محمد بن زايد يستقبل رئيس جمهورية سيشل

جمهورية سيشل

ضمن زيارة إلى البلاد، وصل إلى أبوظبي فخامة وفال راماكالاون رئيس جمهورية سيشل والذي يزور الإمارات، وكان في استقبالة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة

وعقب حفل الاستقبال بحث كل من سمو الشيخ محمد بن زايد وفخامة وفال راماكالاون رئيس جمهورية سيشل، عدداً من جوانب العمل والتعاون المختلف وكذلك إمكانيات التعاون المشترك من خلال توسيع آفاق  المصالح المشتركة للبلدين وشبيعهما الصديقين، كما تناول اللقاء عدد من الجوانب المشتركة بين الجانبين ومنها تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا.

ومن جانبة قدم رئيس سيشل شكره وكذلك تقديرة لكافة الدعم المتواصل والذي تقدمة الإمارات للبلاد بهدف تعزيز التعاون في قطاعات الصحة ومواجهة جائحة كورونا، كما أثنى عبر عن تقديرة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بتوفير 50 ألف جرعة لقاح ضد فيروس كورونا المستجد لشعب جمهورية سيشل .

علاقات متصلة بين إندونيسيا

ضمن العلاقات القوية بين الإمارات ودول العالم استقبل سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الجنرال لوهوت بنسار باندجيتان، الوزير المنسق للشؤون البحرية في جمهورية إندونيسيا وذلك قبل زيارة رئيس جمهورية سيشل .

الإمارات وأندونيسيا علاقات قوية

وخلال اللقاء بحث سمو الشيخ محمد بن زايد، خلال اللقاء الذي عقد بقصر الشاطئ في أبوظبي، عدد من علاقات الصداقة وكذلك الجوانب العلمية في التعاون الثنائي، وعمل اللقاء على تعزيز وكذلك تنمية كافة المصالح الخاصة للبلدين والتي تأتي في إطار الشؤون التنموية وكذلك الاقتصادية والاستثمارية وأيضا البحرية. كما تم تبادل كافة وجهات النظر المتعلقة بالقضايا والملفات المختلفة والتي تأتي في إطار الاهتمام المشترك بين البلدين وكذلك العمل على تعزيز التعاون مع الدول الأخرى ومنها جمهورية سيشل.

وفي بداية اللقاء حرص الوزير على نقل تحيات السيد جوكو ويدودو رئيس جمهورية إندونيسيا، إلى سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وكذلك الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، متنمياً لهم جميعاً وافر الصحة ودوام السعادة، وكذلك دوام التطور والازدهار لدولة الإمارات.

مسجد بإسم الرئيس الأندونيسي

ونقل سمو الشيخ محمد بن زايد الشكر والاعتزاز للمبادرة التي أطلقها سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لبناء مسجد بحي السفارات في أبوظبي، على أن يحمل المسجد أسم رئيس جمهورية إندونيسيا الصديقة، وذلك بإضافة إطلاق اسم ويدودو وذلك على بناء الشارع المعارض “سابقاً” والذي يعد أحد أهم شوارع العاصمة أبوظبي، وذلك بهدف تعزيز الصداقة بين كل من دولة الإمارات وإندونيسيا وجهوده في العمل على توثيق العلاقات الثنائية بين البلدين .

وحمل سموه تحياته إلى السيد جوكو ويدودو، كما أعرب سموه على مدى تمنياته الي الشعب الاندونيسي الصديق بمزيد من التقدم والتطور والازدهار والاستقرار . وشارك في اللقاء كل من وزير الطاقة والبنية التحتية سهيل بن محمد فرج المزروعي، وأيضا وكيل ديوان ولى العهد محمد مبارك المزروعي، والوفد المرافق للوزير الأثيوبي.

مساعدات من الإمارات للعالم وقدمت دولة الإمارات بتعليمات سمو الشيخ محمد بن زايد عدد من المساعدات لعدة دول من بينها مساعدات من دولة الإمارات وإندونيسيا وعدة دول من مختلف التخصصات بهدف تعزيز قدرة هذه الدول . وتأتي تلك المساعدات الإنسانية من منطلق حرص الإمارات الدائم على مساندة الأشقاء وتأكيدا على النهج الإنساني الراسخ في السياسة الإماراتية، وهو ما تنتهجه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لمساعدة ومد يد العون لكافة الشعوب التي تمر بظروف سيئة نتيجة الأوضاع الكارثية للفيروس، وذلك دون تمييز أو مفاضلة بين الناس وتأتي الزيارات ضمن استقبال دولة الإمارات إلى دول العالم ومنها جمهورية سيشل.