بمكرمة من الشيخ خليفة بن زايد الإعفاء عن 628 سجيناً بالدولة

البنية التشريعية

أصدر سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، قرارا بالإفراج عن 628 سجيناً بالدولة وذلك بمناسبة اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويأتي القرار بحق من صدرت بحقهم أحكام في عدد من القضايا المختلفة، كما تكفل سموه بتسديد الغرامات المالية المختلفة والمستقلة على المدانين والتي صدر بحقهم أحكام بسببها.

وتأتي تلك المكرمة من سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، في إطار العمل والدور الإنساني للإمارات من خلال المساهمة في العفو والتسامح ومنح فرص جديدة للتغيير للأفضل، مع العمل على البدء من جديد في الحياة، وهي القيم التي تقوم عليها وتنادي بها دولة الإمارات لبناء أسر متميزة .

الشيخ خليفة بن زايد ودوره الإنساني داخلي وخارجي للإمارات

يذكر أن دولة الإمارات بقيادة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تعمل على تقديم مساعدات إنسانية لكافة دول العالم وصلت إلى أكثر من 1604 طناً من المساعدات وذلك لأكثر من 119 دولة بهدف أن يستفيد منها ما يزيد عن 1.6 مليون من هؤلاء العاملين في مجال الرعاية الصحية .

حرص دائم من الإمارات على مساندة الأشقاء في المملكة الأردنية والعالم

وتأتي تلك المساعدات الإنسانية من منطلق حرص الإمارات الدائم على مساندة الأشقاء وتأكيدا على النهج الإنساني الراسخ في السياسة الإماراتية، وهو ما تنتهجه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لمساعدة ومد يد العون لكافة الشعوب التي تمر بظروف سيئة نتيجة الأوضاع الكارثية للفيروس، وذلك دون تمييز أو مفاضلة بين الناس وهي المباديء التي أكد عليها سمو الشيخ خليفة بن زايد .

كما تطرقت مبادرات الإمارات إلى مساعدة منظمة الصحة العالمية من خلال تزويد عدد من الدول بالمطهرات والإمدادات الطبية ومواد الإغاثة والضروريات، وشملت أيضا كافة أشكال الدعم بهدف تجاوز هذه الأزمة، حيث توجهت المساعدات إلى دول مثل الصين وإيران وأفغانستان وباكستان وأرض الصومال وكولومبيا وسيشل وإيطاليا وكازاخستان والسودان وقبرص وبنغلاديش وسيراليون ومالي وكردستان العراق والفلبين ونيبال وإثيوبيا وجنوب أفريقيا وإندونيسيا وأرمينيا وموريتانيا، وأخيراً المملكة الأردنية 

إشادات عالمية بالامارات

وسبق وأن أشاد برنامج الأغذية العالمي بالدور الذي تلعبه دولة الإمارات في تقديم المساعدات الصحية والإنسانية لدول العالم المتضررة من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، من خلال المساعدات التي ترسلها دولة الإمارات للدول المتضررة من الوباء كجزء من دورها الدولي وإعلاء القيم الإنسانية والتعاون المشترك .

حيث أعرب ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة، عن تقديره لدور الإمارات المساعدات والإمدادات الصحية والإنسانية التي توفرها الدولة للدول المتضررة من كوفيد-19 وتقديره لسمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة.

خدمات مميزة من دولة الإمارات

كما قدمت الإمارات تقدم خدمات دعم جليلة إلى دول المتضررة من فيروس كورونا في القارة الأفريقية، مؤكدا في كلمته أن طائرات الشحن والمواد الطبية التي تحملها تؤكد على كرم وسخاء قيادة وشعب دولة الإمارات، مثمنا تلك الجهود الرامية إلى مساعدة الدول التي تعاني من جراء انتشار هذا الفيروس، مؤكدا أن هذا الجسر الذي تبنيه الإمارات من خلال إرسال الإمدادات الطبية يعكس طبيعة التعاون المشترك والذي يتضح في ظل تلك الأزمة وهو ما يأتي ضمن توجيهات القيادة الرشيدة وعلى رأسهم سمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة .

ويأتي هذا من الدور المحوري الذي تلعبه دولة الإمارات في تعزيز قدرة الدول الأخرى على مواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد -19، والذي أصبح وباء يأرق العالم ككل .

المصدر: وام

قادة الإمارات والبحرين والأردن وقمة ثلاثية ناجحة