رؤية الإمارات في سبل تحسين عمل مجلس الأمن في الظروف الحالية

رؤية الإمارات

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في الجلسة التي عقدها مجلس الأمن بهدف المناقشة المفتوحة حول رؤية الإمارات في تطوير وتعزيز أساليب عمل المجلس في الظروف الحالية من انتشار الجائحة كورونا كوفيد 19 .

حيث ناقشت دولة الإمارات من خلال بيان مكتوب حول الأوضاع التي يعيشها مجلس الأمن في تلك الظروف بسبب فيروس

كورونا، مؤكدة أن لا أحد من منذ تأسيس مجلس الأمن أنه قد يعقد عن بعد، بعد أن اتجهت الدول الأعضاء إلى هذه الطريقة

استمرار المناقشات العامة التي يعقدها المجلس في ظل انتشار كورونا .

وأوضح البيان أن التعديلات التي صدرت عن المجلس سهلت من عملية أداء الوظائف الأساسية، وهي فرصة لكي يعلم العالم

أن مجلس الأمن قادر على العمل وأداء وظيفته الأساسية بشكل جيد وسريع مرن مع الحفاظ على مبادئ الفعالية والشفافية .

كما أكد البيان على مدى الحاجة الملحة لمجلس الأمن على العمل ضمن الإطار الجديد الذي فرضه كوفيد 19 كما حثت على

إطلاع جميع الأعضاء في الأمم المتحدة على تقييمه بشأن كيفية التأقلم وامكانية عقد الجلسات عن بعد في حال تعذر الاجتماع

بسبب الطوارئ المستقبلية أو تعذر الحضور بشكل شخصي .

كما دعت الدولة مجلس الأمن على تقسيم العمل بشكل متوازن بين أعضائها بهدف الحفاظ على استمرار العمل وتحسين

التفاعل بين الدول الأعضاء والدول المساهمة بقوات وأفراد شرطة في بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام لضمان شمولية

المجلس وزيادة فعاليته .

وتعد السفيرة لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بمجلس الأمن، شاركت في مفاوضات الحكومية

الدولية بشأن إصلاح مجلس الأمن وعملت كرئيس مشارك في تلك المفاوضات وذلك على مدار ثلاث سنوات، وهو ما أتاح لدولة

الإمارات أن تشارك وتعمل مع كافة الدول أعضاء الأمم المتحدة حول رؤية الإمارات في تعزيز عمل مجلس الأمن .

المصدر: البيان
على ماذا تعتمد رؤية الإمارات 2021 محليًا وعالميًا في المجالات العلمية