منظمة الصحة العالمية تقدم الشكر لدولة الإمارات

منظمة الصحة العالمية

تقدم تيدروس أدهنوم جيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، بالشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك لما قدمتة من مساعدات إلى منظمة الصحة العالمية تمثلت في تزويد المنظمة بأدوات فحص فيروس كورونا بقيمة 10 ملايين دولار .

رسائل الشكر التي وصلت إلى الإمارات من منظمة الصحة العالمية

وجاء شكر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية للإمارات ضمن العديد من رسائل الشكر التي وصلت إلى الدولة من مختلف الجهات الدولية وعدد كبير من دول العالم نظير المساعدات التي تقدمها دولة الإمارات للمنظمات الدولية أو الدول المختلفة منذ جائحة فيروس كورونا، ويأتي ذلك ضمن استراتيجية دولة الإمارات التي تعلي من قيم التعاون الدولى لمواجهة الأزمات وتعزيز قيم الإنسانية .

وسبق وأن أعلنت الإمارات الخميس الماضي عن تبرعها بـ مجموعة أدوات أختبار لفيروس كورونا المستجد بقيمة 10 ملايين دولار تكفي لإجراء فحوصات لأكثر من 500 ألف شخص، وذلك لصالح منظمة الصحة العالمية، وهو ما يأتي من منطلق دعم الجهود الدولية التي تهدف إلى احتواء انتشار فيروس كورونا في ظل نقص مستلزمات الفحص والاختبار في عدة دول .

وسبق وأن أرسلت دولة الإمارات مساعدات مختلفة من مواد طبية وادوات حماية ومساعدات إنسانية إلى عدد من الدول وصلت لأكثر من 63 دولة حول العالم، وبلغ مجموع المساعدات أكثر من 716 طنا من المساعدات الطبية، استفاد منها أكثر من 716 ألفا من العالمين في مجال الرعاية الصحية خصوصا في الخطوط الأولى .

وتأتي تلك المبادرات الإنسانية من منطلق حرص الإمارات الدائم على مساندة الأشقاء وتأكيدا على النهج الإنساني الراسخ في السياسة الإماراتية، وهو ما تنتهجه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لمساعدة ومد يد العون لكافة الشعوب التي تمر بظروف سيئة نتيجة الأوضاع الكارثية للفيروس، وذلك دون تمييز أو مفاضلة بين الناس .

تزويد عدد من الدول بالمطهرات والإمدادات الطبية الإغاثية

كما تطرقت مبادرات الإمارات إلى مساعدة منظمة الصحة العالمية من خلال تزويد عدد من الدول بالمطهرات والإمدادات الطبية ومواد الإغاثة والضروريات، وشملت أيضا كافة أشكال الدعم بهدف تجاوز هذه الأزمة، حيث توجهت المساعدات إلى دول مثل الصين وإيران وأفغانستان وباكستان وأرض الصومال وكولومبيا وسيشل وإيطاليا وكازاخستان والسودان وقبرص وبنغلاديش وسيراليون ومالي وكردستان العراق والفلبين ونيبال وإثيوبيا وجنوب أفريقيا وإندونيسيا وأرمينيا وموريتانيا.

وسبق وأن أشاد برنامج الأغذية العالمي بالدور الذي تلعبه دولة الإمارات في تقديم المساعدات الصحية والإنسانية لدول العالم المتضررة من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، من خلال المساعدات التي ترسلها دولة الإمارات للدول المتضررة من الوباء كجزء من دورها الدولي وإعلاء القيم الإنسانية والتعاون المشترك .

حيث أعرب ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة، عن تقديره لدور الإمارات المساعدات والإمدادات الصحية والإنسانية التي توفرها الدولة للدول المتضررة من كوفيد-19 .

جاء ذلك خلال استقبال “بيزلي” طائرة شحن إماراتية عقب وصولها إلى مطار أكرا بغانا، حيث قدم الشكر من خلال فيديو بثه على حسابه الرسمي على موقع توتير، إلى سمو الشيخ محمد بن زايد، ولى عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، نظرا لتوفير الإمارات طائرة لنقل المستلزمات والمساعدات الطبية إلى العاملين في القطاع الطبي والمتواجدين في الخطوط الأمامية للتصدي لفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 .

خدمات دعم جليله إلى دول المتضررة من فيروس كورونا

كما أكد أن الإمارات تقدم خدمات دعم جليله إلى دول المتضررة من فيروس كورونا في القارة الأفريقية، مؤكدا في كلمته أن طائرة الشحن والمواد الطبية التي تحملها تؤكد على كرم وسخاء قيادة وشعب دولة الإمارات، مثمنا تلك الجهود الرامية إلى مساعدة الدول التي تعاني من جراء انتشار هذا الفيروس، مؤكدا أن هذا الجسر الذي تبنيه الإمارات من خلال إرسال الإمدادات الطبية يعكس طبيعة التعاون المشترك والذي يتضح في ظل تلك الازمة .

وسبق وأن تعاونت دولة الإمارات مع برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة و منظمة الصحة العالمية ، لإطلاق جسراً جوياً دولياً بهدف توفير الإمدادات الطبية والمساعدات الإنسانية وأدوات التطهير المستخدمة في مواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وهو ما شكل شريان من الأمل والحياة للمجتمعات والدول التي تعاني من انتشار الفيروس في كافة أنحاء العالم .

المصدر: العين الإخبارية
إحتفالات بعد وصول المساعدات الإماراتية إلى كوبا لمواجهة كورونا