وزراء ومسؤولون يشيدون بتوجيهات سمو الشيخ محمد بن زايد ويؤكدون رسائل للعبور للأمان

سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

لاقى حديث سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذي وجه للمواطنين

والمقيمين بالدولة، ترحيب عدد من الوزراء والمسؤولون، وذلك لما يحملة من رسائل هامة تحمل الثقة والمسؤولية وتعلى من

الوطنية والالتزام بالتدابير الوقائية والاحترازية بهدف الحفاظ على صحة جميع المواطنين على أرض الإمارات لعبور الازمة الحالية.

حيث أكد عدد من الوزراء والمسؤولون خلال تصريحات لوكالة الأنباء الإماراتية “وام” أن رسالة سمو الشيخ محمد بن زايد تحمل

العديد من الحكمة وتحمل رؤية حكيمة بهدف الحفاظ على مصلحة المواطن والمقيم في أرض الإمارات، وذلك لما يلقاه الإنسان

من تكريم في دولة الإمارات كما أنها تعمل على توفير كافة سبل الحماية لضمان أفضل مقومات العيش والحياة بشكل أفضل للجميع .

تصريحات دولة الامارات إنجازات سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في الإمارات

وأكدوا خلال التصريحات أن دولة الإمارات حققت العديد من الإنجازات خلال الفترة الماضة تحتاج إلى أن يتحلى الجميع

بالمسؤولية من أجل الحفاظ على تلك المكتسبات وذلك من خلال الحفاظ على المسافات الأمنة والتخلي عن عدد من

السلوكيات والعادات والتقاليد في هذه الفترة، وضرورة الاعتماد على وسائل التواصل الإجتماعي في التهنئة بالعيد والاتصالات

الهاتفية لحين انتهاء هذه الأزمة .

حيث أكد معالى سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، على ضرورة التحلي بالمسؤولية خلال تلك المرحلة الحرجة، خاصة

أن سلوك الفرد حاليا سوف يؤثر في المجتمع ككل، ولذلك يجب توخي الحذر، وتابع أن المجتمع الإماراتي منفرد عن غيرة حيث

يحظى الجميع بعلاقة طيبة بعضهم ببعض وعلاقة الحاكم والمسؤول والمواطن والمقيم تجمعهم ثقة متبادلة على تلك الأرض

والتي تعمل على التنمية الإنسانية وتعلى من قيمة التسامح .

طريق الخروج للأزمة موازيًا للإنصصياع للأوامر

وأوضح ان الطريق للخروج من الأزمة يعتمد على الانصياع للإجراءات الاحترازية التي نصت عليها التدابير الصحية للحفاظ على

صحة المواطنين في المجتمع، مؤكدا أن الألتزام يجنب البلاد العديد من الأخطار والمشاكل التي قد تعاني منها جراء عدم الإلتزام 

وقال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والصناعة، إن حديث سمو الشيخ محمد بن زايد يأتي من منطلق

الثقة المتبادلة بين جميع أفراد المجتمع الإماراتي وتأكيدا على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي وضعتها الدولة بهدف

الحفاظ على صحة المجتمع، مؤكدا أن تخطي هذه المرحلة سوف يقودنا إلى مستقبل مشرق يقوده تكاتف المجتمع الذي يسعى للحفاظ على أرضه .

وأضاف أن المرحلة الحالية تحتاج إلى ضرورة التكاتف للحفاظ على مكتسبات دولة الإمارات في السنوات الماضية في مختلف

المجالات وأصبحت الإمارات في مقدمة وريادة دول العالم في العديد من القطاعات بفضل توجيهات القيادة الرشيدة وصبر

أبناء الإمارات المخلصين .

وأكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، إن كلمة سمو الشيخ محمد بن زايد تهدف إلى بث

الطمأنينة في نفوس المجتمع الإماراتي وهو ما يحملنا مسؤولية كبيرة في الحفاظ على الإجراءات الاستثنائية والوقائية وذلك من

خلال تجنب التجمعات العائلية خلال عيد الفطر المبارك وذلك بهدف الحفاظ على المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية .

وأكدت أن الظروف التي نمر بها خلال هذه الفترة الاستثنائية تستوجب التعاون المشترك من أجل التكاتف بين جميع أفراد

المجتمع لعبور تلك الازمة وأيضا إعطاء فرصة للمؤسسات الصحية للتعامل مع الظروف الحالية بما يتناسب مع المرحلة .

وطالبت الجميع بضرورة عدم التمسك بالتقاليد والعادات المتأصلة في نفوسنا وقلوبنا لهذا المجتمع خلال هذا العام بسبب تلك

الظروف الاستثنائية، مع امكانية ممارستها داخل المنزل في أقصى الحدود بهدف الحفاظ وصون المجتمع والحفاظ على

مكتسبات الوطن التي حققها خلال السنوات الماضية ومساعدة الجهات الطبية في العمل على الحفاظ على مجتمعنا من تلك

الجائحة التي أرقت الجميع، مع التطرق إلي وسائل التواصل الإجتماعي بهدف التهنئة بالعيد .

خطط دولة الإمارات الاستباقية جعلتها قادرة على مواجهة تداعيات كورونا