الشيخ خليفة بن زايد : “الدولة الناجحة تعمل على تعزيز هويتها”

خليفة بن زايد

قال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أن التطلع إلى المستقبل يأتي من خلال التفاؤل بالمستقبل والعمل على التخطيط له وإعداد نهج إماراتي أصيل، وأوضح أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه الآباء المؤسسين والذين تمكنوا من خلال قوة إرادتهم من صنع المستقبل ووضع اللبنات الأساسية التي عليها قام الاتحاد والذي تحل حاليا ذكراه التاسعة والأربعين.

 وهو ما يجعلنا نتفاخر بما قدمته الإمارات للعالم من نموذج يحتذى به بهدف تعزيز التنمية المستدامة وما سعت إليه لتقديم التسامح والتعايش والانفتاح ونبذ الكراهية، بخلاف تعزيزه على لأبنائنا من رفاهية وكذلك عدل ومساواة وأمن ورخاء.

خليفة بن زايد مهمتنا الدولة الناجحة 

وأكد سموه خلال كلمة له وجهها من خلال مجلة درع الوطن في الذكرى التاسعة والأربعين لإعلان الاتحاد، أن ؤكدا أن الدولة الناجحة تعمل على تعزيز هويتها، مؤكدا أن الاحتفال في الثاني من الشهر الحالي بيوم تأسيس الدولة وهو اليوم الذي نحظى به بحب الوطن وتعزيز التواصل بين الشعب وقيادته وهو اليوم الذي نقوم به والعرفان إلى صاحب الفضل الأب المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان واخوته من مؤسسي الدولة ممن عملوا على إرساء دعائم الدولة التي نفخر بها ونعمل على الدفاع عنها لتظل ويظل الاتحاد هو الروح لدولتنا ومصدر إلهام وهو ما قاد إلى تحقيق الدولة الناجحة.  

وأضاف أن العمل على صناعة المستقبل تتطلب أن يكون هناك رؤية واضحة، من أجل اتخاذ كافة القرارات المعززة والتي تعمل على تحقيق جاهزية الدولة من أجل مشروعات المستقبل والنظر إلى الدولة في الخمسين سنة المقبلة.

تطوير العمل الحكومي

وجاءت عدد من القرارات التي من شأنها تطوير العمل الحكومي بما يعمل على تحقيق الرفاهية إلى المجتمع الإماراتي، والعمل على دمج وزارات بعضها مع بعض بخلاف تعيين وزراء دولة للتعامل مع عدد من الملفات ذات أهمية مستقبلية، والتي يأتي على رأسها تطوير العمل الحكومي وكذلك البحث العلمي والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي وغيرها من الانظمة الذكية وكذلك الاقتصاد الرقمي بهدف إعداد جيل جديد مختلف مؤهل يعمل على جذب أفضل الكفاءات 

كما جاء انشاء جميع الكفاءات التي من شأنها تعزيز الموارد وتحقيق اقصى استفادة من التكنولوجيا المستقبلية بخلاف بدء تشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية، بخلاف العمل على ترسيخ قدم دولة الإمارات في قطاعات الفضاء وكذلك زيادة الأعمال وغيرها من مشروعات صغيرة ومتوسطة .

وأكد أن النظر إلى المستقبل والتطلع إليه وهو الذي يرسم مستقبل العمل في دولتنا دولة الإمارات التي قامت من أجل تحقيق الريادة و في كافة المجالات والتي تعمل على تحقيق أفضل الطرق التي من شأنها تعزيز العمل والتطلع إلى مستقبل مشرق، مؤكدا أن الدولة تعمل على تعزيز هويتها.

تعزيز ذكرى الخمسين

كما أوضح الشيخ خليفة بن زايد أن ما قدمته دولة الإمارات من تعزيز العديد من المجالات المختلفة، وهو ما يعزز من مكانة الدولة في العديد من المجالات التي تعزز من مكانة الدولة في كافة القطاعات .

وتستعد دولة الإمارات للإحتفال بالذكرى الخمسين والتي يبدأ العد التنازلي لها بداية من اليوم استعدادا لبداية ما بعد الخمسين والتي تمثل انطلاقة جديدة لدولة الإمارات في مجالات جديدة والوصول إلى الدولة الناجحة .

المصدر: وام
رئيس الدولة يهنيء شعب الإمارات بذكرى التأسيس التاسعة والأربعين