هيئة الصحة في دبي تبدأ تطعيم ذوي الأولوية من موظفي الحكومة بلقاح كورونا

هيئة الصحة في دبي

تبدأ اليوم هيئة الصحة في دبي، إجراء التطعيمات لكافة المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات ضمن المرحلة الاولى من تقديم اللقاح إلى الفئات الأولى، وذلك بعد وصول لقاح فايزر، ويأتي اللقاح بعد حصر لكافة العاملين في الدوائر الحكومية في حكومة دبي وكذلك الموظفين والعاملين بها من فئة كبار السن .

 

هيئة الصحة في دبي تبدأ حملات التطعيم

 كما تشمل أيضا المرحلة الاولى كبار المواطنين وكذلك المقيمين، وأيضا أصحاب الأمراض المزمنة، والعاملين في المجال الصحي في الخط الأول لمواجهة فيروس كورونا، جاء ذلك بناء على رسالة من الهيئة أرسلت الأسبوع الماضي إلى كافة الدوائر الحكومية.

وقالت هيئة الصحة في دبي، أنه من المقرر أن يعطى التطعيم على فترتين متباعدتين، وسوف يقدم مجانا بدون أي تكلفة مالية، مؤكدة أن اللقاح ليس إلزامي في حال رفض أحد الحصول عليه، ويأتي ذلك ضمن حملة التطعيم التي أطلقتها هيئة الصحة الأسبوع الماضي باستخدام لقاح فايزر، و المضاد لفيروس كوفيد-19.

 ويأتي ذلك من خلال متابعة وتنسيق من اللجنة العليا لإدارة الأزمات الكوارث في دبي، وأيضا من خلال متابعة من مركز التحكم والسيطرة لمواجهة كوفيد-19، وعقب موافقة واعتماد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للقاح، وكذلك تسجيل اللقاح في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية.

توفير اللقاح يأتي كخطوة مهمة في طريق تعزيز مواجهة وباء كورونا

وأشارت هيئة الصحة إلى أن توفير اللقاح يأتي كخطوة مهمة في طريق تعزيز مواجهة وباء كورونا المستجد، والعمل على الحد من انتشاره ووقف نسب الوفيات، والعمل على استمرار كافة الإجراءات الاحترازية والتي من شأنها  تقليل إمكانية نقل العدوى وانتشارها، والاستمرار في ارتداء الكمامات والحرص على تطبيق التباعد الاجتماعي، وذلك يشمل أيضا من حصلوا على اللقاح، وهو ما يساهم في تعزيز السلامة لجميع أفراد المجتمع .

كما أوضحت هيئة الصحة، أن الحصول على اللقاح لا يعني بالضرورة البعد عن كافة الإجراءات الوقائية وكذلك التدابير الاحترازية، مؤكده مدى أهمية استمرار هذه الإجراءات بشكل مستمر.

وسبق وأن بدأت دولة الإمارات العربية المتحدة حملة للتطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 والذي تنتجه شركة فايزر-بايونتيك، وذلك في إطار حرص قيادة دولة الإمارات العربية الرشيدة بتوفير كافة المتطلبات التي تكفل الحفاظ على صحة المجتمع الإماراتي وسلامته بهدف مواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

ويأتي ذلك من خلال تسريع كافة الإجراءات اللازمة لتوفير اللقاح وبدأ حملة التطعيم، وذلك بالتنسيق مع اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي وكذلك مركز التحكم والسيطرة لمكافحة كورونا. 

وأعلنت الهيئة عدد من الخطط التفصيلية والتي من شأنها توضيح أليه بدأ التطعيم وكذلك توضح طبيعة الفئات المستهدفة في المرحلة الأولى والتي انطلقت اليوم، وذلك عقب اعتماد اللقاح بشكل عاجل من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وكذلك تسجيله من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حصول المواطنين على التطعيم اختياري

 

وأوضحت الهيئة أن الحصول على اللقاح يعد أختياري وليس إجباري، حيث يمكن الحصول على اللقاح “فايزر بايوتيك” من خلال المراكز المنتشرة في مختلف المناطق والتي تعد مراكز للتطعيم والتي تم اعتمادها ضمن سته مراكز، ويأتي في مقدمتها مركز زعيبل للرعاية الصحية، وكذلك مركز المزهر للرعاية الصحية، يخلاف مركز الحمر للرعاية الصحية والبرشاء، وأيضا مستشفى حتا بخلاف مركز لفحص اللياقة الطبية مردف.

 

وقالت هيئة الصحة في دبي أن عدد من المواطنين والوافدين قد كانوا من أوائل الذين حصلوا على العقار وهم سالم علي العديدي، والذي يبلغ من العمر 84 عاماً، وشيماء سيف راشد العليلي، من هيئة إسعاف دبي وتبلغ من العمر 36 سنة، وكذلك أشا سوسن فيليب، وهي ممرضة في دبي و 45 عاما، وآخر من شرطة دبي وسائق في هيئة الطرق والمواصلات العامة في دبي .

وقالت هيئة الصحة في دبي ، بمناسبة بدء عملية التطعيم، أن توفير اللقاح يعد خطوة أولى تمثل خطوة مهمة في مسار التصدي لكوفيد-19، والعمل على الحد من انتشارها، مؤكدة أن ذلك لا يعني الاستغناء عن الالتزام بالإجراءات الوقاية وكذلك التدابير الاحترازية والتي تشمل الكمامة واستخدام المطهرات.

وأوضح أن هناك خطة لمحاصرة الفيروس من خلال التصدي لانتشار الفيروس بين أفراد المجتمع بشكل خاص، والتأكيد على ضرورة الإلتزام بالتباعد الاجتماعي لكافة المواطنين والمقيمين ممن حصلوا على التطعيم وغيرهم.

 

المصدر
محمد بن راشد يتلقى دعوة للمشاركة في مجلس التعاون الخليجي