الشيخ عبدالله بن زايد يُثمن جهود شباب المتطوعين خلال أزمة كورونا

الشيخ عبدالله بن زايد

قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية والتعاون الدولي، رئيس اللجنة العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، أن فترة انتشار فيروس كورونا شهدت تجلي أعمال التطوع، كونها قيمة إنسانية فريدة وراقية تعمل على تعزيز التعاون بين كل من دولة الإمارات وأعضاء المجتمع من مواطنين ومقيمين، مؤكدا أن هذه القصص التي سطرها المتطوعين خلال الأزمة يعد أحد العناوين البارزة في نجاح وتعزيز قدرة المواجهة في الأزمات والقدرات على التحول وخاصة تحويل التحديات إلى فرص.

التطوع خلال الأزمات 

وأوضح سموه، على هامش فوز اللجنة بجائزة حمدان العالمية للمتطوعين في الخدمات الطبية وكذلك الإنسانية، وأكد أن الحصول على الجائزة العالمية والتي تعد رائدة في المنطقة، لما تحققه من إنجاز يعد وسام فخر، مشيرا إلى أن التطوع من مواطن ومقيم مازال يعمل على تشكيل دوره في المساهمة في واخلاص واتقان بسبب مواجهة كافة التداعيات .

وقال سموه، إن منذ بداية العمل عىل تشكيل هذه اللجنة والذي جاء في أوقات صعبة، كان لدينا اليقين على أهمية التلاحم بين جميع أفراد المجتمع من خلال مشاركة أفرادة في هذه الأزمة، وخاصة أبناء الإمارات الذين يعملون ومقيمون في الدولة، مما شكل ملحمة من التطوع العطاء الإنساني والتضحية وهو ما يعد بداية معرفة لكل متطوع تقدم له الجائزة لتحفيزهم على الاستمرار ومواصلة العمل من أجل تعزيز مسيرتهم .

العمل الذي تقوم به دولة الإمارات حسب ماقال الشيخ عبدالله بن زايد

وقال عبدالله بن زايد آل نهيان، إن العمل الذي تقوم به دولة الإمارات سوف يساهم من اليوم في تعزيز المكانة المستدامة للعمل التطوعي وكذلك يعمل على تعزيز قدرة وثمرة العمل في الدولة وهي الرؤية التي بدأها سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي جعلت من التطوع والعمل التطوعي سمة مختلفة من أبناء الإمارات من مواطنين أو والذين يعملون ومقيمين في الدولة.

وأوضح سموه مدى حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على العمل وتعزيز قدرة الإنتاج من خلال منهج عمل وأسلوب مميز قادر على العطاء في مختلف الأوقات والأزمات، مؤكدا أن سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي القائد الأعلى للقوات المسلحة، دائما ما يحرص على التفاخر بأهل الإمارات وسكانها وكذلك نحن نفخر بالعمل والعطاء الذي يتم من خلال مواطنيها ومن أهم على أرضها مؤكدا أننا نتشرف بخدمتهم جميعاً .

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أن أزمة كورونا ساهمت في تعزيز فكر المتطوعين ومدى أهمية مشاركتهم في الدولة وخاصة في المستقبل والذي يتحتم أن يكون هناك تعزيز وعمل مستمر على التطوع في الدولة وكذلك العمل على ترسيخ مبدأ المسؤولية المجتمعية كونه أحد أهم ركائز العمل والتلاحم والتمسك المجتمعي في الإمارات .

وشكر سموه الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، والذي يعد راعي للجائزة وأحد المهتمين بها على كافة الأصعدة وأيضا جميع القائمين على جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية والتي تعد مساهم قوي في مسيرة العمل والتطوع .

وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، كما عمل التطوع والمتطوعين على تعزيز مواصلة العمل على انسانيتهم والعمل على تعزيز الوجه الأكمل، مؤكدا أن الجميع فخور بهم ويعمل على تعزيز به من أعمال جليلة والتي تؤكد أن البيت متوحد فالجميع أهل الدار.

المصدر: وام
الخارجية الإماراتية تثمن الجهود الكويتية والأمريكية لحل الأزمة الخليجية