الإمارات تستضيف النسخة الافتراضية لمعرض العقارات الدولي

معرض العقارات الدولي

تستضيف دبي في الفترة من 11 إلى 20 من نوفمبر الجاري النسخة الافتراضية من معرض العقارات الدولي، والذي يتوقع أن يشهد مشاركة واسعة من العديد من دول العالم نظراً لما يتمتع به سوق العقارات الإماراتي وخاصة في دبي من سمعة جيدة .

معرض العقارات الدولي يشهد مشاركة واسعة من مختلف الجنسيات

وأكدت دائرة الأملاك والأراضي في دبي أن مبادرة “استثمر في عقارات دبي” تعد من أبرز الأنشطة التي سيشهدها المعرض الافتراضي والتي تستمر لمدة 10 أيام بمشاركة واسعة من العديد من المهتمين بهذا القطاع، كما أنه من المقرر أن يشارك وفود من كل من باكستان والسعودية والهند وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، بهدف التعرف على الفعاليات والأنشطة التفاعلية التي تتاح بلغات عدة بهدف عبور حواجز اللغة وضمان وصول الرسالة والتأكد من أن تكون التجربة فريدة لجميع الزوار .

وقال سلطان بطي بن مجرن مدير عام دائرة الأراضي والأملاك بدبي، أن البرنامج يأتي كفرصة حقيقية وجيدة تعمل على التعبير عن علاقتنا الجيدة مع كل من باكستان والسعودية والصين وأمريكا اللاتينية وأفريقيا، وأيضا العمل على تثمين المساهمة في سوق دبي العقاري وكذلك الاقتصاد العالمي ككل، وذلك لإرضاء القاعدة العريضة للمستثمرين في السوق العقاري والمهتمين بالتنوع و العقار في دبي وذلك من خلال احتضان العديد من الجنسيات والثقافات المختلفة طوال السنوات الماضية مما عزز من طبيعة السوق العقاري في دبي عالمياً.

 فرصة حقيقية للاستثمار في دبي 

وقالت ماجدة علي راشد، المديرة التنفيذية لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أن معرض العقارات الدولي وبرنامج الاستثمار العقاري في دبي سيعمل على تحقيق عوائد ضخمة إلى سوق العقارات في دبي، و سيساهم في تعزيز عمل المستثمرين العالميين، كما أنه سيتيح لهم العمل على توسيع شبكة معارفهم  وأيضا فوائد من خلال للعارضين العقاريين المحليين من خلال الترويج لمشاريعهم العقارية، كما سيتيح للعديد من الزوار فرصة التعرف على الفرص الاستثمارية في دبي كونها من أكثر المناطق نموا في قطاع العقار وأكثرها فرصة للمهتمين .

وقال  داوود الشيزاوي رئيس اللجنة المنظمة لـ معرض العقارات الدولي ، إن برنامج الاستثمار العقاري سوف يساهم في توفير فرص هائلة إلى المستثمرين العقاريين من خلال مجموعة واسعة من الأنشطة الديناميكية المقامة ضمن بيئة افتراضية آمنة وموثوقة للجميع تساهم في الترابط بين الجميع من أجل العمل المشترك .

دبي أحد أهم المناطق السياحية والعقارية

تعد إمارة دبي أحد أهم المناطق السياحية في منطقة الشرق الأوسط، حيث صنفتها منظمة السياحة العالمية، كواحدة من أكثر عشر وجهات سياحية نمواً في العالم خلال العام الماضي، حيث بلغ عدد السياح لدبي خلال عام 2019 طبقا لتقديرات أولية 17.5 مليون سائح .

تحظى دبي بالشهرة الأكبر والأوسع بين الإمارات السبع، حيث تستقبل سنويا ما يقرب من 17 مليون سائح نظرا لتنوع الخدمات التي تقدمها الإمارة إلى جانب التصميم المميز المباني والعقارات، ويبلغ عدد سكان دبي 2,5 مليون نسمة وتبلغ مساحتها 4.114 كيلوا مترا مربعا .

وبدأ الشيخ محمد بن راشد في قيادة الإمارة من خلال عدد من المشروعات السياحية مثل نخلة جميرا أكبر جزيرة صناعية في العالم على شكل نخلة وهي التي كانت بداية نقلة للإمارات ودبي حيث مثلت العوائق أمام المشروع تحديات كبيرة إلا أنه تم تفاديها وإقامة المشروع .

ورغم الطبيعة الصحراوية لدبي إلا أنها تمكنت من خلال شواطئها المتميزة في تسويق نفسها كمقصد سياحي يقدم خدمات فندقية عالمية من خلال عدد من الفنادق الفخمة . 

وأيضًا تقديم كل الدعم والمساندة للمستثمرين الراغبين في الإستثمار في سوق دبي الواعد والذي لاقى صدى واسع عالمياً وهو ما أسهم في صعود السياحة في دبي بشكل كبير .

المصدر: وام
الشيخ خليفة يعدل بعض أحكام القوانين بما يعزز البنية التشريعية بالإمارات