الهلال الأحمر الإماراتي يرسل 25 طنا من المساعدات الإنسانية إلى تعز اليمنية

مساعدات إماراتية انسانية إلى اليمن

الهلال الأحمر الإماراتي أرسلت قافلة مساعدات طبية إنسانية إلى محافظة تعز اليمنية بهدف تقديم المساعدات الغذائية والإنسانية إلى أكثر من 3500 نسمة من أهالى المنطقة والذين يعانون من شح الموارد المالية والغذائية وايضا ضعف الدخل بسبب ارتفاع نسبة البطالة وأيضا تعطل العمل بسبب الحرب التي فرضتها مليشيا الحوثي على أهالي المنطقة .

الهلال الأحمر يقدم أكثر من 25 طناً من المساعدات 

وحملت طائرة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أكثر من 25 طناً من المساعدات الغذائية إلى محافظة تعز باليمن وذلك إلى قرى غيل الحاضنة والمشاولة وغيل البواكر و غيل بني على، والتي تقع مديرية الوازعية .

وجاء هذا الدعم بناء على لاستمرار الحملة الإنسانية التي تتبناها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بهدف إغاثة اليمنيين في المناطق الريفية وأيضا المناطق النائية والفقيرة والتي تأتي في تلك المحافظة، وذلك ياتي ضمن القوافل المستمرة الدعم التي تقدمها لأهالي الساحل الغربي وقرى تعز .

 وأيضا ضمن المرحلة الثانية  من العام الجاري والتي تعمل على رفع المعاناة عن الأهالي وتلبية متطلباتهم .

أهالى القرى المستفيدة تعرب عن تقديرهم للإمارات والهلال الأحمر

ومن جانبهم عبر العديد من الأهالي المستفيدين من المساعدات التي قدمتها دولة الإمارات من خلال ذراعها الإنساني الهلال الأحمر الإماراتي عن شكرهم وامتنانهم لما قدمته دولة الإمارات لهيئة الهلال الأحمر والتي ساعدتهم في أحلك الظروف وأكثرها قسوة، مؤكدين مدى تقديرهم الوقفة الإنسانية الصادقة التي قدمتها الإمارات لأهالى الساحل وا]ضا لليمن عموماً. 

 حيث يخضع أهالى تلك المنطقة إلى رعاية صحية تعمل عليها دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تقدمها العيادات المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بهدف تقديم علاج مرضى أهالى المنطقة من الأطفال والنساء الذين أصيبوا بمرض بعدد من الأمراض ومنها الكوليرا أو الملاريا والضنك وغيرها 

توزيع المساعدات وفق مخططات مدروسة

وأوضح سلطان أبو زيد، مندوب هيئة الهلال الأحمر في منطقة الساحل، إن العمل على توزيع المعونات الغذائية جاء استجابة للنداء الإنساني من اهالى تلك المناطق النائية والذين يعانون من أوضاع إنسانية صعبة مؤكدا أن توزيع المساعدات ياتي في إطار خطط معده مسبقا ومسح مدروس لكافة الأهالى المحتاجين إلى مساعدة في تلك المناطق والتي عملت عليها فرق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الميدانية .

وعملت دولة الإمارات على تعزيز نسبة الدعم خلال تلك المرحلة من خلال الدفع بمزيد من المواد الغذائية والتي وصلت إلى ميناء المخا بداية الشهر الأسبوع الجاري والتي وصلت إلى أكثر من 250 طناً من المواد الغذائية، وهو ما يضاف إلى الشحنات السابقة والتي وصلت إلى ميناء مسبقاً وبلغت 300 طن من المواد الإغاثية .

وهو ما يرفع عدد الدعم المقدم خلال تلك الفترة إلى 550 طناً، ومازالت القوافل تعمل بشكل مستمر في المناطق الساحل الغربي والمناطق التي تحتاج إلى مساعدة بالإضافة إلى مخيمات النازحين، وذلك بمشاركة ومساعدة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي .

الهلال الأحمر الإماراتي يقدم مساعدات مستمرة لليمن

وتأتي تلك المساعدات الإنسانية من منطلق حرص الإمارات الدائم على مساندة الأشقاء وتأكيدا على النهج الإنساني الراسخ في السياسة الإماراتية، وهو ما تنتهجه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لمساعدة ومد يد العون لكافة الشعوب ، وذلك دون تمييز أو مفاضلة بين الناس . 

ويأتي ذلك في استمرار دولة الإمارات في تقديم دعمها ومساندتها للجانب اليمني من خلال استمرار تقديم المساعدات الغذائية والصحية للمناطق المتضررة، وسبق وأن أشاد عدد من اليمنيين بالإجراءات المساعدات الإماراتية إلى اليمن مؤكدين مدى التأثير الفعال الذي أحدثته في المجتمع اليمني والمناطق المحررة وهو ما ساهم في استقرار الأوضاع وتأمين الحصول على المواد الغذائية والصحية وتوصيل المرافق من مياه وكهرباء .

وأكدوا على عمق العلاقات بين البلدين وعلى مدى كرم أبناء زايد في تقديم الخدمات لأبناء اليمن والتي ساعدت في تحسين الأوضاع المعيشية والطبية وخاصة عقب جائحة كورونا والتي تطلبت مزيد من الرعاية الصحية والأدوات لمواجهة الفيروس والحفاظ على صحة أبناء اليمن .

المصد : وام