الإمارات تقدم 14 طناً من المساعدات الطبية للشعب الفلسطيني

المساعدات الطبية للشعب الفلسطيني

قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة، 14 طناً من المساعدات الطبية للشعب الفلسطيني ومستلزمات الحماية الشخصية وعدد من المعدات الطبية

وذلك من منطلق حرص دولة الإمارات على مساعدة الشعب الفلسطيني على مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد19 والتخفيف من أثرها عليه .

كما أحتوت المساعدات على 10 أجهزة تنفس صناعي والتي يحتاج إليها المصابون بالفيروس حال اشتد عليهم المرض، وتأتي

المساعدات ضمن خطة الاستجابة السريعة من دولة الإمارات لاحتواء فيروس كورونا المستجد .

وأثنى مكتب الأمم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط، على الدور الذي تلعبه حكومة دولة الإمارات في دعم

الجهود الدولية لاحتواء فيروس كورونا داخل الأراضي الفلسطينية، وإرسالها 14 طناً من الإمدادات الطبية العاجلة لدعم جهود احتواء الوباء . 

المساعدات الطبية للشعب الفلسطيني المقدمة من الإمارات

ومن جانبها وجهت السفيرة لانا زكي نيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة،  الشكر والامتنان لمكتب المنسق

العام للأمم المتحدة، لما قدمه من مساعدة في تسهيل وصول المساعدات الطبية للشعب الفلسطيني المقدمة من دولة

الإمارات إلى الشعب الفلسطيني، وأيضا للدور الذي تلعبه الأمم المتحدة في دعم الجهود العالمية لمواجهة هذه الجائحة .

وعبر نيكولاي ملادينوف، المنسق العام لعملية السلام في الشرق الأوسط، عن شكره لدولة الإمارات وما تقوم به من أجل عملية

دعم السلام المستمر، مؤكدا على الدور المهم الذي تلعبه دولة الإمارات في دعم عملية السلام للشعب الفلسطيني في تلك

الأوقات العصيبة التي يعاني منها العالم اجمع، مؤكدا أن التضامن العالمي في مثل هذه الأوقات هو من مصلحة الجميع،

مشيرا إلى أن الأزمة الحالية تعد الأصعب على العالم منذ الحرب العالمية الثانية والتي تحتاج إلى العمل من أجل إنهاء المشكلة .

وتأتي المساعدات كجزء من التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بالدعم المستمر للشعب الفلسطيني، وقد ساهمت الإمارات

بأكثر من 828.2 مليون دولار أمريكي في الفترة من 2013 وحتى 2020، كمنح إلى للأنروا للمساعدة في تمويل القطاعات

المختلفة في الأراضي الفلسطينية المحتلة .

كما تأتي المساعدات الطبية للشعب الفلسطيني كجزء من سلسلة المساعدات التي أطلقتها دولة الإمارات منذ إنتشار فيروس

كورونا المستجد كوفيد-19 مطلع العام الجاري، بهدف مساعدة الدول على تخطي هذه المحنة والمشاركة في التضامن العالمي

للعبور من هذه الأزمة، حيث قدمت دولة الإمارات أكثر من 500 طن من المساعدات التي شملت أدوات وقاية ومعدات وأجهزة

طبية قدمت إلى 47 دولة في مختلف قارات العالم .

مساعدات إماراتية إلى ألبانيا قُدرت بحوالي 7 أطنان من المساعدات الطبية