الإمارات صانعة السلام في المنطقة

دولة الإمارات العربية المتحدة

إسهامات دولة الإمارات العربية المتحدة في نشر السلام حول العالم.. دولة الإمارات العربية المتحدة باتت مثالاً يحتذى به بين دول العالم في صناعة السلام، فبحكمتها ونهجها الشفاف نجحت في توسيع آفاق السلام في المنطقة، من خلال اتفاق مملكة البحرين وإسرائيل على إقامة علاقات دبلوماسية.

أمريكا والبحرين يشيدان بدور دولة الإمارات العربية المتحدة في سلام المنطقة

وبالأمس تلقى جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين اتصالا هاتفيا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمشاركة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وشدد جلالته خلال الاتصال على ضرورة التوصل إلى سلام عادل وشامل كخيار استراتيجي يتوافق مع حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وأشاد العاهل البحريني بالدور المحوري والجهود الحثيثة للإدارة الأمريكية لدفع عملية السلام وإرساء الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وتعزيز السلم الدولي.

وبحسب وكالة أنباء البحرين ، وجه الرئيس ترامب دعوة للبحرين للمشاركة في حفل توقيع اتفاق السلام الذي سيعقد في البيت الأبيض بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل في 15 سبتمبر.

يشيد الطرفان بدولة الإمارات العربية المتحدة وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة لقيادته في 13 أغسطس 2020 لإعلان العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع إسرائيل.

كما قبلت مملكة البحرين دعوة الرئيس ترامب للانضمام إلى إسرائيل والإمارات العربية المتحدة في حفل التوقيع التاريخي في 15 سبتمبر 2020 ، في البيت الأبيض حيث سيكون رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني. التوقيع على إعلان سلام تاريخي “.

كما رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بقرار مملكة البحرين إقامة علاقات مع إسرائيل. وأشادت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية ، في بيان ، اليوم الجمعة ، بالخطوة ، معربة عن أملها في أن يكون لتأسيس العلاقات تأثير إيجابي على مناخ السلام والتعاون إقليميا ودوليا.

كما أشارت الوزارة إلى أن الخطوة تمثل خطوة مهمة نحو عصر الأمن والازدهار ، مؤكدة أنها ستوسع نطاق التعاون الاقتصادي والثقافي والعلمي والدبلوماسي.

موريتانيا في طريقها لإبرام اتفاق مع إسرائيل

اعتبر سياسيون موريتانيون أن إبرام البحرين معاهدة السلام مع إسرائيل، وقبلها دولة الإمارات العربية المتحدة، أدّى لتحريك المياه الراكدة في عملية السلام بالشرق الأوسط، مؤكدين أن تلك المعاهدات تخدم القضية الفلسطينية بشكل كبير.

كما أن هناك فوائد كثيرة لإبرام معاهدات السلام التي تعتزم البحرين والإمارات توقيعها مع إسرائيل رسميا، الثلاثاء المقبل، في البيت الأبيض، دعت شخصيات موريتانية بلادهم لاتخاذ نفس الخطوة.

وأكدت جمهورية موريتانيا العربية دعمها الكامل لـ دولة الإمارات العربية المتحدة في في المواقف التي تتخذها الدولة في دعم مصالح المنطقة العربية ومصالح العرب والمسلمين.

وأعربت جمهورية موريتانيا العربية عن ثقتها المطلقة بقيادة الإمارات، وأنها سوف تقوم بمراعاة أي موقف تتخذه مصالح الأمة العربية والشعب الفلسطيني.

الرئيس الإسرائيلي يشيد بدور الإمارات في فتح باب السلام

في الأيام الأخيرة من شهر أغسطس ، قالت الإمارات العربية المتحدة إنها ستقيم علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل ، مما يجعلها ثالث دولة عربية تقوم بذلك. أثار الإعلان الذي طال انتظاره موجة من الإثارة في إسرائيل ، حيث جلب سنوات من العلاقات التجارية، إضافة وجهة سياحية جذابة لكل من الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل.

