محمد بن زايد يؤكد دعم العلاقات بين الإمارات وموريتانيا

الإمارات وموريتانيا

منذ زمن وكانت العلاقات بين الإمارات وموريتانيا في أكمل صصورة مرت بها وحتى يومنا هذا تزداد العلاقات بين البلدين، وفي الأحداث الأخيرة بخصوص فيروس كورونا المستجد، عادت العلاقات في الإزدهار من جديد.

مناقشات بين الإمارات وموريتانيا حول فيروس كورونا

ناقش سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع محمد ولد الشيخ الغزواني، الرئيس الموريتاني، أخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد /كوفيد-19 والعلاقات بين البلدين وعددًا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

كما تطرق الإتصال إلى أخر المستجدات الخاصة بفيروس كورونا في المنطقة والعالم، وكذلك طرق التنسيق بين البلدين لإحتواء الفيروس والتصدي لآثارها وتداعيتها على مختلف المستويات.

الإمارات تدعم الجميعوأوضح بن زايد خلال اللقاء على مدى نهج دولة الإمارات الرامي إلى التعاون والتكاتف بين الجميع من أجل تنمية المجتمعات التي تحتاج إلي مساعدة في تلك الظروف الصعبة التي تمر بها دول العالم كافه.

وعبر ولى عهد أبوظبي عن تمنيه أن يحفظ الله الشعب الموريتاني الشقيق والعلاقات بين الإمارات وموريتانيا وكل الشعوب العربية والعالم من كل شر وأن تنتهى أزمة فيروس كورونا بأقل خسائر ممكنة على كافة الشعوب.

موريتانيا تشكر الإمارات ومن جانبه شكر رئيس دولة موريتانيا محمد ولد الشيخ الغزاوني، سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على ما تقدمة دولة الإمارات من دعم لبلاده والعمل على مساندتها في تلك الظروف، متمنيا أن يحفظ الله الإمارات وشعبها من كل مكروه.

وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، سبق وأن غرد قائلا عن إتصال بينه وبين فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب، والتي قال فيها، “أكدت لفضيلته خلال اتصال هاتفي استعداد الإمارات الدائم لمد يد العون والمساعدة والعمل مع الجميع في سبيل خروج العالم من دوامة هذا الفيروس وتداعياته على الدول والمجتمعات”.

تطورات الإمارات حول فيروس كورونا

قالت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أنها سجلت 72 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد/ كوفيد-19 حتى مساء أمس الجمعة، وتم إكتشاف الحالات من خلال الرصد المبكر والتقصي المستمر ومتابعة المخالطين للحالات التي سبق تأكيد ايجابيتها للفيروس.

الإصابات تشمل 4 مواطنين إماراتيين و27 من الهند وجاءت الإصابات الجديدة ل4 مواطنين إماراتيين و23 من الهند من مجموع الإصابات 72 وتعود جنسياتهم إلى كل من دول، فلسطين، جزر القمر، سيريلانكا، الأردن، سوريا، إيران، الصين البوسنة، السعودية، فيرغيزستان، صربيا، اليونان، رومانيا، أوروغواي، السويد، جنوب أفريقيا، العراق،اليمن، بالإضافة إلي شخصين من النيبال وإثيوبيا، بريطانيا ولبنان، وثمانية من بنغلاديش، وجميعهم تحت الرعاية الصحية.

المصدر: وكالة وام للأخبار

د. حلمي النمنم للإمارات بالعربية: “تغيرات سلوكية مرتقبة ستعقب الفترة الحالية”