تعقيم سكن العمال في دبي في حملة واسعة للتطهير ضد فيروس كورونا

سكن العمال في دبي

تعقيم سكن العمال في دبي فمنذ بداية تفشي وباء جائحة كورونا ، فقد حرصت دولة الإمارات على حماية عامليها من التداعيات هذا الوباء بعدد من المبادرات.

حيث لا تتوانى الإمارات في توفير سبل الأمان والراحة للعاملين و البالغ عددهم أكثر من 5 ملايين عامل من 200 جنسية مختلفة

حول العالم.

وفي ظل تفشي فيروس كورونا، قدّمت دولة الإمارات نموذجًا يحتذى به محليًا وعالميًا في استمرارية الأعمال وحماية العمال من

الوباء رغم تطبيق أعلى درجات التباعد الجسدي لمواجهة الفيروس.

بلدية دبي نفّذت حملة تعقيم واسعة ومكثفة شملت سكن العمال في دبي وتضمنت الحملة التحقق من تطبيق معايير السلامة

والصحة واتباع العمال للممارسات الصحية المعتمدة وتقديم المعلومات التوعوية لهم سواء بشأن سبل الوقاية من فيروس

كورونا أو غيرها من تدابير الصحة والسلامة العامة، وذلك في سياق الخطة الشاملة التي أعدتها بلدية دبي

وتغطي الخطة العديد من المناطق في الإمارة والأماكن والمرافق العامة والخاصة باستخدام أجهزة ومعدات مبتكرة وبتقنيات

عالية الجودة.

والجدير بالذكر أن فئة العمال تشكل إحدى الفئات التي توليها حكومة دبي اهتماماً كبيراً، في كافة الأوقات، حيث لا يتوقف الأمر

على مواقف الأزمات التي تمر في هذا الوقت الراهن والتي تمثل أصعبها في تاريخ العالم المعاصر، إذ تحرص بلدية دبي من

خلال الزيارات الميدانية المتتابعة والمتابعة المستمرة على التأكد من سلامة الظروف المعيشية للعمال، وتوفر البلدية كافة

عناصر السلامة للعمال، في شتى الأوقات، بينما عمدت بلدية دبي إلى تكثيف جهودها في الوقت الراهن وبالتعاون مع كافة

الجهات المعنية في إمارة دبي في هذا الصدد، وفي إطار تكاتف الجهود وتكاملها من أجل ضمان الوقاية المتكاملة لهم، وكذلك

إمدادهم بالمعلومات الإرشادية التي تكفل حمايتهم من التعرض سواء لفيروس «كورونا»، ورفع مستوى وعيهم، وغير ذلك من

الأضرار الصحية أو البيئية.

المصدر: البيان
استقرار العمال في الإمارات وصون حقوقهم أولوية قصوى في الإمارات