قضايا المنطقة العربية الراهنة على مائدة محمد بن زايد والسيسي

الإمارات ومصر

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية ورئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي اليوم آفاق المستقبل. – تعزيز علاقات التعاون القوية بين الإمارات ومصر ، بالإضافة إلى العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد في قصر الاتحادية بالقاهرة، ومعه سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة. شؤون الرئاسة والوفد المرافق لها.

تعزيز علاقات التعاون القوية بين الإمارات ومصر

وسلط صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والرئيس السيسي الضوء على جهود بلديهما لمواجهة جائحة فيروس كورونا ، وأهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين الإمارات ومصر في احتواء التداعيات الإنسانية والاقتصادية الإقليمية والدولية للوباء والاستعداد للتعافي.

كما تطرق الجانبان إلى التطورات الجارية في المنطقة العربية وما يرتبط بها من تحديات وأزمات، مؤكدين دعمهما لكافة الجهود والمبادرات الهادفة إلى دفع عملية السلام، وفتح آفاق جديدة للعلاقات الإقليمية ، وإرساء الاستقرار في الشرق الأوسط على أساس التعاون والتعايش.

وتمنى سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمصر دوام التوفيق والنجاح في مكافحة الوباء وسلامة شعبها وصحة جيدة، مؤكداً استعداد دولة الإمارات الدائم لمساعدة مصر على مواجهة الوباء، مؤكداً أن علاقاتهما الثنائية أخوية واستراتيجية وقائمة على التراحم والتفاهم. الاحترام المتبادل والمصير المشترك منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأضاف الشيخ محمد أن العلاقات الثنائية بين البلدين شهدت تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة، نتيجة الإرادة السياسية المشتركة لتعزيزها ، لافتا إلى أن المنطقة وبقية العالم تواجه تغيرات وتطورات سريعة تؤثر بشكل مباشر على المصالح. في المنطقة العربية، أبرزها محاولات التدخل المتزايدة في الشؤون الداخلية للدول العربية ، والمخاطر التي يشكلها التطرف والإرهاب، بالإضافة إلى المخاطر الأخرى على الأمن والسيادة العربية والعالمية.

وأضاف الشيخ محمد أن هذا الأمر يتطلب تعاونا أكبر ومزيدا من المشاورات بين الدول العربية، مشيرا إلى أن مصر هي أحد الركائز الأساسية للأمن القومي العربي، والإمارات حريصة دائما على التنسيق معها لحل الأزمات الإقليمية المختلفة.

من جانبه، رحب الرئيس السيسي بالشيخ محمد في “منزله الثاني”، مؤكدا أن الزيارة هي دافع إضافي لتعزيز العلاقات الأخوية الثنائية بين الإمارات وم إلى آفاق أوسع للعمل المشترك والتعاون الشامل.

جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تحقيق السلام

كما أشاد بجهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تحقيق السلام والاستقرار والتنمية في المنطقة، وأشاد بالتطور الملحوظ في مجمل العلاقات بين الإمارات ومصر، وأبرزها العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية ، بالإضافة إلى نمو كبير في التجارة والاستثمارات الثنائية بينهما، مؤكدا حرص البلدين على زيادة تطوير العلاقات الثنائية.

وبحث الجانبان خلال الاجتماع تعاونهما في مجال الطاقة، ورحب السيسي بانضمام دولة الإمارات العربية المتحدة إلى منتدى غاز شرق المتوسط ​​كدولة مراقبة، موضحاً القيمة الكبيرة التي تضيفها الإمارات لأنشطة المنتدى بما يخدم الأهداف الاستراتيجية. وتعزيز التعاون المشترك والشراكة بين الدول الأعضاء.

وسلط الضوء على التزام مصر بأمن الخليج “امتدادا للأمن القومي المصري” رافضا أي ممارسات تهدف إلى زعزعة استقرارها.

وأكد الجانبان في ختام الاجتماع حرصهما على مواصلة المشاورات والتنسيق بينهما في القضايا ذات الاهتمام المشترك للمساعدة في إرساء أسس الأمن والاستقرار والسلام والتنمية في المنطقة.

أهمية اتفاقيات السلام التاريخية الأخيرة

كما شددوا على أهمية اتفاقيات السلام التاريخية الأخيرة التي شهدتها المنطقة لإرساء الاستقرار والأمن الإقليميين والدوليين وفتح علاقات جديدة بين دول المنطقة. وأكدوا إيمانهم المشترك بأهمية مواجهة المخاطر التي تهدد أمن واستقرار دول ومجتمعات المنطقة.

رافق سموه خلال الزيارة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للمطارات والدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة علي. بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني وعلي سعيد مطر النيادي مفوض الجمارك رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي. محمد مبارك المزروعي ، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي ، فيصل البناي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة EDGE، ومريم خليفة الكعبي ، القائم بالأعمال الإماراتي في القاهرة.

ومن الجانب المصري حضر اللقاء اللواء محمد زكي وزير الدفاع واللواء أحمد علي رئيس مكتب رئيس الجمهورية وسامح شكري وزير الخارجية واللواء عباس كامل مدير المخابرات العامة المصرية. وطارق الملا وزير البترول وحالة السعيد وزيرة التخطيط وايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة.

وصل الشيخ محمد والوفد المرافق له إلى القاهرة في وقت سابق اليوم ، حيث كان في استقبالهم بالمطار الرئيس السيسي وكبار الوزراء والمسؤولين المصريين.

وفي قاعة كبار الشخصيات، رحب الرئيس السيسي بحرارة بالشيخ محمد وتبادل الزعيمان الأحاديث الودية.

المصدر: وكالة وام
عبدالله بن زايد يؤكد على مدى عمق العلاقات الإماراتية الروسية