الإمارات الأولى عربيا وإقليميا في إجمالي الإنفاق الكلي للرعاية الصحية

الرعاية الصحية

جاءت دولة الإمارات في المرتبة الأولى عربياً وإقليماً على مستوى منطقة الشرق المتوسط في مستوى دخل الفرد وذلك من إجمالي الإنفاق الكلي للرعاية الصحية، وذلك ما يؤكد أن نسبة التمويل الصحي في الدولة بلغت 83% من قيمة الإنفاق الكلي على الرعاية الصحية.

الرعاية الصحية في الإمارات

وأوضحت الإحاطة الإعلامية الإفتراضية والتي عقدتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بهدف الإعلان عن النتائج الأولية للدورة الأولى للحساب الصحي الوطني للدولة، والتي تتم من خلال التعاون مع منظمة الصحة العالمية وكذلك عدد من الجهات الحكومية المعنية، بحضور الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، بحضور ومشاركة عدد من ممثلين وزارة الصحة وكذلك شؤون الرئاسة ووزارة المالية ودائرة الصحة في أبوظبي وكذلك وزارة الصحة بدبي، وهناك أيضا مشاركة من هيئة الشارقة الصحية وأيضا المركز الاتحادي للتنافسية وكذلك الإحصاء وهيئة التأمين.

وجاءت النتائج لتؤكد حصول دولة الإمارات العربية المتحدة على المرتبة الأولى خليجيا وعربيا على مستوى دول شرق المتوسط وذلك من خلال حصة الفرد من الإنفاق الصحي الكلي للرعاية الصحية والذي يوضح أن التمويل بالدولة يأتي من خلال نسبة وصلت إلى إنفاق إلزامي يصل إلى 83% من قيمة الإنفاق الكلي والذي يتم في قطاع الرعاية الصحية .

وقال معالي عبد الرحمن عويس وزير الصحة ووقاية المجتمع أن القيادة الرشيدة بدولة الإمارات تؤكد المكانة المرموقة التي وصلت إليها دولة الإمارات وذلك بناء على تقارير من التنافسية العالمية والتي تعمل من خلال مجال التنمية المستدامة، وياتي ذلك بناء على الدور الوطني ومعايير الأداء والتي تمثل خارطة الطريق والتي تبنى نحول ممارسات عالمية تتسم بالجودة وتحسين الخدمات والرعاية الصحية وتوفير أيضا البنية التحتية والعمل على تحديث أفضل التقنيات المتخصصة في مجال الرعاية الصحية .

وجاءت مرافق الرعاية الطبية والتي تتميز بالكفاءة العالمية، مؤكدا أن نتائج الدورة الأولى جاءت من الحساب الصحي الوطني أكدت على تصدر دولة الإمارات في المنطقة العربية والخليجية والإقليمية في حصة الفرد من الإنفاق الصحي والذي يعد أحد انجازات الدولة التي تعمل على تعزيز كفاءة المبادرات والمشروعات السياسية في إطار عمل دولة الإمارات على استشراق المستقبل والعمل على تحقيق كافة التطلعات في الإمارات مع مئوية الإمارات والتي تاتي في عام 2071 .

الحساب الصحي الوطني والرعاية الصحية

وأشار وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع سعادة الدكتور محمد سليم، إن الحساب الصحي الوطني والرعاية الصحية يأتي كأولوية استراتيجية تعمل على استشراف المستقبل وتعزيز تنافسية القطاع الصحي بالدولة، ويعمل الحساب الصحي الوطني إلى تعزيز منصة وطنية متكاملة تهتم بالمستقبل وتعمل على جمع عدد من البيانات وكذلك الإنفاق الصحي والحكومي، والعمل ايضا على تحسين وتخطيط الموارد.

وقدم سعادته الشكر والتقدير إلى جميع أعضاء اللجنة الوطنية للحساب الصحي بالدولة، وكذلك جميع كافة الجهات الصحية المشتركة في الدولة وفي الوزارة وذلك لما تم من مجهود استثنائي في الدورة الأولى، والتي تعمل على للحساب الصحي والوطني بالدولة من خلال اعداد التقارير بمهنية عالية.

ومن جانبة قال الدكتور حسين الرند، أن الإحاطة الرعاية الصحية أن نظام الرعاية الصحية يستمر في التطور وذلك في التطور كونها أكثر أكثر مرونة إقليميا وعاملياً وذلك بفضل توجيهات القيادة الرشيدة بدولة الإمارات والتي تعمل على تقديم أفضل الخدمات الصحية إلى المجتمع الإماراتي من خلال معايير عالمية مرتة وتمتاز بالمرونة والاستدامة، كما أنه يوفر حياة صحية للفرد وكذلك الأسرة، بهدف تعزيز الأجندة الوطنية للدولة بهدف أن تكون الأفضل في العالم في مجال الرعاية الصحية.

وأوضح الرند أن الدورة الأولى من نتائج الحساب الصحي الوطني تشير إلى في دورة الأولى أوضح أرتفاع الإنفاق السنوي الصحي بنسبة تزيد عن 26% من حساب الرعاية الصحية.

 

المصدر: وام

محمد بن راشد يطلق حملة إماراتية موحدة لتعزيز حركة السياحة الداخلية