35 مليون درهم مساعدات إماراتية للفلبين لتخطي إعصار جوني

إعصار جوني

خصصت دولة الإمارات ما يصل إلى 35 مليون درهم، بهدف تقديم مساعدات إنسانية للمتأثرين من إعصار جوني والذي ضرب الفلبين، ويأتي ذلك بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 

مواد إيواء ومساعدات عاجلة من إعصار جوني

وتشمل المساعدات كمية كبيرة من مواد الإيواء المختلفة في المرحلة الأولى وذلك ضمن برنامج المساعدات والذي تعمل هيئة الهلال الأحمر على تنفيذه، كما عملت الهيئة على استكمال تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة من خلال الإسراع في تقديم المساعدات طبقا للظروف المتأثرة من إعصار جوني .

ومن المقرر أن يتوجه وفد من هيئة الهلال الأحمر دولة الإمارات توجها إلى العاصمة الفلبينية مانيلا، بهدف الإشراف على الاحتياجات الإنسانية لكافة المناطق الأكثر تضررا وذلك أيضا بالتنسيق والتعاون مع كافة الجهات الفلبينية .

وقال الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، إنه يعمل على متابعة كافة التطورات والأوضاع الإنسانية في الفلبين والتي بدأت مع بداية الإعصار، وتأتي تلك المتابعة تجسد الاهتمام من سموه وذلك من خلال تداعيات الكارثية التي حلت الفلبين كما أعلن سموه عن مدى تضامنه مع كافة الضحايا والمصابين .

حمدان بن زايد يؤكد استعداد الهيئة لكافة الطوارئ

كما أوضح سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، أنه يعمل على أن تكون هيئة الهلال الأحمر مستعدة بشكل سريع بهدف التدخل السريع في تلك الازمات والكوارث الطارئة ومنها إعصار جوني .

وأوضح أن التحرك السريع الذي قامت به دولة الإمارات الرشيدة وقيادتها تجاه المتأثرين من كارثة إعصار الفلبين، كما أوضح على ضرورة أن يكون هناك دور قوى ومؤثر بهدف العمل على تعزيز كافة المجالات بهدف السعي إلى تؤرق كافة المجتمعات البشرية وذلك حول العالم ككل .

كما أنه يسعى إلى أن يضع هذه الإمكانيات في مقدمة الدول والتي تعمل على الحد من تلك التداعيات التي عملت عليها الكوارث والأزمات بهدف تخفيف الحمل على المتضررين، وذلك من خلال التدخل والعمل السريع بهدف مساعدتها في الأوقات التي تأتيك دون تأخير، وذلك بخلاف اي اعتبارات اخرى .

تقارير المجموعات الميدانية تساهم تقديم المساعدات

وأوضح الفلاحي أن برنامج المساعدات الذي تقدمه الإمارات إلى دولة الفلبين يتم تحديده بناء على تقارير صادرة من مجموعات ميدانية وأيضا بهدف تلبية النداءات الإنسانية الواردة من الفلبين كما أنه يعمل على مراعاة الصحة الغذائية والإنسانية عامة .

كما أوضح أن مستلزمات الإيواء سيكون لها الاولوية في المرحلة الأولى على أن يتبعها بعد ذلك عدد من المراحل الأخرى والتي تعمل على تلبية إحتياجات بمختلف أنواعها الصحية والغذائية والإنسانية بشكل عام .

كما أوضح أمين عام الهلال الأحمر أن الهيئة تعمل على التواصل بشكل مستمر مع الأوضاع الإنسانية في الفلبين، على أن تعمل من خلال التنسيق مع كافة الجهات المتخصصة هناك، وتعمل أيضا على تقديم عدد من الخدمات للمتأثرين والعمل ايضا على تخفيف المعاناة، على أن تكون بالقرب من هؤلاء لحين إنتهاء تلك الأزمة .

وتعرضت الفلبين إلى إعصار جوني الذي تسبب في مقتل العشرات الأشخاص كما أنه أدرى إلى رياح قوية وأمطار غزيرة مصاحبة للإعصار مما تسبب في تدمير العديد من المنازل، وهو ما تسبب في دفع السلطات إلى إجلاء أكثر من مليون شخص من منازلهم، بخلاف ايوائهم في مراكز مؤقتة .

المصدر:وام
الشيخ خليفة وقيادات الدولة يهنئون رئيس الجزائر باليوم الوطني لبلاده