تعرف على كيفية صلاة العيد في المنزل .. الشروط والأحكام

كيفية صلاة العيد في المنزل

أجاز المركز الرسمي للإفتاء بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تأدية صلاة العيد في المنزل نظرا للظروف الحالية التي

تمر بها البلاد بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وأوضح المركز أن الأصل في صلاة عيد الفطر أن تؤدى في

المساجد وأماكن الصلاة والخلاء في جماعة ولكن وفقاً للفتوى التي أصدرها مجلس الإمارات الشرعي يجوز أن تصلى في المنازل

ويأمها الرجل بأهل بيته دون خطبة، وذلك بهدف الحفاظ على صحة الناس وسلامتهم .

المركز الرسمي للإفتاء بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية يُجيز صلاة العيد في المنزل

جاء ذلك خلال بيان للمجلس عن أداء صلاة عيد الفطر في المنازل، وأوضح البيان الحكم الشرعي في ذلك والأوقات التي تؤدى

بها، كما حذر من تعريض صحة المواطنين للخطر مؤكدا أن يحرم شرعاً من يعرض صحة الناس للخطر وخاصة الحوامل والأطفال

وكبار السن، ولذلك يجب السير بالتعليمات الصحية التي تصدر عن الدولة متمثلة في الجهات الطبية، وذلك للحفاظ على بهجة

العيد دون الإضرار بالأخرين .

وأكد المجلس أن صلاة العيد يبدأ وقتها بعد شروق الشمس بنحو 20 دقيقة وتنتهى مع منتصف النهار أى عند صلاة الظهر وهي

سنة مؤكدة عن النبي “ص” في حق الرجل المقيم غير المعذور، وأيضا للمرأة والصبي والمسافر، والصلاة لا يؤذن لها ولا يقام

ولا تقضى إذا خرج وقتها .

اداء صلاة العيد من المنازل

وعن أداء صلاة العيد فهي ركعتان يكبر خلالهما المصلى كان منفردا أو إماما أو مأموماً، وفي الركعة الأولى يكون هناك سبع

تكبيرات بتكبيرة الإحرام، وست تكبيرات في الركعة الثانية، وخلال صلاة الجماعة يترك الإمام برهة بين كل تكبيرة والأخرى بهدف

إنهاء المأمومون خلفه .

وترفع اليدين للتكبير عند تكبيرة الإحرام فقط وفى صلاة الجماعة يقرأ الإمام الفاتحة جهرا وبعد ذلك ما تيسر من القرآن الكريم،

ولكن عند الصلاة منفردا يفضل أن يقرأ القرآن جهرا كالإمام .

كما أن صلاة العيد في المنزل لا يكون لها خطبة والخطبة تكون فقط في المساجد أو المصلى ويخطبها الإمام فقط، ولكن نظرا

لهذه الظروف الحالية وضرورة صلاة العيد في المنزل تكون الشعائر قد انتهت مع التسلم وهكذا أدى من يصليها المطلوب شرعاً

في المنزل .

ويستحب في يوم العيد إحياء ليلة العيد بالقرأن والصلاة والذكر، وأيضا الغسل على أن يكون عند صلاة الفجر أو قريب منها،

والتزين ليوم العيد بلبس الثياب الجديدة والتطيب وأيضا تناول الطعام قبل صلاة العيد في المنزل ويفضل التمر قبل البدء في

الصلاة .

ويستحب أيضا يوم العيد الإكثار من التكبير جهرا في صباح العيد وذلك حتى وقت الشروع في الصلاة ويكون التكبير بصيغة الله

أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر، لا إلٰه إلا الله ، الله أكبر ، الله أكبر ولله الحمد، كما يستحب أيضا التهنئة في العيد بين الأقارب والأسر

والجيران من خلال وسائل الأتصال الهاتفي أو من خلال الإنترنت وذلك تجنبا من أي عدوى مع ضرورة الحفاظ على التباعد أثناء

التواصل المباشر حرصا على سلامة الجميع .

ويأتي العيد في ظل إجراءات استثنائية اتخذتها الدولة بهدف وقف انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 مما استلزم العديد

من الإجراءات بهدف الحفاظ على صحة المواطنين ومنع انتقال العدوى من شخص إلى أخر، فيما تعمل العديد من المراكز

البحثية داخل دولة الإمارات وخارجها بهدف التوصل إلى علاج أو لقاح للحماية من الفيروس الذي انتشر نهاية العام الماضي

بمدينة ووهان الصينية إلى أن وصل إلى كافة دول العالم .

وكانت دولة الإمارات قد أعلنت عن اليوم السبت هو المتمم لشهر رمضان المبارك وأن غدا الأحد هو أول أيام عيد الفطر المبارك.

عيد الفطر المبارك في الإمارات وكيف تُعطي العيدية في ظل جائحة كورونا