سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، قامة إماراتية لنشر التسامح

الشيخ محمد بن زايد

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان هو ولي عهد أبوظبي ويعتبر أيضًا نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، و أحد أبناء الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات رحمه الله، وشقيق الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

نشأت الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

ولد الشيخ محمد بن زايد في مدينة أبوظبي في 11 مارس من عام 1961، ودرس وأكمل تعليمة في دولة الإمارات كما تخرج من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في المملكة المتحدة عام 1979، وهو الابن الثالث من أبناء الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ووالدته هي الشيخة فاطمة بنت مبارك الكتبي.

حياته الشخصية :

الشيخ محمد متزوج وله 9 أبناء منهم 4 ذكور و5 الإناث، وأبنائه بالترتيب هما، مريم ، خالد ، شمسة ، ذياب ، حمدان ، فاطمة ، شما ، زايد ، حصة، وتولى الشيخ محمد رئاسة “المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، في ديسمبر من عام 2004،

كما يشغل نائب رئيس المجلس الأعلى للبترول، أيضا رئاسة مجلس إدارة كل من شركة مبادلة للاستثمار، ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الأستراتيجية، بالإضافة إلي مجلس التوازن الإقتصادي ” توازن، بخلاف مجلس أبوظبي للإستثمار.

كما شغل الشيخ عده مناصب منها نائب ولي العهد لمده عام واحد ليتولي بعدها منصب ولي عهد أبوظبي ، وكان أيضًا من ضباط الحرس الأميري وبعدها طيار في القوات الجوية وتدرج في المناصب العسكرية حتي وصل إلي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية .

وللشيخ محمد بن زايد اسهامات متواصلة في عملية بناء القوات المسلحة الإماراتية حيث وضع مخطط استراتيجي يهدف إلي اعاده ترتيب الهيكل التنظيمي وتعزيز قدرات القوات الإماراتية، وهو ما ساهم في تطوير القوات المسلحة الإماراتية وجعلها من المؤسسات العسكرية الدولية ذات الشأن الدولي التي تحظى بتقدير عالمي وإقليمي.

إسهاماته الخيرية والدولية :

وكان لولي عهد أبوظبي عده اسهامات دولية بهدف القضاء علي الفقر والأمراض في المجتمعات الأكثر فقرا حول العالم، حيث أطلق مبادرة عالمية بأسم صندوق ” بلوغ أخر ميل” وذلك بالتعاون مع مؤسسة بيل ومليندا غيتس بهدف جمع 100 مليون دولار بهدف القضاء علي الأمراض المعدية في المجتمعات الأكثر فقرا حول العالم .

وأقام سمو ولي العهد مجلس حمل أسمه “محمد بن زايد”،والذي عمل على استضافة نخبة من العلماء والمفكرين ورجال الدين والخبراء علي مستوى العالم بهدف طرح الأراء والتجارب التي قام بها العلماء سواء تجارب نطرية أو بحثية، وذلك عن مختلف الموضوعات العامة ذات الصلة بتطوير المجتمعات تكنلولوجيا وتطورات العصر ومتطلباته .

كما سعى علي حماية الطبيعة، وذلك من خلال حماية الصقور والحباري والبرية والمها العربي في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما عمل أيضًا علي التبرع بمليون دولار أمريكي لإحدى المبادرات التي تهدف إلي الحفاظ علي الطيور البرية من الموت نتيجة الصعق بالكهرباء، ضمن سياق إطلاقه مؤسسة محمد بن زآيد للحفاظ على الطيور الجارحة بتمويل قيمته 20 مليون دولار.

يعتبر ولي العهد الإماراتي سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قامة عربية إماراتية جليلة، يقدرها كل الشعب الإماراتي ويقدرها كل الشعوب العربية الصديقة للإمارات. فيعتبر مو الشيخ واحد من أبرز القادة العربية والتي تعمل بكل جهد من أجل رفعة راية الإمارات ومساعدة جميع الأمة العربية والعالمية وإثراء فكرة “الإمارات وطن الإنسانية” وقد تحقق ذلك في تلك الأجواء المشحونة بجائحة كورونا، حيث ساعد وساهم في إرسال الألاف من الأطنان من المساعدات الطبية إلى أكثر من ثلث دول العالم، من بينهم دول عربية وأفريقية وعالمية، فقط من أجل رفع راية السلام عالميًا.

المصدر: Wikipedia
مساعدات إماراتية إلى اللاجئين في بوركينا فاسو بتوصيات من الشيخ محمد بن راشد