الاتحاد الإماراتي واتحاد غرب آسيا لكرة القدم يجتمعان لتحديد مستقبل اللُعبة

اتحاد غرب آسيا لكرة القدم

اتحاد غرب آسيا لكرة القدم يقرر تأجيل النشاط الكروي في الإمارات لمدة أخرى، بسبب أصداء تفشي فيروس كورونا عالميًا وفي الدول المحيطة، حتى 2021.

حيث اتفقت الدول الأعضاء الـمشاركة في البطولة وعددهم 12 دولة عربية، على المشاركة لأول مرة في تاريخ المسابقة، المسابقة التي يعود تاريخها إلى 20 عامًا

ووافقت الدول الأعضاء على المشاركة، في إعتبار إقامتها في الفترة من 2 إلى 15 يناير 2021.

وشمل ذلك “البحرين والعراق والأردن والكويت ولبنان وعمان وفلسطين وقطر والمملكة العربية السعودية وسوريا واليمن”.

عقد اجتماع من قِبل اتحاد غرب آسيا لكرة القدم لتحديد مستقبل البطولة

وعُقد اجتماع  لتحديد مصير البطولة الإقليمية برئاسة الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم محمد حزام الظاهري ونظيره خليل السالم.

وقال الظاهري “ناقشنا في الاجتماع العديد من البنود أهمها مصير البطولة الإقليمية العاشرة لفرق الرجال التي كان من المفترض أن تقام هذا العام ولكنها ستقام في الإمارات مطلع العام المقبل”.

“بناءً على المناقشة التي دارت في الاجتماع ، تقرر تأجيل البطولة بسبب تغيير مواعيد دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي ، بالإضافة إلى التصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

كما “سيعقد الاتحاد الإماراتي اجتماعات تنسيقية مع اتحاد غرب آسيا لكرة القدم من أجل تحديد المواعيد المقترحة لإقامة البطولة ، بحيث تكون هذه التواريخ مناسبة لجميع الفرق المشاركة”.

وستقام مباريات الأسبوع السابع وحتى العاشر، في الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم في أكتوبر ونوفمبر القادمين.

وتعهدت دولة الإمارات وحكومتها ببدء الجولة الثالثة بحلول مارس 2021، دون أي تأجيلات أخرى، إن لم يستعدى الأمر ذلك.

مؤتمر أخر في 24 من يونيو القادم لمناقشة عودة كرة القدم

أعلن الاتحاد الإماراتي لكرة القدم أنه سينظم يوم 24 يونيو الجاري بالشراكة مع رابطة المحترفين الإماراتية و«ISC» مؤتمراً رياضياً دولياً عبر وسائل التواصل الإلكترونية التفاعلية، لمناقشة وضع كرة القدم في الإمارات وفي المنطقة، كما سيناقش مع اتحاد غرب آسيا لكرة القدم مستقبل كرة القدم في المنطقة عمومًا في فترة ما بعد فيروس كورونا.

ويُشارك في المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه نُخبة من القامات الرياضية الإماراتية والتي على رأسهم الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم إلى جانب عدد من الخبراء الكرويين العالميين الذين سيتحدثون عن مستقبل كرة القدم وما سيحدث بعد زوال أزمة كورونا.

ويأتي المؤتمر ضمن جهود الإمارات المبذولة في محاولات تنسيق العلاقات وتنسيق الجهود فيما بعد إنتهاء أزمة فيروس كورونا، جيث يطلع المختصين في الإمارات على أفضل الطرق وأفضل الاستراتيجيات الناجحة في الدوريات التي سوف تستأنف عملها فيما بعد، حتى يتم الخروج بأفضل التجارب وتعديلها وتطبيقها في الإمارات تحت إشراف اتحاد غرب آسيا لكرة القدم ليتم تعميم التجربة في المنطقة العربية كلها.

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم: «نحن ما زلنا سعداء جدًا بتنظيم الاتحاد الإماراتي لهذا المؤتمر،  والذي نسعى من خلاله إلى مواصلة جهودنا لوضع الحلول والخطط المناسبة الخاصة بنا والعامة، من أجل تحقيق أفضل نتائج السلامة التي تُبشر بعودة الكرة ونشاطها، محليًا وإقليميًا وعالميًا بشكل سليم بعد فترة من التوقف الذي دام طويلًا نتيجة فيروس كورونا».

من جهته قال سعادة عبدالله ناصر الجنيبي النائب الأول رئيس اتحاد كرة القدم رئيس رابطة المحترفين الإماراتية: «إتحاد كرة القدم الإماراتي يسعد جدًا بهذه الشراكة بين اتحاد الإمارات لكرة القدم ورابطة المحترفين الإماراتية مع شركة ISC العالمية لتنظيم هذا الحدث الفريد من نوعه والذي يبرز دور الإمارات الريادي في استشراف المستقبل في كافة المجالات، بما فيها المجال الرياضي».

المصدر: ArabiaAS
اتحاد الكرة يمدد فترة دراسة ملف المدرب الجديد للمنتخب الإماراتي