الهلال الأحمر الإماراتي تواصل تقديم الخدمات الطبية للمناطق النائية في حضرموت

استمرت العيادات المتنقلة والتي تسيرها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في تقديم خدماتها إلى سكان القرى البعيدة وذلك في مختلف المناطق بمحافظة حضرموت، وياتي ذلك في إطار العمل الإنساني الذي تقدمة دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال ذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بهدف تخفيف المعاناة عن السكان في المناطق النائية باليمن والتي تحتوى على مستشفيات أو مراكز طبية .

العيادات المتنقلة تصل للمناطق النائية في حضرموت

ومن هذا المنطلق عمل الفريق الطبي من خلال العيادات المتنقلة في الوصول إلى الأماكن التي كان يصعب الوصول إليها بهدف تقدم الخدمات الطبية المختلفة للمصابين في تلك المناطق، حيث شهدت منطقة المركز الصحي بمنطقة زغفة الواقعة في مديرية الشحر إقبالا من الأهالى بهدف الاستفادة من الخدمات المختلفة المقدمة من قبل الفرق الطبية.

وتمكنت الفرق من إجراء الفحوصات والكشف الطبي على أكثر من 150 حالة مرضية والتي تم خلالها معاينة مختلف الحالات وصرف العلاج المناسب وكذلك الأدوية المختلفة والتي تعد مجانية، كما تم اجراء الكشف على الأهالي خاصة على الأمراض المنتشرة بينهم والتي من بعضا علاج أمراض الحميات والالتهابات والانفلونزا والسعال والجروح والحروق وغيرها .

وكانت العيادة الطبية قد بدأت في تقديم خدماتها في المناطق النائية بمحافظة حضرموت، منذ مطلع يوليو من شهر سبتمبر الجاري، حيث بلغت عدد الحالات 2681 حالة مرضية تم توزيعها في عدد من المناطق بمديريات محافظة حضرموت والتي شملت عدد من المناطق.

أكثر من 15 منطقة شملتها العيادات

وشملت المناطق كل من، وحلة، والكود، وعبد الله غريب،والعيون، و الغليلة، والخزان، والعيص، و جول الشفاء، و الخربة، و ثلة باعمر، و غيظة البهيش، و حصيحصة، و ظلومة، و عضد، و زغفة،  كما عملت على متابعة ومعاينة كافة الحالات المرضية في تلك المناطق وإعطاء العلاجات اللازمة بخلاف تقديم النصائح والإرشادات الصحية وذلك من خلال توزيع البروشورات التثقيفية .

وعد مشروع “العيادات المتنقلة” هو مشروع يهدف إلى تخفيف المعاناة عن كاهل المناطق السكانية واتي لا تتوفر فيها المستشفيات أو المراكز الطبية والتي تركزت مهمتها في متابعة وتشخيص الحالات المرضية بمتابعة وإشراف من الطبيبين علاء بانافع وعلاء التميمي، وقد تنوعت الحالات والتي كان منها حالات سوء تغذية شديدة وأمراض متنوعة تمت معالجتها مجانا .

سعادة لسكان المناطق النائية بالخدمات الطبية

وأعرب المستفيدين من تلقى الخدمات الطبية في المناطق النائية من خلال العيادات المتحركة والتي سريتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عن مدى سعادتهم في إيصال الخدمات الطبية التشخيصية والعلاجية لكافة هذه المناطق النائية، وهو ما يعكس رؤية دولة الإمارات التي تعمل على مساندة الشعب اليمني وتقديم كافة الدعم المطلوب لمساعدة المتضررين .

وتأتي تلك المساعدات الإنسانية من منطلق حرص الإمارات الدائم على مساندة الأشقاء وتأكيدا على النهج الإنساني الراسخ في السياسة الإماراتية، وهو ما تنتهجه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لمساعدة ومد يد العون لكافة الشعوب ، وذلك دون تمييز أو مفاضلة بين الناس .

وسبق وأن أشاد برنامج الأغذية العالمي بالدور الذي تلعبه دولة الإمارات في تقديم المساعدات الصحية والإنسانية لدول العالم المتضررة من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، من خلال المساعدات التي ترسلها دولة الإمارات للدول المتضررة من الوباء كجزء من دورها الدولي وإعلاء القيم الإنسانية والتعاون المشترك .

حيث أعرب ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة، عن تقديره لدور الإمارات المساعدات والإمدادات الصحية والإنسانية التي توفرها الدولة للدول المتضررة من كوفيد-19 .

خدمات ومساعدات مستمرة تقدمها الإمارات للعالم

كما قدمت الإمارات تقدم خدمات دعم جليلة إلى دول المتضررة من فيروس كورونا في القارة الأفريقية، مؤكدا في كلمته أن طائرات الشحن والمواد الطبية التي تحملها تؤكد على كرم وسخاء قيادة وشعب دولة الإمارات، مثمنا تلك الجهود الرامية إلى مساعدة الدول التي تعاني من جراء انتشار هذا الفيروس، مؤكدا أن هذا الجسر الذي تبنيه الإمارات من خلال إرسال الإمدادات الطبية يعكس طبيعة التعاون المشترك والذي يتضح في ظل تلك الأزمة .