مسيرة بالشارقة بنصف مليون لتر عطور للاحتفاء بفرق التعقيم الوطني

مسيرة بالشارقة بنصف مليون لتر عطور للاحتفاء بفرق التعقيم الوطني

أظهرت إمارة الشارقة مدى تقديرها وشكرها إلى فرق التعقيم الوطني وذلك من خلال مسيرة شكر وعرفان جابت جميع مناطق مدينة الشارقة السكنية والصناعية والشوارع والأنفاق بهدف تغطية 100٪ من المدينة وفق خطة مدروسة تعمل من خلال يومية وأسبوعية وشهرية  

وبدأت المسيرة من مسجد النور بالشارقة إلى أن وصلت إلى محطتها الأخيرة  في مقر مسرح المجاز وشارك في المسيرة أكثر من 200 مركبة معبرين عن مدى شكرهم للفرق التي عملت في عمليات التعقيم الوطني والتي استمرت طوال الفترات الماضية، وعملت على إنجاح برنامج التعقيم الوطني والعمل بأقصى طاقتها للحد من انتشار فيروس كورونا .

وحمل المشاركون في مقدمة المسيرة شكر إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وذلك لما قدمه من جهد في عمليات التعقيم المستمرة التي قامت بها الإمارة، كما جاء شكر وثناء على جهود سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة للعمل على متابعة وتوجيهه.

وأنتهت بلدية مدينة الشارقة وما معها من شركات بالعمل على تعطير مناطق الشارقة المختلفة وذلك بأستخدام أكثر من نصف مليون طن من أنواع العطور والتي فاح عطرها في جميع مناطق الشارقة احتفالا بأبطال التعقيم وانتهاء برنامج التعقيم الوطني وايضا شكر جميع أفراد المجتمع على دعمهم وإرسال رسالة تأكيد وحب لجميع أفراد المجتمع لتعاونهم والتزامهم بمنازلهم طوال الفترة الماضية مما ساهم في نجاح العملية 

وشارك في المسيرة  عدد من قيادات الإمارة منها سعادة اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة ورئيس فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارة وثابت الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة والعقيد سامي خميس النقبي المدير العام للإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة وطارق سعيد علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة وعيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي وعبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية وفهد شهيل الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة الشارقة للبيئة “بيئة” إضافة إلى شركات القطاع الخاص.

وسبق وقامت فرق التعقيم الوطني في مدينة الشارقة بالعمل أكثر من نصف مليون ساعة عمل وشارك خلالها أكثر من 1200 مهندس وعامل استخدموا خلالها العديد من الآليات التي تم استخدامها والتي تعد فريدة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط. 

وخلال العمل تم تسليم أكثر من  85 مليون لتر معقمات قام خلالها عدد من كوادر الجهات الحكومية ومن معهم من شركاء والذين بدأوا العمل منذ بداية الأزمة ولحين انتهاء برنامج التعقيم الوطني.

غطت خلالها 129 منطقة في مدينة الشارقة منها 52 منطقة تجارية و17 منطقة صناعية و60 منطقة سكنية و26 شارعا رئيسيا و110 مواقع من مرافق وحدائق البلدية.

وأكد سعادة اللواء سيف الزري الشامسي،قائد عام شرطة الشارقة ورئيس فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارة،أن البرنامج جاء بمشاركة العديد من الجهات المحلية والاتحادية والتي جاءت بهدف ضمان الإجراءات الاحترازية والتي تعكس تكامل وطني وتعاون كافة القطاعات . 

وأوضح أن انتهاء برنامج التعقيم الوطني لا يعد انتهاء الأزمة ودعا جميع أفراد المجتمع إلى ضرورة الالتزام بالتعليمات والحفاظ على سلامتهم وسلامة ذويهم من فيروس كورونا . 

وتعمل دولة الإمارات العربية المتحدة منذ بداية أزمة فايروس كورونا على حث الرأي العام الدولى على ضرورة التوحد والعمل سويا من أجل القضاء على الأزمة الحالية من خلال التكاتف وتوحيد الجهود، وعملت دولة الإمارات على إرسال المساعدات إلى العديد من الدول في جميع قارات العالم بهدف تقديم يد العون إلى تلك الدول في مواجهة فيروس كورونا، دون النظر إلى أي أبعاد اجتماعية او سياسية أو اقتصادية والنظر فقط إلى البعد الإنساني .

المصدر : وام
مليون عامل صحي استفادوا من مساعدات الإمارات عالمياً