رئيس الدولة يهنيء شعب الإمارات بذكرى التأسيس التاسعة والأربعين

رئيس الدولة

قال الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، في ذكرى التأسيس أن التطلع إلى المستقبل والتخطيط له واستشرافه هو الطريق الذي تتبعه دولة الإمارات العربية المتحدة كونه نهج إماراتي أصيل، وضع أسسه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه ممن عاونوه على صنع الإدارة والعمل على تجربة فريدة متميزة من خلال وضع الأسس التي قام عليها الاتحاد في ذكرى التاسعة والأربعين لتأسيسها 

ذكرى تأسيس الدولة بداية لمستقبل مبهر

مشيرا إلى أن ذلك هو الطريق إلى نبذ الكراهية وتحقيق رفاهية وعدل ومساواة ورخاء لجميع أبناء مجتمع الإمارات.

وأوضح سمو الشيخ خلال كلمة له لمجلة درع الوطن بمناسبة ذكرى التأسيس  في إعلان الاتحاد في ذكراه التاسعة والأربعين، إن التاريخ والإحتفاء به هو أحد أهم العناصر للحاضر وبناء للمستقبل، مؤكدا أن الدولة الناجحة تعمل على تعزيز هويتها، مؤكدا أن الاحتفال في الثاني من الشهر الحالي بيوم تأسيس الدولة وهو اليوم الذي نحظى به بحب الوطن وتعزيز التواصل بين الشعب وقيادته وهو اليوم الذي نقوم به والعرفان إلى صاحب الفضل الأب المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان واخوته من مؤسسي الدولة ممن عملوا على ارساء دعائم الدولة التي نفخر بها ونعمل على الدفاع عنها لتظل ويظل الاتحاد هو الروح لدولتنا ومصدر الهام .  

وأضاف أن العمل على صناعة المستقل تتطلب أن يكون هناك رؤية واضحة، من أجل اتخاذ كافة القرارات المعززة والتي تعمل على تحقيق جاهزية الدولة من أجل مشروعات المستقبل والنظر إلى الدولة في الخمسين سنة المقبلة.

وجاءت عدد من القرارات التي من شأنها تطوير العمل الحكومي بما يعمل على تحقيق الرفاهية إلى المجتمع الإماراتي، والعمل على دمج وزارات بعضها مع بعض بخلاف تعيين وزراء دولة للتعامل مع عدد من الملفات ذات اهمية مستقبلية، والتي يأتي على رأسها تطوير العمل الحكومي وكذلك البحث العلمي والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي وغيرها من الأنظمة الذكية وكذلك الاقتصاد الرقمي بهدف إعداد جيل جديد مختلف مؤهل يعمل على جذب أفضل الكفاءات.

تعزيز الموارد وتحقيق اقصى استفادة من التكنولوجيا المستقبلية

كما جاء انشاء جميع الكفاءات التي من شأنها تعزيز الموارد وتحقيق اقصى استفادة من التكنولوجيا المستقبلية بخلاف بدء تشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية، بخلاف العمل على ترسيخ قدم دولة الإمارات في قطاعات الفضاء وكذلك زيادة الأعمال وغيرها من مشروعات صغيرة ومتوسطة .

وأكد أن النظر إلى المستقبل والتطلع اليه وهو الذي يرسم مستقبل العمل في دولتنا دولة الإمارات التي قامت من أجل تحقيق الريادة و في كافة المجالات والتي تعمل على تحقيق أفضل الطرق التي من شأنها تعزيز العمل والتطلع إلى مستقبل مشرق .

كما أوضح سموه أن الاحتفال جاء من خلال تحقيق العديد من الإنجازات التي تعمل على تعزيز ريادة الدولة في العديد من القطاعات ومنها قطاعات الصحة والتعليم والتي شهدت تطورا كبيرا من أجل تحقيق أفضل خدمة للمجتمع الإماراتي على حد سواء، بخلاف العمل على مشروعات إسكان وبنية تحتية متكاملة عملت على تحقيق الريادة للوطن في ذكرى التأسيس التي تعمل على حثنا على تحقيق مزيد من الانجازات المستقبلية.

وفي نهاية الكلمة التي وجهها سموه بمناسبة ذكرى التأسيس أكد سموه أن دولة الإمارات ممتنه في هذا اليوم لكل الجنود وكذلك ضباط الصف وايضا ضباط وقادة القوات المسلحة، وكذلك قوات الشرطة وغيرها من الاجهزة الامنية التي تعمل على اداء واجبهم من خلال حراسة الوطن وتحقيق الريادة له والحفاظ على المكتسبات .

واشار سموه أن تضحيات هؤلاء سوف تستمر محفورة في ذاكرة الوطن رمزا للعزة لكل أبناء الوطن.

المصدر: وام
كلمة الشيخ محمد بن زايد في ذكرى يوم الشهيد