هذا وقد قال الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين إن الاتفاق بين إسرائيل ودولة الإمارات العربية المتحدة، فتح فصلاً جديداً من السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف ريفلين خلال تعقيبه، مساء السبت، على الاتفاق بين إسرائيل والبحرين “لقد فتح الاتفاق بين إسرائيل دولة الإمارات العربية المتحدة فصلاً جديداً في المنطقة العربية والشرق الأوسط، وأننا نشهد التغيير الذي يجلبه إلى منطقتنا مع قرار البحرين اتخاذ طريق الصداقة وإقامة علاقات كاملة مع دولة إسرائيل”.

فلسطنييون يدعمون الاتفاق الإماراتي

هؤلاء الفلسطينيون قالوا إنهم قلقون من أن رد فعل القيادة الفلسطينية المفرط على الصفقة الإماراتية الإسرائيلية يأتي بنتائج عكسية وسيؤدي إلى مزيد من الضرر للقضية الفلسطينية.

وعلق معتز فانوس ، المستشار القانوني الفلسطيني المقيم في الإمارات العربية المتحدة ، بأن القيادة الإماراتية أثبتت للعالم أن لها دورًا فاعلًا وحيويًا في صنع السلام ودعم القضية الفلسطينية.

وقال فانوس إن الصفقة “جاءت لدعم الحقوق والمصالح الفلسطينية لأنها تفتح باباً جديداً للحوار والتفاوض وتعزز السلام في الشرق الأوسط”.

وشكر الخبير التربوي سعيد نوري القيادة الإماراتية على وقوفها إلى جانب الحق الفلسطيني والسلام العادل ، مشيرًا إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة قدمت في السنوات الخمس الماضية دعمًا مادياً وسياسياً واقتصادياً ومعنويا للفلسطينيين.

وأفاد بأن هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي سيعزز من السلام في المنطقة، كما ضمنت الإمارات وقف إسرائيل ضم أراض فلسطينية، وبالتالي فإن ذلك يعتبر خطوة إيجابية جداً في تقويض توسيع المستوطنات الإسرائيلية، موجهاً كل الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقادة الإمارات على وقوفهم إلى جانب الحق الفلسطيني والسلام العادل.

توقيع اتفاقية بين الإمارات والبحرين وأمريكا

قال مسؤولون بحرينيون إن الاتفاقية ستساعد في تعزيز السلام في المنطقة ، وهو موقف لا تشاركه جارتها إيران. وحذرت الحكومة في طهران ، التي تدعم الأغلبية الشيعية في الدولة الجزيرة ، من أن الصفقة ستزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة

وقال بيان مشترك صدر يوم الجمعة بين الولايات المتحدة والبحرين وإسرائيل “هذا اختراق تاريخي لتعزيز السلام في الشرق الأوسط”. “إن فتح الحوار والعلاقات المباشرة بين هذين المجتمعين الديناميكيين والاقتصادات المتقدمة سيواصل التحول الإيجابي في الشرق الأوسط.”

أشاد الرئيس دونالد ترامب بالخطوة التي اتخذتها البحرين ، قبل أيام من موعده المقرر بالفعل لاستضافة قادة من إسرائيل والإمارات في واشنطن لحضور حفل توقيع في البيت الأبيض. وقال إن زعماء البلدين أظهروا “رؤية وشجاعة” من خلال التوصل إلى الاتفاق وأكد أن وزير خارجية البحرين سينضم إلى حدث 15 سبتمبر.

رئيس وزراء إسرائيل يشيد بجهود الإمارات في السلام

غرد رئيس وزراء إسرائيل “نتينياهو” عبر موقع التواصل الاجتماعي الخاص به “تويتر” حول دور الإمارات في حل سلام المنطقة العربي: “بأنه بعد عقد اتفاقية مع الإمارات ب 29 يوم استطاعت إسرائيل عقد اتفاقية مع دولة عربية أخرى ولم ننتظر 26 سنة كما حدث مسبقاً”.

دولة الإمارات العربية المتحدة تحرص على أن تظل رسالة للسلام تجوب العالم، حاملة إرثاً عظيماً ورايات سامية، وما يهمها هو الحلول العادلة والشاملة، التي تضمن الحقوق وإنهاء النزاعات بصورة عادلة، فلا الحرب ستحقق التنمية، ولا العداء المطلق سيجلب الخير للمنطقة العربية.

د/ أنور قرقاش “اتفاق السلام مع إسرائيل لن يمس القضية الفلسطينية”