مسجد البديَّة في الفجيرة، تاريخ يروى تحت أربع قباب أثرية إسلامية

مسجد البديَّة في الفجيرة

مسجد البديَّة هو أقدم مسجد بُني في الإمارات وتقام فيه الصلاة حتى الآن.

يجذب مسجد البديَّة الأثري مئات الزوار، لوقوعة بالقرب من المناطق السياحية والمنتجعات الفندقية، ويقع المسجد الأثري على

الساحل الشرقي من الإمارات على الطريق من مدينة خورفكان إلى مدينة دبا الفجيرة  وعلى بعد 35 كم إلى الشمال من مدينة

الفجيرة، ويمثل مزاراً مهماً للأجانب والمقيمين القادمين من مختلف الإمارات الأخرى وتم بناء المسجد حوالي عام 1446 م.

بُني المسجد باستخدام الحجارة الصغيرة والكبيرة والطين المحروق لرابط البناء. وقد سُقِّف بأربع قباب تستند على عمود يقع في

وسط المسجد. وتحتوي قاعة الصلاة على منبر ومحراب صغيرين.

ويعتبر مسجد البدية قيمة إسلامية وتاريخية يجذب أنظار الزوار إليه، حيث يبعد 90 دقيقة من إمارة دبي.

يختصر المسجد حكاية تاريخ منطقة، التي سُطرت بأحرف من نور، وحضارة الفجيرة التي امتدت جذورها إلى آلاف السنين، حين

يطأ المرء وتتكلم فيه كل زاوية من مسجد البدية عن زمان مضى برجاله وأحداثه.

يرجح أهالي المنطقة نقلاً عن روايات أجدادهم، أن اسم المسجد استمد من اسم قرية البدية، وتعنى كلمة “البدية”، “البدي” أي “بئر المياه”.

يمتاز مسجد البديّة بمساحته الصغيرة وعنصره الإنشائي والمعماري في التسقيف حيث لم يتم استخدام الأخشاب في رفع سقف

المسجد ولكن يستند على عمود في وسطه ويحمل هذا العمود القباب الأربعة للمسجد في نظام هندسي بديع،

وتتكون كل قبة من ثلاث قباب مركبة كل قبة تعلو الأخرى، وتقل عنها في المساحة فالقبة الكبيرة ثم قبة ثانية أصغر و ثالثة

تصغرهما ذات رأس دقيق.

هذه القباب الأربعة متجاورة لا تبعد الواحدة عن الأخرى كثيراً ، ويتميز المسجد بنقوشة الرائعة ذات الطابع الهندسي ويوجد

محراب ومنبر صغير، ويعلو المسجد بعض فتحات التهوية الداخلية والأرفف.

استمرت دائرة الآثار والتراث بالفجيرة بعمليات ترميم مسجد البدية لأكثر من سنة بالتعاون مع بلدية دبي، شمل الترميم كافة

أجزاء مسجد البديَّة القديم والآثار المحيطة به.

أعادت هذه العملية لقرية البديّة بريقها وحمت آثارها من الاندثار، ويتهافت السياح لالتقاط الصور التذكارية والصلاة بالمسجد

بعد ترميمه، حيث يوجد مكان للوضوء تم تصُميمة ليتناسب مع المسجد بشكله المميز.

المصدر: العين