تأمين صحي دولي لضيوف “الاتحاد للطيران” ضد كوفيد-19

الاتحاد للطيران

ضمن إطار برنامج الصحة والسلامة التابع لشركة الاتحاد للطيران ، أعلنت الشركة عن تقديم تأمين صحي دولي لكافة ضيوفها ضد فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وذلك في إطار خطط الاتحاد للطيران لإعادة التشغيل ضمن الإجراءات الاحترازية بفيروس كورونا المستجد .

بيان الاتحاد للطيران

وأكدت الشركة أنه في حال إصابة أي من الضيوف على خطوط الاتحاد للطيران بفيروس كورونا المستجد، سيعمل التأمين على تغطية كافة المصاريف المتعلقة بالجانب الطبي والحجر الصحي وذلك عند السفر عبر خطوط الشركة .

وقال دنكان بيرو، نائب أول الرئيس لشؤون المبيعات والتوزيع بشركة الاتحاد للطيران، إن الشركة تضع ضيوف الاتحاد للطيران وموظفيها على رأس الأولويات خلال الرحلة وما بعدها وذلك جاء التأمين الدولى ضد الاصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 والذي يؤكد أن الإجراءات المحكمة عمل على تنفيذها والتأكيد عليها الاتحاد يأتي في إطار تعزيز صحة وسلامة من يقوده سفراء الصحة والسلامة في الاتحاد، والتي تأتي بداية من 31 ديسمبر من العام الجاري وحتى نهاية كوفيد-19 .

مؤكدًا أن المسافرين ممن لديهم حجوزات في الوقت الحالي، سوف يتم إضافتهم إلي البرنامج تلقائياً والذي يستمر لمدة 31 يوماً تبدأ من أول يوم للسفر.

ومن جهته أفاد عدلان مسلم، الرئيس التنفيذي، آسيا والشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، في أكسا بارتنارز، أن الشركة تسعى إلى منح المسافرين تجربة رائدة بهدف الحفاظ على صحتهم وسلامتهم في جميع الأوقات، مؤكدا أن الشركة تفخر بالتعاون مع الاتحاد للطيران والتي تعد رائدة عاليماً والتي تعمل على منح ضيوفها حلول جديدة بهدف تحقيق السلامة والوقاية في حال الحاجة إليها، مؤكدا أنه في حال اكتشاف إصابة أحد من الضيوف بفيروس كورونا المستجد أثناء السفر خارج البلاد، سوف يعمل التأمين على تغطية تكاليف العلاج حتى 150 ألف يورو وأيضا تكاليف الحجر الصخي حتى 100 يويو يومياً وإن كانت النتيجة إيجابية حتى 14 يوماً .

للإمارات دور هام منذ إنتشار فيروس كورونا المستجد

وكان للإمارات دور هام منذ إنتشار فيروس كورونا المستجد حيث أكد محمد على البكري، نائب رئيس الاتحاد الدولى للنقل الجوي “إياتا” في منطقة الشرق الأوسط، إن الدور الذي لعبته دولة الإمارات كان قويا وخاصة في مجال دعم القطاعات المتأثرة في قطاع النقل الجوي خلال أزمة جائحة كورونا والتي تسببت في العديد من المشكلات لذلك القطاع الهام، حيث أطلقت الإمارات عدد من الحزم الاقتصادية الشاملة للقطاعات المتأثرة خلال تلك الفترة .

وكان من ضمن تلك المبادرات والإجراءات الداعمة للناقلات الوطنية طيران الإمارات والإتحاد، وكذلك الإعفاءات من الرسوم وتقديم مزيد من الخدمات وتأجيل الضرائب وغيرها من الإجراءات التي ساهمت في تعافي القطاع وحسنت من قدرته على عبور تلك الأزمة التي تسببت في العديد من الخسائر لذلك القطاع الهام .

وقال بكري، إن تلك الإجراءات والمساعدات التي قدمتها حكومة دولة الإمارات سوف تساهم وتساعد قطاع النقل الجوي على الاستمرار وتحقيق انتعاش أقوى مستقبلا ، مؤكدا أن الاتحاد يرحب بكافة المبادرات التي تساهم في تحقيق الانتعاش إلى قطاع النقل الجوي ومنها مبادرات دولة الإمارات التي ساهمت في تخفيف وطأة التحديات التي تعاني منها الشركات، كما ساهمت أيضا في الحد بشكل كبير على التداعيات الاقتصادية كون القطاع من أحد أهم المساهمين في الاقتصاد العالمي 

وأكد البكري على مدى ترحيبه بمبادرة ” طيران الإمارات” والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، وتشمل تغطية مجانية لمسافريها من خلال تكاليف العلاج الطبي والحجر من تلك التي تتعلق بكوفيد-19، وذلك خلال سفرهم من الإمارات وحول العالم، مؤكدا أن ذلك سيساهم في تعزيز الثقة في السفر الدولي.

المصدر: وكالة وام
صندوق أبوظبي للتنمية يمول محطة الطاقة الشمسية في كوبا