دعم الإمارات للصين في حربها ضد الفيروس التاجي الجديد ينال الإشادة

دعم الإمارات للصين

أشادت وسائل الإعلام الصينية إلى دعم الإمارات للصين في حربها ضد الفيروس التاجي الجديد.

مظاهر دعم الإمارات للصين تنال الإشادة

سلطت جميع وسائل الإعلام البارزة الضوء على الإيماءة الرمزية لدولة الإمارات العربية المتحدة بإلقاء الضوء على المعالم الهامة في الدولة مساء الأحد بالعلم الصيني والرسائل الداعمة باللغة الصينية.

كما أعربت التقارير عن تقديرها لرسالة دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

ونشرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عدة صور لهياكل مضاءة في الإمارات تحت عنوان “معالم الإمارات تُغذي حرب الصين ضد الوباء.”

أضاءت المعالم البارزة في الإمارات العربية المتحدة للمرة الثانية في ستة أسابيع تضامناً مع جهود الصين لاحتواء الفيروس التاجي الجديد COVID-19.

وقالت الوكالة إن المباني مضاءة بشعارات “لتشجيع الصين” جزئيًا في معركتها ضد الفيروس التاجي الجديد، بما فيهم برج خليفة الشهير.

واضافت شينخوا ان شركة بترول ابوظبي الوطنية مقر ادنوك في أبوظبي مزينة بشعارات بالصينية تقول “هيا هيا.”

ونشرت صحيفة بيبولز ديلي، أكبر صحيفة متداولة ونشرة رسمية للحزب الحاكم، تقريرا مفصلا تحت عنوان “جميع قطاعات الإمارات تدعم بشكل كامل حرب الصين ضد وباء فيروس كورونا الجديد”.

الإمارات تنفرد بأقوى المبادرات والمساعدات العالمية ضد كورونا

وسلطت الصحيفة الضوء على تغريدة الشيخ محمد بن زايد يوم 26 يناير والتي جاء فيها: “نحن نتابع عن كثب جهود الحكومة الصينية لاحتواء انتشار الفيروس التاجي.

نحن واثقون من قدرتهم على التغلب على هذه الأزمة. الإمارات مستعدة لتقديم كل الدعم للصين والتعاون مع المجتمع الدولي للتصدي لهذا الفيروس”.

كما قامت وكالة CCTV، التلفزيون المركزي الصيني، شبكة التلفزيون العامة السائدة في الصين، بنشر تقرير مفصل مماثل مع صور المباني الإماراتية المضيئة.

وعقب اتصال مع ولي عهد الإمارات محمد بن زايد آل نهيان الأسبوع الماضي، طبعت وسائل الإعلام الرسمية تأكيدات شي بشأن جهود الصين في مكافحة الفيروسات بينما كانت تعيد الثناء الأجنبي على شي.

ونُقل عن ولي العهد قوله المتمثل في دعم الإمارات للصين “أعتقد أنه في ظل القيادة الحازمة للرئيس شي جين بينج ، سيتغلب الشعب الصيني على الوباء.”