عبدالله بن زايد يبحث تعزيز التعاون الإماراتي البريطاني

التعاون الإماراتي البريطاني

في إطار تعزيز التعاون الإماراتي البريطاني، التقى سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية والتعاون الدولي، السيد جيمس كليفرلي، وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بهدف مناقشة وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

وناقش اللقاء والذي عقد في لندن، عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما تم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين والتي تتمتع بكونها علاقات تاريخية واستراتيجية بين البلدين، وكذلك سبل تعزيز التعاون الإماراتي البريطاني.

استعراض عدد من قضايا التعاون الإماراتي البريطاني

وتناول اللقاء استعراض عدد من القضايا من قبل جيمس كليفرلي، من خلال استعراض القضايا الإقليمية وكذلك الدولية والتي تتمتع باهتمام مشترك وتطورات مختلفة للأوضاع في المنطقة . 

وأوضح الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، على مدى تأكيده على عمق العلاقات القوية التعاون الإماراتي البريطاني والاستراتيجية التي تربط كل من دولة الإمارات والمملكة المتحدة والتي تأتي حريصة على التعاون والاستثمار في سبيل تعزيز العمل المشترك والرامي على تحقيق تطلعات البلدين، وأيضا تحقيق تطلعات قيادة البلدين الصديقين وهو ما سوف يعود بالخير والرخاء على الشعبين .

وأشاد جيمس كليفرلي، بمدى عمق العلاقات الإماراتية البريطانية والتي تأتي في إطار التعاون والاحترام المتبادل بين الجانبين، مؤكدا على مدى تطلعه إلى تعزيز العمل بشكل خاص في إطار التعامل مع أزمة كوفيد-19 والتي تشمل عم لمختلف الجهات ومواجهة التداعيات في هذه الجائحة. 

شارك في اللقاء سمو الشيخ منصور عبدالله خلفان بالهول، سفير الدولة لدى المملكة المتحدة، بالإضافة إلى مشاركة باتريك مودي، السفير البريطاني في دولة الإمارات .

وسبق وأن حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفل تخرج نجله وآخرين من الشيوخ والمواطنين من كلية ساندهيرست الملكية العسكرية في بريطانيا تأكيدا على مدى التوافق الإماراتي البريطاني.

كلية ساندهيرست تشهد تخرج نجل الشيخ محمد بن زايد

وشارك في الحفل الذي أقيم في كلية ساندهيرست كل من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، وكذلك الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وكذلك سمو وزير الخارجية والتعاون الدولي عبدالله بن زايد آل نهيان، وكذلك سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار رئيس الدولة، وكذلك الشيخ طحنون بن سعيد بن شخبوط آل نهيان، والشيخ محمد بن حمد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي، كما شاركت الشيخة حصة بنت محمد بن زايد آل نهيان، والشيخة سلامة بنت محمد بن حمد آل نهيان.

وشملت في الدفعة مجموعة 201 من الخريجين من دولة الإمارات، كل من الشيخ حميد بن عمار بن حميد النعيمي، وقد حصل على ميدالية “هودسن هورس” وكذلك الشيخ خالد بن سلطان آل نهيان، والشيخ نهيان بن طحنون بن سعيد آل نهيان وحميد مبارك حمد الجنيبي و أحمد يوسف الحمادي .

وجاء الجنرال السير باتريك ساندرز قائد القوات الإستراتيجية بالمملكة المتحدة، لتخريج الدفعة وذلك نيابة عن جلالة الملكة اليزابيت الثانية، وشملت مراسم الحفل استعراض من خلال السير البطيء وكذلك العادي في عرض لكافة الخريجين كما تم تسليم علم الفصيل الملكي وهو الذي يعطى إلى الفوج الأفضل من الخريجين، ضمن السعى  التكنولوجي والتعليمي الإماراتي البريطاني، كما عزفت الموسيقى التراثية البريطانية وأيضا العالمية وقام الخريجين بتسليم الدروع والجوائز والميداليات للمتفوقين، كما شاركوا في أخذ صور تذكارية بمشاركة كافة الخريجين وأعضاء هيئة التدريس من الأكاديمية والمدربين.

لقاء مع الخريجين

وعقب الحفل التقى سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الخريجين من كلية ساندهيرست وهنأهم بالتخرج وتبادل معهم أطراف الحديث، كما هنأهم بتلك المناسبة وكذلك أهاليهم مباركا تخرج الأبناء وتمنى لهم دوام النجاح والتوفيق .

وحث سمو الشيخ محمد بن زايد الخريجين على تطوير مهاراتهم من خلال استمرار التعلم والاجتهاد والمثابرة في تعلم المزيد، ومن جانبه قدم سموه الشكر والتقدير إلى أسرة  الأكاديمية لما قدمته من جهد لأعضاء كلية ساندهيرست وكذلك مدربوها، و وساهمت في تخريج الشباب من مختلف دول العالم وهو ما يعزز التواصل الإماراتي البريطاني في كافة القطاعات.

المصدر: وام
محمد بن زايد يستقبل منسق الشؤون البحرية بإندونيسيا