الإمارات تطالب مجلس الأمن باغتنام الإتفاق الإبراهيمي لإحلال السلام

الاتفاق الإبراهيمي

قالت دولة الإمارات العربية المتحدة خلال البيان الخطي خلال المناقشة المفتوحة لمجلس الأمن الدولي والتي كانت تناقش الحالة في الشرق الأوسط ومنها مسألة فلسطين، أنه يجب أن يغتنم مجلس الأمن تلك الفرصة التي أتاحها الاتفاق الإبراهيمي للسلام التاريخي وذلك بهدف كسر الجمود في عملية السلام وأيضا استئناف المحادثات بين الجانبين بشكل مباشر في الطرفين .

الإمارات ملتزمة بدعم قيام الدولة الفلسطينية

وأكدت دولة الإمارات أنها ملتزمة دائماً بحل الدولتين وقيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وعلى حدود 1956، وغيرها التي جاءت تحت قرارات الأمم المتحدة والتي ذات الصلة، وذلك من خلال مرجعيتها بمدريد، وكذلك مبادرة السلام العربية، والعمل على خريطة الطريق والتي عملت على وضعها المجموعة الرباعية، مؤكدة أن الإتفاق الإبراهيمي يعزز عملية السلام .

كما أكدت أن دولة الإمارات خلال البيان على التأكيد على أهميتها بالعمل على خفض التصعيد وفتح مزيد من القنوات بهدف التواصل وتعزيز الدبلوماسية بهدف مراجعة كافة التوترات الحالية وأيضا السابقة، من أجل تحديات المنطقة الخاصة، كما أشار إلى أهمية إعادة التفكير في النهج السابق وكذلك العمل على تجاوز كافة الجمود الراهن والعمل على إرساء الاستقرار والسلام والازدهار في منطقة الشرق الأوسط والتي جاء الإتفاق الإبراهيمي بدعمها.

وأكد البيان أن هناك صراعات حالية تعمل على العصف بالمنطقة وذلك بدءاً من اليمن وصولا إلى الوضع في سوريا، ويأتي الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي والتي تأتي ضمن النزاعات في المنطقة، ضمن هذا السياق، حيث وقعت دولة الإمارات على الاتفاق الإبراهيمي للسلام وذلك مع دولة إسرائيل والتي تمت بتاريخ 15 سبتمبر 2020 والتي أقيمت تحت رعاية الولايات المتحدة الأمريكية .

وقف الضم أحد مكاسب الاتفاق الإبراهيمي

 وجاء هذا القرار التاريخي يستجيب للنداءات المتكررة من المجتمع الدولي، بما في ذلك العديد من الدول الأعضاء المشاركة في مناقشة اليوم، للحفاظ على حل الدولتين من خلال وقف الضم.

وأشار البيان إلى أن دولة الإمارات ترى أن هذه المعاهدة، إلى جانب إعلان السلام والتعاون والعلاقات الدبلوماسية والدولية البنّاءة التي أبرمتها كل من مملكة البحرين ودولة إسرائيل، تتيح فرصة للمنطقة للتحرك في اتجاه الاستقرار والازدهار، حيث يعمل مجلس الأمن على تحقيق السلام والأمن الدوليين.

كما دعا البيان كافة أطراف المجتمع الدولي أن يكون ثابتا في موقفه الداعم للشعب الفلسطيني، ولاسيما خلال جائحة كوفيد19، كما أكد على التزام الدائم لدولة الإمارات بهدف مواصلة دعم الشعب الفلسطيني، وقدمت الإمارات أكثر من 873 مليون دولار أمريكي كمساعدات للشعب الفلسطيني خلال الفترة من 2013 وحتى العام الجاري، كما أنها تسعى دولة الإمارات وذلك خلال رئاستها الحالية للجنة الاستشارية التابعة للأونروا وذلك من خلال العمل على نهج جديد يعمل على وضع خطط بهدف تقديم المساعدات المنصوص المقررة ضمن استراتيجية دولة الإمارات، وأيضا مواءمتها مع ولاية الأونروا واستراتيجيتها متوسطة الأجل وذلك للفترة من 2016 إلى 2012 .

مستقبل أفضل للمنطقة

كما أكد البيان على ضرورة أن يعمل كافة المجتمع الدولي على تعزيز الخطوات الإيجابية التي تعمل عليها من خلال التعايش السلمي وتعزيز الحوار بين الأديان، مع ضرورة وضع الشباب في إطار تعزيز مشاركتهم بهدف بناء مستقبل أفضل للمنطقة بداية من الإتفاق الإبراهيمي .

كما أوضح ضرورة أن يعمل اتحاد الدول الأعضاء في مجلس الأمن على ضرورة الوقوف أمام أي سلوك يهدف إلى زعزعة استقرار المنطقة وكذلك تقويم جهود عملية السلام، والعمل على اتخاذ إجراءات ملموسة بهدف التصدي للدول التي تسعى إلى نشر الدمار والخراب في المنطقة بعد دعم الجماعات المتطرفة والإرهابية وتعزيز التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية والذي يعد انتهاك للقانون الدولي وكذلك ميثاق الأمم المتحدة 

المصدر: وكالة وام

الإمارات ترحب بقرار السودان وإسرائيل باستئناف العلاقات