بدأ التجارب السريرية في الإمارات لتطوير لقاح لفيروس كورونا

التجارب السريرية في الإمارات

بدأت دولة الإمارات العربية المتحدة التجارب السريرية الثالثة لإنتاج المصل المحتمل بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وذلك من خلال الجهات الصحية والتي أعلنت أن ذلك يأتي في إطار حرص القيادة الحكيمة على المساهمة في التعاون الدولي لمكافحة الوباء والقضاء عليه .

التجارب السريرية الثالثة للإمارات

ويأتي ذلك من خلال مجموعة جي42 والتي سبق وأن وقعت اتفاقية تعاون مع مجموعة “تشاينا ناشونال بيوتك جروب” الصينية حيث عقدت اجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي اليوم لإعلان انطلاق التجارب السريرية، وتعد شركة جي42 أحدث الشركات الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة الحسابية وتتخذ الشركة من أبوظبي مقرا لها، كما أنها ستعمل على قيادة تجارب العقار الإكلينيكية في دولة الإمارات على تحت اشراف دائرة الصحة أبوظبي.

 وحضر التوقيع معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع كما شارك أيضُا الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة أبوظبي وبحضور سعادة علي عبيد علي الظاهري سفير دولة الإمارات لدى جمهورية الصين الشعبية وبحضور سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر وسعادة ني جيان سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الدولة و سعادة الدكتور جمال محمد الكعبي وكيل دائرة الصحة في أبوظبي بالإنابة و ليو جنزمان رئيس المجموعة الصينية بالإضافة إلى عدد من ممثلي الهيئات الصحية في الصين، على بدأ التجارب السريرية الثالثة في الإمارات

وٱكد معالي عبدالرحمن العويس أن الفترة الحالية تحتاج إلي تكاتف وتعاون أكثر من أي وقت مضى وذلك من خلال الشراكة الحقيقية بين الحكومات والقطاع الخاص بهدف العمل على إطلاق مشروعات جديدة والسعي إلي تقديم حلول حقيقية للمشكلات التي قد تواجه الناس في حياتهم، بخلاف العمل على البحوث الجديدة التي تنفع الناس في هذا الشأن .

وأكد أن دولة الإمارات ترحب بكافة المساهمات التي تعمل عليها دول العالم والهيئات والقطاع الخاص من الأفراد والمؤسسات بهدف خلق المزيد من الفرص بهدف التغلب على جائحة كورونا المستجد والعمل علي التغلب على هذا الوباء من خلال التعاون المثمر بين جميع الأفراد والجهات والمؤسسات .

آخر مراحل التجارب على اللقاحات

وتعمل التجارب السريرية على التأكد من سلامة اللقاح وتعد هي آخر مراحل التجارب على اللقاحات، حيث يتم تقسيم عملية التجارب السريرية الي ثلاث مراحل وتعمل المرحلة الأولي من التجارب على التأكد من سلامة اللقاح، وتعمل المرحلة الثانية للتأكد وتقييم توليد مناعة وتعمل على عدد محدود من الأفراد وتأتي المرحلة الثالثة والأخيرة سلامة وفاعلية اللقاح على عدد أكبر من الناس، وحال التأكد من سلامة وفاعلية اللقاح خلال طول فتره التجارب السريرية يتم اعتبار اللقاح ناجحا ويتم تصنيعه وتوزيعه على نطاق أوسع .

واستطاع اللقاح عبور المرحلة الأولي والثانية بنجاح دون أضرار حيث أظهرت النتائج تكوين من أجريت عليهم الاختبارات توليد أجسام مضادة خلال يومين فقط بنسبه 100٪.

ومن جانبه أكد معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، أن الاتفاقية تؤكد حرص دولة الإمارات على الانفتاح على الحلول المبتكرة حول التوصل إلي مثل يحقق فاعلية وايضا الاستعانة بأفضل أجهزة الفحص بالتعاون مع المجتمع الدولي .

وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعمل في سبيل توفير حلول ولقاح يمكن أن يساهم في حل مشكلة كورونا المستجد والعمل على إنهاء تلك الأزمة التي لحقت بالمجتمع الدولي.

وتعمل ” مجموعة جي 42 ” و” تشاينا ناشونال بايوتيك جروب ” الصينية على سرعة إنتاج وتطوير لقاح آمن وفعال في الأسواق بنهاية العام 2020 أو مطلع العام المقبل بهدف مصلحة الأمة ككل.

وتعمل التجارب السريرية على ضمان صحة البشرية من خلال تعزيز إمكانيات الدول في مجال البحث العلمي وتطوير تصنيع لقاح .

المصدر: وام
أبوظبي تُطهر منطقة مُصفح بالكامل، وتحقق نسب نجاح عالمية