الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أحد أعمدة التسامح في الإمارات

الشيخ نهيان بن مبارك

قامت دولة الإمارات على عدد من الأعمدة الأساسية التي ساهمت في تعزيز مبادئ الدولة بخصوص التسامح والمواطنة وقيم التعايش، وكان الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أحد هذه الأعمدة حيث ساهم وبشكل فعال في تعزيز صعود دولة الإمارات في مجالات الثقافة والفنون والتعليم، حيث شارك مع العديد من هؤلاء في تمكين رؤية الدولة في بناء جيل جديد على أساس التفاهم والمساواة .

نهيان بن مبارك آل نهيان

ويعد نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح في الحكومة الاتحادية في الإمارات العربية المتحدة، منذ 19 أكتوبر 2017. كما أنه الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة التي افتتحت عام 1976 ورئيس كليات التقنية العليا التي افتتحت عام 1988. ورئيس جامعة زايد الثالثة التي افتتحت عام 1998.

وبدأ مسيرته كوزير وزير عام 1992 وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وكذلك أصبح وزير للتربية والتعليم في الفترة بين 2006 و2004 كما شغل منصب وزير الثقافة والشباب وتنمية المعرفة، وأخيرا وزيرا للتسامح منذ أكتوبر 2017، كما تولى العديد من المناصب في الجامعات الوطنية … كما كان رئيسا لعدد من اللجان الوزارية أهمها اللجنة الوزارية للتعليم وكذلك لجنة التخطيط والقوى العاملة كما شغل منصب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضية.

مبادرة نداء التسامح 

وكان للشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان مبادرات متعددة والتي عمل عليها من أجل تعزيز قيم التسامح، حيث أطلق الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش في الإمارات نداء عالميا للتسامح حمل مسمى “نداء التسامح” والتي جاءت في إطار الاحتفال العالمي بيوم التسامح العالمي أطلق الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، نداء عالميا للتسامح، حمل ذلك مسمى “نداء التسامح”، والذي يأتي على هامش فعاليات اليوم الوطني للتسامح والتعايش والذي تنظمه الوزارة تحت شعار “على نهج زايد”

وشاركت أكثر من 226 جهة وزارة وهيئة اتحادية وكذلك محلية بالإضافة إلى المؤسسات الخاصة وذلك من خلال مؤسسات النفع العام وكذلك الأندية الرياضية وغيرها من طلاب المدارس.

ومن ضمن المؤسسات التي بادرت بالمشاركة مؤسسات عالمية تعمل في ذلك المجال مثل الاتحاد الدولي للرياضة الإلكترونية، كما عملت على زيادة المبادرة بهدف توجيه أو هيئة، كما العمل على توجيه لغات العالم بهدف العمل على تعزيز ثقافة الحب والتسامح لدى جميع الفئات في المجتمع ولذلك جاءت المبادرة بـ 8 لغات تعزز إيصال الرسالة إلى الجميع .

وتابع أننا ندعو معا إلى تعزيز التعاون والعمل سويا ً من عالم أفضل يعلى من قيم التسامح والتعاطف، كما يعمل على تعزيز قيم العدل والمساواة، وهي القيم التي نادى بها سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، من أجل تعزيز ثقافة الحوار والعمل من أجل التسامح وهي الصفات التي طالما تمتع بها وسعى خلال فترة رئاسته للوزارة على أن يعلى من قيمها .

مبادرات التسامح 

وأطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة، العديد من المبادرات التي من شأنها إعلاء قيم التسامح وكان منها سلسلة المساعدات التي قدمتها دولة الإمارات إلى أكثر من 100 دولة حول العالم، بهدف تعزيز قدرة هذه الدول على مواجهة تداعيات فيروس كورونا، شملت عدد من المساعدات الطبية والغذائية التي تساهم في تعزيز قدرات العاملين في مجال الرعاية الصحية .

كما جاء اتفاق السلام الإبراهيمي والرامي إلى تعزيز السلام والتسامح في منطقة الشرق الأوسط والسعي إلى وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة والتأكيد على ضرورة التعايش السلمي بين الشعوب، وهو ما جاء من خلال تبادل الزيارات مع دولة إسرائيل وفتح مجال التعاون والتبادل التجاري بهدف تعزيز العلاقات .

المصدر: ويكيبيديا.
وفد إماراتي لتقديم واجب العزاء في وفاة خليفة بن سلمان