المؤتمرات والسياحة ترفع أسعار الفنادق بأبوظبي

شهدت تكلفه المبيت في المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي اترفعا ملحوظا للشهر الثاني على التوالي لتصل إلي نسبة 41.7% بعدما سجل ارتفاعا بنسبة 22.8% أكتوبر من العام الماضي .

 
حيث أكدت الأرقام التي صدرت عن مركز إحصاء أبوظبي ارتفاع المؤشر القياسي لأسعار المبيت وهو ما ساهم فى ارتفاع إيرادات المنشآت الفندقية في الإمارة علي المستوى السنوي بنسبة 41.7% خلال نوفمبر من العام 2019 مقارنة مع الشهر ذاته من 2018، في حين انخفضت على المستوى الشهري بنسبة طفيفة لم تتجاوز 1.2% في حال مقارنة نوفمبر من العام الماضي مع أكتوبر الذي سبق.
 
ولعبت استضافة أبوظبي خلال العام الماضي للعديد من الفاعليات والمؤتمرات إلي أرتفاع نسبة الأسعار وهو ما أكده تحليل الاسعار في الرقم القياسي المسجل بخلاف ارتفاع عدد السياح، وهو ما رفع نسبة الإشغال في القطاع الفندقي بشكل عام.
 
وبحسب العديد من المؤشرات الدولية المتخصصة فإن إمارة أبوظبي والإمارات بشكل عام تُصنف ضمن قائمة المناطق الجاذبة سیاحیا على مستوى الشرق الأوسط حيث تمتلك بنية تحتية متميزة في القطاع السياحي.
 
يشار إلى أن الرقم القياسي لأسعار المنشآت الفندقية يرصد حركة أسعار المبيت في القطاع شهريا وذلك وفق التصنيفات المعتمدة للمنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي الأمر الذي يساعد متخذي القرار وراسمي السياسات والسياح والمكاتب السياحية وغيرھم من الأطراف الأخرى للتعرف على التغير في أسعار المبيت في القطاع مما يساھم في زيادة الشفافية والتطور الذي تشھده الإمارة.