الإمارات تبدا سلسلة تجارب لمواجهة كورونا من خلال العقار الروسي

العقار الروسي

تبدأ دولة الإمارات العربية المتحدة في إجراء تجارب المرحلة الثالثة من العقار الروسي الخاص بفيروس كورونا والذي يعمل على الفيروسات الغدية، وهي التجارب التي ستجرى في الإمارات على لقاح طوره معهد غاماليا الفيدرالي أبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة والذي يتبع وزارة الصحة في جمهورية روسيا الاتحادية، وهو ما يأتي في إطار العمل والشراكة القائمة بين صندوق الاستثمار المباشر الروسي والذي يعد صندوق الثروة السيادية في روسيا وشركة أوروجلف هيلث للاستثمار .

دائرة الصحة في أبوظبي و”صحة” تشرفان على تجارب العقار الروسي

ومن المقرر أن تعمل دائرة الصحة في أبوظبي على التجارب السريرية لاختبار العقار الروسي  تحت إشراف ومتابعة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع ، على ان تعمل شركة “صحة” وهي شركة أبوظبي للخدمات الصحية، على تطبيق كافة البروتوكولات الطبية والمعمول بها في الدولة .

وتعمل التجارب السريرية في دولة الإمارات العربية المتحدة كجزء من التجارب التي تجري أيضا في روسيا حاليا بالإضافة إلى عدد من الدول الأخرى حول العالم للتأكد من فاعلية العقار ومدى سريانة وعمله .

نتائج مبشرة للتجارب الأولية للقاح 

وجاءت النتائج الأولية من التجارب السريرية والتي تم نشرها في مجلة الطبية المشهورة “ذا لانسيت” والتي تلعب على مستوى مستقر على صعيد الاستجابة المناعية الخلطية والخلوية بنسب تتجاوز 100% بين العديد من الأطراف والأفراد المتطوعين وذلك دون تسجيل أي أعراض جانبية والذي جاء نتيجه اللقاح الروسي  .

ومن المقرر أن يخضع المتطوعون للإشراف الطبي وذلك بناء على أعلى المعايير الفنية والممارسات الدولية في هذا الشأن وذلك في فترة 90 يوما من  تلقي جرعة اللقاح الروسي .

ومن جانبه قال معالي عبدالرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع إن دولة الإمارات تلتزم بدورها العالمي في العمل على مكافحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، مؤكدا أننا سعداء أننا نعمل على دورنا الفعال في إحراز مزيد من التقدم على الصعيد الدولي، مؤكدا أننا نرحب بكافة الشراكات المثمرة بين الشركات والمؤسسات الإماراتية والدولية بهدف تقديم خدمات وإيجاد حلول لمساعدة البشرية .

التجارب تعزز من دور الإمارات في مساعدة المجتمع الدولي 

وأكد معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، إن استضافة أبوظبي لنسخة جديدة من التجارب على اللقاح الروسي يأتي في إطار التجارب السريرية التي تجري للقاح كورونا المستجد ضد فيروس كوفيد-19، بخلاف العمل المتواصل بالتعاون مع كافة الأطراف التي تعمل من أجل إيجاد حلول للتحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19، مؤكدا أن بفضل البنية التحتية والتي تمت على مستوى عالمي في أبوظبي والتي تباعت المنظومة العصرية للبحث والتطوير بهدف بث روح التطوع والعمل في مجتمع أبوظبي، حيث تأتي الإمارات في موقع جاذب للقائمين على تعزيز الاكتشافات العملية المختلفة .

وعلى جانب أخر قال، كيريل ديمترييف، الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار الروسي المباشر، أن الفترة الماضية أوضحت أن الإمارات من أكثر دول العالم التي تصدت إلى فيروس كورونا المستجد، مؤكدا أنه من الجيد لنا إجراء التجارب السريرية بالشراكة مع الإمارات، مؤكدا أنه سوف يتم الإعلان في الوقت المناسب عن كافة الإجراءات التي يتم اتباعها بهدف تسجيل المتطوعين .

وأوضح أننا نخطط من أجل البدء في تنفيذ تلك التجارب السريرية على اللقاح الروسي في العديد من البلدان الأخرى خلال أشهر قليلة المقبلة، مؤكدا أن أبوظبي هي المحطة الأولى للتعاون معها من أجل اجراء التجارب في الشرق الأوسط .

مؤكدا أن النتائج التي ستخلص عنها التجارب السريرية سوف تضاف إلى تلك التي جرت في روسيا ودول أخرى من أجل الوصول إلى نتائج دقيقة وسليمة .

المصدر: وكالة وام
نسائية دبي تقدم الشكر للشيخ محمد بن راشد لدعم المرأة الإماراتية