شركة سياحة سويسرية عالمية على أن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتل المرتبة الأولى عالميا كأكثر المناطق السياحية بحثا ورغبة في الزيادة خلال الفترة الحالية والمقبلة وذلك بعد شهور من توقف السياحة في العالم بسبب أزمة كورونا وهو ما خلق تعطش لدى الجميع للسفر والسياحة وذلك وفقا لصحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية

أبحاث عالمية تضح الإمارات في المركز الأول

ومن جانبها أجرت شركة Kuoni والتي تأتي كأكبر شركة سياحة عالمية،  دراسة بحثية على مواقع البحث العالمية وابرزها محرك البحث “جوجل” والتي نتج عنها بحث عن عطلة عام 2021 جاءت من أبرز الكلمات التي بحث عنها في جوجل خلال مارس الماضي .

كما جاءت الدراسة بناء على دراسة بيانات Google Trends 2021  من بين 131 دولة حول العالم، والتي رسم من خلالها شركة كوني السياحية خريطة الوجهات التي يرغب في التوجه إليها المسافرون خلال الفترة المقبلة .

وجاءت “السياحة في الإمارات” من بين أكثر دول العالم التي يرغب السائحون في زيارتها خلال عطلة العام الجاري، وجاءت الإمارات في المرتبة الأولى ومدينة دبي خاصة والتي جاءت كتأكيد على كونها منطقة جذب عالمية .

وجاءت كندا في المرتبة الثانية كونها تدفع الحاجة إلى الطبيعة نحو مزيد من الطبية والسيناريوهات البرية، وجاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الثالثة لتحصل فلوريدا ولاس فيجاس ونيو أورليانز مدينة نيويورك هي المحطات الأكثر شعبية، وجاءت مصر في المركز الرابع مع الصحراء والشرق الأوسط .

تفضيلات السفر حول العالم

أما عن تفضيلات وجهات السفر حول العالم فقد جاءت إيطاليا في المرتبة الأولى كأكثر الدول رغبة في السفر كونها تتمتع بجمال فني وتاريخي وتحتوي على المناظر الطبيعية والطعام الشهي.

بينما يحظى الإيطاليون بوجهة ذات شمس وبحر وأشجار النخيل والاسترخاء ولذلك بحث هؤلاء عن وجهة تحظى بشعبية كبيرة وهي جزر المالديف، والتي تحظى المياه الفيروزية بها والشواطئ الرملية البيضاء ذات طبيعة ومساحات خضراء رائعة .

ومن جانبهم يبحث الروس عن الأجواء الحارة في أمريكا الجنوبية مثل المكسيك والأدغال وأطلال المايا وغيرها على السواحل البكر، بينما يبحث الأستراليون على الطبيعة الخصبة لجزر فيجي، النيوزيلنديين والهولنديين والصربية والكرواتية يبحثون عن جمال الطبيعة والشواطئ في بالي وذلك بين موجات الأمواج والمنتجعات الرائعة .

بينما يحظى الأمريكيين والكنديين بالسفر إلى اليابان والتي تتمتع بآلاف الأضواء وزيارة معاب\ كيوتو بخلاف غابات الخيزران وحي  أراشيياما و ساجانو وجبل فوجي، الذي يعد من بين أهم المزارات السياحية اليابانية.

ويتمتع شعب جمهورية التشيك بعطلة في زنجبار، بينما يذهب السويسريون إلى اليونان والبرتغاليون إلى الأرجنتين، ويبحث  الفنلنديون  عن ملاذ للهروب إلى النرويج المجاورة، والفرنسيون في يحلمون بمدن بروج أنتويرب جنت في بلجيكا.

ويفضل النرويجيون الحرارة والبحر، لذا سوف يسافرون نصف العالم للذهاب إلى أستراليا المشمسة والتي تعد وجهتهم الاولى والأكثر إقبالا في تلك الأوقات .

تعطش للسياحة بعد أشهر من العزل المنزلي

وتأتي “السياحة في الإمارات” في المقام الأول  لتلك الدراسة عقب أشهر من توقف كامل للسياحة على مستوى العالم بسبب الإجراءات الاحترازية التي فرضتها عدد من الدول بسبب وقف انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 والذي أصاب الملايين حول العالم وتسبب في وفاة الآلاف منذ اكتشافه أواخر العام الماضي في مدينة ووهان الصينية .

ومن المتوقع أن تحظى دولة الإمارات بنصيب أكبر خلال فترة العطلات المقبلة وسط تعطش من ملايين الراغبين في السفر والاستمتاع بعد شهور من العزلة المنزلية 

وتأتي الإختيارات نظرا للإجراءات التي اتخذتها دولة الإمارات بهدف الحفاظ على الإجراءات الإحترازية حفاظا على صحة زوار الدولة من خلال عدة إجراءات في الفنادق والمناطق السياحية .