حملات منزلية لشركة “صحة” بهدف تعزز الوعي الصحي

حملة «نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة»

تعمل شركة “صحة” من خلال التزامها بتقديم الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة مثل حملة «نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة» ، على تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية وتلبية جميع الاحتياجات وأيضا الإسهام في تقديم خدماتها للمجتمع في جميع المجالات .

حملة «نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة»

وعملت شركة “صحة” على المشاركة في المرحلة الثانية من حملة «نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة» بالتعاون مع مركز أبوظبي للصحة العامة وأيضا دائرة الصحة في أبوظبي بخلاف عدد من الجهات الحكومية والاتحادية، بهدف تعزز مبدأ الشراكة والمسؤولية المجتمعية والتي تحظى بها كافة مؤسسات الدولة .

وقالت الدكتورة عائشة المهري مدير دائرة التمريض في شركة أبوظبي للخدمات الصحية “ًصحة” إن الشركة الشركة عملت على التعاون مع كافة الجهات وعلى رأسها دائرة الصحة في أبوظبي بهدف تقديم كافة الخدمات الصحية الفعالة للتصدي الجائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وشاركت الكوادر التمريضية في “ًصحة” والمنشآت التابعة لها بدور مهم في الحملة والتي حملت أسم ” نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة” وذلك بهدف المشاركة في المرحلة الثانية والتي تعمل على تثقيف المواطنين من كبار المواطنين والمقيمين بهدف رعايتهم والحفاظ على صحتهم وكذلك من يقوم على رعايتهم بهدف التأكيد على الإجراءات الصحية المتبعة .

وأوضحت أن حملة «نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة» تم تعميمها على العديد من المنشآت الصحية لشركة “صحة” وذلك من خلال عدد من لجان التثقيف الصحي والكادر التمريضي، والحرص على دعم الحملة في كافة قنوات الاتصال بهدف الوصول إلى الفئة المستهدفة .

وقالت سماح محمد محمود، نائب مدير دائرة التمريض في صحة، إن العمل على تثقيف المواطنين وتعزيز الوعي الصحي لديهم يهدف في الأساس إلى إيصال حقوق المريض الاساسية، مع العمل على اتخاذ أفضل الخيارات للحفاظ على صحتهم .

وأكدت أن البرنامج والذي يهدف إلى تثقيف المريض صحيا بالشراكة مع ذويهم يعمل على مساعدة المرضى والزوار على اتباع أنماط وسلوكيات صحية سليمة تساهم في الحد من انتشار الأمراض وذلك بالهدف على تشخيصها وعلاجها مبكرا، وكذلك العمل على المحافظة على الصحة العامة .

الرسائل التثقيفية تم تعميمها بهدف التأكيد على أهمية التباعد الجسدي

ومن جانبها قالت سهيلة علي حسن ضابط أول تثقيف صحي في دائرة التمريض في شركة “صحة” إن الرسائل التثقيفية تم تعميمها بهدف التأكيد على أهمية التباعد الجسدي والبعد عن الزيارات وتجنب الأماكن المزدحمة والتذكير دائما بضرورة ارتداء القفازات والكمامات واستخدام أدوات التطهير أول بأول وخاصة مع عربات التسوق والأشياء التي يلمسها الكثيرين، وكذلك التأكيد على عدم لمس العينين والأنف وغسل اليدين أول بأول .

وتابعت أنه تم العمل على الفئة المستهدفة من حملة «نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة» بشكل أكبر وهم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل، وكذلك تعريفهم بالخدمات التي تقدمها شركة “ًصحة” التطبيب عن بعد وأيضا الحصول على استشارات الطبيب، وخدمات اعادة تعبئة الأدوية والرعاية التمريضية في المنزل وغيرها من الخدمات للحفاظ على صحة هذه الفئة .

كما أن طاقم التمريض عمل على تمريض شركة “صحة” والتي قامت بتوعية فئة مستهدفة تهدف على تقديم رعايتهم وتقديم الإرشادات ونصائح بهدف التعريف بالإجراءات الوقائية في مختلف المنشآت الصحية وذلك من خلال عدة زيارات ميدانية، حيث وصل عدد الجلسات التثقيفية للمرضى الوزراء خلال الأسبوعين الماضيين إلى أكثر من 886 جلسة تثقيفية قام بها كوادر من التمريض بالشركة .

كما تم أيضا العمل على توزيع أكثر من 381 مورداً من موارد التثقيف الصحي المتعددة بخلاف تعليق الملصقات وأفلام التثقيف الصحي بخلاف نصائح توعية على شاشات التلفزيون والعمل على ارسال موارد من البوابة الإلكترونية الداخلية وأيضا تطبيق الهاتف المحمول الذكي لشركة “ًصحة” .

المصدر: البيان
دور البنك المركزي الإماراتي في تطوير النظام المصرفي والنقدي للبلاد