كلمة الشيخ محمد بن زايد في ذكرى يوم الشهيد

يوم الشهيد

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن يوم الشهيد يعد أحد أهم المناسبات الوطنية لما لشهداء الوطن في نفوسنا من سمو وتقدير وفخر وعزة، مؤكدا أن هؤلاء هم أبناء الإمارات الأوفياء الذين ضحوا بحياتهم من عسكريين ومدنيين، سطروا بدمائهم في ميادين الشجاعة والشرف في الوطن وخارجه،وقدموا أعظم الملاحم البطولية.

يوم الشهيد يوم مشهود

وأوضح سموه في كلمته بمناسبة يوم الشهيد،غن هذا اليوم من الأيام المشهودة في دولة الإمارات كونها مفعمة بالدلالات العميقة، وكذلك المعاني الكبيرة، خاصة عندما تتوحد بها مشاعر المواطنين، كباراً كانوا أم صغارا، وتتقارب قلوبهم كما تتقارب أياديهم من أجل العمل لهدف سامي وهو رفعة دولة الإمارات، وكذلك العمل على توحيد مشاعر كافة المواطنين صغار وكبار من أجل رفعة الوطن.

واضاف سموه أننا نحيي ذكرى شهدائنا البواسل ونعمل على تعزيز ذكراهم، وكذلك نقف إجلالا لهم ولما قدموه من تضحيات لاتضاهيها أي تضحيات.

وأكد سموه أن يوم الشهيد يأتي في شهر نوفمبر من كل عام بهدف تعزيز قدراتنا من خلال الفخر والعزة للإمارات، لهؤلاء أبناء دولة الإمارات في يوم الشهيد ممن قدموا أرواحهم من العسكريين والمدنيين، وصدقوا ما عاهدوا الله والوطن عليه، كما علموا على تقديم أرواحهم في ميادين الشجاعة داخل الوطن وخارجه .

كما أوضح سموة أن يوم الشهيد يأتي يوحد مشاعر الجميع نحو شهداء الوطن كونهم قناديل تضيء الحاضر والمستقبل وهو ما يستحقة الوطن ألا يتأخر الجميع في العطاء المقدس وتفجير الطاقات من أجل تعزيز مكانة دولة الإمارات .

ميناء راشد يقتنص جائزة الرائد في العالم

وقدم سموه التحية للقوات المسلحة بكافة تشكيلاتها ووحداتها والتي تعد عنوان للعزة والفخر والقوة، والتي تعمل على إخراج جنود مقاتلين من أجل الوطن من خلال تقديم كل ما هو غالي ونفيس من أجل الوطن والعمل على تمثيل الحصن الأصيل للدولة، والذي يعمل أيضا كحامي لمقدرات الدولة ومكتسباتها، كما قدم تهنئة إلى أهالي الشهداء البررة مؤكدا أنهم كانوا يد قوية ضد الطامعين في مقدرات الوطن.

وأوضح أن دولة الإمارات حكومة وشعباً، ولذلك جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة تقف دائما على جانب هؤلاء وتعمل على رعايتهم وتهتم بهم وبشؤونهم، وذلك لما قدمه الشهداء من تضحيات لا يمكن محوها عبر الزمن، وكذلك تعزيزا لمواقفهم الوطنية والتي مثلوا من خلالها أجمل التضحيات ورباطة جأش في تلك المناسبة، كما أثنى سموه على أمهات الشهداء لما يقدمنه يجسدون دور مميز للمرأة الإماراتية على مر الزمان والتي تقف شامخة صامدة ضد تغيرات الزمن من قوة وشجاعة للشعب الوفي والأصيل .

وأضاف أن تضحيات شهداءنا البواسل والذين قدموا أرواحهم لنصرة الحق والعدل والمساواة والحفاظ على مكتسبات وحقوق الدولة على الدوام، أصبحوا رمزا للعمل والسلام والتنمية في المنطقة، كما أنهم أحد العناصر الفعالة في المنطقة بالعديد من السياسيات المتزنة، والتي تعمل على فتح أبواب لغد أفضل وللأمل تحت قيادة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.

واختتم رسالته بالترحم على شهداء الوطن والدعاء لهم بالرحمة وأن يجمعهم الله جميعاً في عليين ويرزقهم بجنات النعيم في ذكرى يوم الشهيد

المصدر: وام