مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي يجرم جماعة الإخوان ويصنفها إرهابية

أكد مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي أن رأي المجلس موافق لرأي ولاة الأمر في الدولية وذلك في موقف الجماعات والفرق والتنظيمات، مؤكدا أن كل هؤلاء يسعون إلى خلق فتنة أو ممارسة عنف وهو ما يضعهم في خانة الإرهاب مهما كان الاسم أو الدعوة .

مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي الإخوان تنظيما إرهابيا

كما أضاف المجلس خلال اجتماع له عبر الاتصال المرئي، والذي عقد برئاسة الشيخ عبدالله بن بيه، والذي تم خلاله الاطلاع على البيان الصادر عن هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية والذي يوضح ويؤكد مدى المكانة الكبيرة التي توليها الشريعة لكل ما هو يوحد ويحذر من الفرقة والفرق الخارجة .

وأكد مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي عن تأييده الكامل لبيان هيئة كبار العلماء والذي جاء ليؤكد على بيان صادر عن حكومة دولة الإمارات وكذلك حكومة المملكة العربية السعودية والتي اعتبرت جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا، وذلك بناء على المعلومات والأخبار التي توضح حقيقة هذه الجماعة التي تسعى إلى زعزعة الدول وشق عصا الطاعة وما خرج عنها من جماعات متطرفة تستخدم العنف .

نبذ العنف وعدم التعاطف مع الجماعات الإرهابية

كما دعا المجلس من المسلمين كافة، العمل على رفض ونبذ العنف وكذلك البعد عن الانتساب أو التعاطف مع الجماعات الارهابية والتي تسعى إلى شق الصف والعمل أيضا على إشعال الفتنة وسفك الدماء ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ”.. وقال سبحانه ” وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ “.

والتى أكدت جميع هذه الآيات والأحاديث النبوية على أهمية عدم البيعة إلا للحاكم ولا يجوز أن تكون بيعه لأمير سري، مؤكدا أن ذلك هو مذهب أهل السنة والجماعة ولذلك وجب على المسلمين الالتزام.

تهنئة بمناسبة اليوم الوطني

ومن جانبهم رفع عدد من أعضاء مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي التهاني إلى سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ محمد بن زايد، وأصحاب السمو من أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات بمناسبة اليوم الوطني.

وخلال اللقاء عمل المجلس على مناقشة الأعمال الواردة على الجدول والتي شملت تعزيز الفعاليات والشراكات ولذلك تلقى المجلس دعوة لحضور منتدى السلم والذي يعقد بعنوان قيم العالم بعد كورونا .

ويأتي هذا اللقاء يتوافق مع رؤية دولة الإمارات في مساندة الدول خلال الأزمة وأيضا مكملا لدور مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، والذي نظم بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي عن فقه الطوارئ، والذي عمل على مناقشة كافة الأحكام وكذلك الطرق الشرعية والتي أظهرتها جائحة كورونا، وعمل على تعزيز فقه الطوارئ .

العمل على المبادرات 

كما عمل مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي على مناقشة عدد من الأفكار وكذلك المبادرات التي ستحظى باهتمام مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي خلال الفترة المقبلة والتي جاءت بناء على ترشيحات الأعضاء .

ومع نهاية اللقاء أبتهل أعضاء المجلس إلى الله سبحانه وتعالى أن يديم حفظ ورعاية وتوفيق الإمارات، كما دعا إلى حفظ وتوفيق دولة الإمارات وذلك بما يشمل كل ما يفيد قيادة وشعب الإمارات بخلاف أن يعمل على رفع البلاء عن المسلمين جميعاً وتمنى مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي الخير للإمارات والمسلمين جميعا .

المصدر : وام

اقرأ أيضا :

عبدالله بن زايد يؤكد حرص الإمارات على استقرار الأوضاع في إثيوبيا