نهائي كأس العالم للأندية يعيد أمجاد العين الإماراتي

 
عشاق كرة القدم علي موعد اليوم مع مباراة من العيار الثقيل، حيث يلتقى فريق ليفربول حامل لقب الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا في كرة القدم، وفريق فلامنغو البرازيلي، في نهائي كأس العالم للأندية والتي تستضيفه العاصمة القطرية الدوحة. 
 
ويعيد النهائي الكروي ذكريات نهائي بطولة العالم للأندية والتي عقدت العام الماضي و إستضافتها دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي وصفت بانها الأقوى، وتأهل إلي المباراة النهائية نادي العين الإماراتي للمباراة النهائية في مواجهة ريال مدريد، قبل أن يظفر النادي الملكي بالبطولة بعد الفوز علي العين الإماراتي  .
 
وتحدث محللون عن مدى التقارب بين فريق ليفربول خلال الموسم الحالي للكأس وبين نادي العين الإماراتي والذي شهد تألق مماثل في النسخة الماضية من البطولة والتي استضافتها الإمارات، حيث قدم نادي العين مباريات قوية أهلته للوصول إلي المباراة النهائية .
 
ويعد نادي العين أحد أشهر الأندية الإماراتية والأسيوية حيث يعد هو الفريق الأكثر تحقيقا للألقاب في الإمارات بواقع 13 مره وكأس رئيس الدولة في 6 مناسبات و وكأس السوبر4 مرات وكأس الإتحاد 4 مرات، وكأس الخليج العربي 6 مرات وكأس الخليج للأندية مرة واحدة .
 
أيضا يعد نادي العين هو النادي الإماراتي الوحيد الحاصل علي بطل أسيا عام 2003، ويأمل الفريق في تحقيق مزيد من الإنجازات في الفترة الحالية مع تزايد الروح القتالية للفريق
 
ويسعى النادي الإنجليزي ليفربول إلي الحصول علي كأس العالم للأندية للمرة الأولى، ولهذا توقع يورغن كلوب المدرب الألماني للفريق، أن يعمل الفريق بجد للحصول علي الكأس لأول مرة في تاريخ النادي الإنجليزي الذي ينافس علي لقب الدوري بفارق كبير عن أقرب منافسيه .
 
ومن المقرر أن تقام المباراة مساء اليوم علي إستاد خليفة الدولي في الدوحة ومن المتوقع أن تقام المباراة وسط أجواء تنافسية بين الفريقين فقد سبق وأن تلقى ليفربول هزيمة صعبة علي يد فلامنغو البرازيلي بثلاثة أهداف بدون مقابل وذلك أثناء الصراع علي لقب كأس إنتركونتينينتال والتي تجمع بين بطل أوربا وبطل أمريكا الجنوبية في عام 1981 .
 
ويعد اللقب في حال الحصول عليه هو الثاني للقارة العجوز حيث يأتي ليفربول ثانيا بعد مانشستر يونايتد والذي حصل علي البطولة عام 2008 والأول للنادي الإنجليزي الذي يطمح في تحقيق مزيد من البطولات في مرحلة يعد الأكثر حصدا للألقاب خلاف تربعه علي قمة منافسات الدوري   .الإنجليزي
 
وسبق وأن تاهيل فريق فلامنجو لنهائي البطولة عقب تغلبه أمس علي الهلال السعودي بطل آسيا، 
وتأهل ليفربول عقب التغلب علي مونتيري المكسيكي، وسبق وأن خسر ليفربول كأس العالم للأندية عام 2005 عقب هزيمته من فريق ساو باولو البرازيلي بهدف نظيف .
 
 
ومن المقرر أن يلعب فريق فلامنجو في المباراة بتشكيل في حراسة المرمي دييجو ألفيش، وفي وسط الملعب كل من، ورافينيا ورودريجو كايو وبابلو مارى وفيليبى لويس فى الدفاع، وجيرسون وويليان، أراو وجيورجيان دى أراسايتا فى وسط الملعب، وإيفرتون ريبيرو وبورونو هنريكى وجابيجول فى الهجوم.
 
بينما يلعب في ليفربول كل من أليسون بيكر فى حراسة المرمى، وفي الدفاع يأتي جو جوميز، و جيمس ميلنر، بالاضافة إلي روبرتسون، أما الوسط يأتي جوردان هندرسون، و آدم لالانا، نابى كيتا، أوكسلايد تشامبرلين، أما في الهجوم ساديو مانى، فيرمينو، ومحمد صلاح.