الإمارات الأولى عالميًا في إجراء الفحوصات المخبرية للكشف عن فيروس كورونا

في الفترة الأخيرة وبعد المجهود المبذول من قبل دولة الإمارات في القضاء على انتشار فيروس كورونا، حيث أصبحت الإمارات الأولى عالميًا في إجراء الفحوصات المخبرية

الإمارات الأولى عالميًا في إجراء الفحوصات المخبرية للكشف عن فيروس كورونا

حلت دولة الإمارات في المرتبة الأولى عالمياً في إجراء الفحوص المختبرية للكشف عن فيروس «كورونا» بشكل عام.

وأكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات أنه تم حتى أمس الموافق 17 مارس 2020، إجراء فحوصات مختبرية لـ127000 حالة على المستوى المحلي والوطني للتأكد من سلامتهم وخلوهم من أعراض فيروس كورونا.وإن دلت تلك الاحصائية على شيء فإنها تدل على الجهود الضمنية التي تبذلها الإمارات للحد من انتشار الفيروس.

حيث يتبين أنه تم فحص نحو 13.020 فرداً من بين كل مليون نسمة، وهي النسبة التي تتفوق بها الإمارات، التي يبلغ عدد سكانها 9.6 ملايين نسمة، على أكثر دول العالم تأثراً بالمرض على مستوى حجم إجراء الفحوصات مقارنة بعدد السكان.

وتشير إحصائيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع إلى أن معدل الإصابة بالفيروس في الدولة يبلغ 0.8 من بين كل ألف نسمة.

هذا وقد حرصت السلطات المحلية في الإمارات على مشاركة جميع الجهات والهيئات في تنظيم العملية بطريقة صحيحة.

وكشفت إحصائية دولية حول فحوصات فيروس «كورونا» أن معدل الـ13000 فحص لكل مليون نسمة المسجل في دولة الإمارات، يزيد بشكل كبير عن المعدلات المسجلة على المستوى العالمي، رغم محدودية الإصابات بالدولة، وهو ما يؤكد جدية الإمارات في العمل الشاق والذي يُحيل دون إنتشار الفيروس.

مساعدات ومبادرات الإمارات لمكافحة فيروس كورونا عربيًا وعالميًا

ووفق الإحصائية، جاءت البحرين بالمركز الثاني عالمياً من حيث عدد فحوصات كورونا لكل مليون نسمة من السكان بمعدل قدره 6165 فحصاً لكل مليون نسمة، وحلت كوريا الجنوبية في المرتبة الثالثة بمعدل بلغ 4831 فحصاً لكل مليون نسمة من السكان.

ومن المفارقات، أن الصين، البلد الذي شهد انطلاق «كورونا» وانتشاره، جاء في المركز الرابع بعدد فحوص لم يتجاوز 2820 فحصاً لكل مليون نسمة.

أما المركز الخامس كان من نصيب ايسلندا، التي بلغ معدل الفحص بها إلى 2508 فحص لكل مليون نسمة.

وعلى الجانب الآخر، كانت المراكز الخمسة الأخيرة وفقاً للإحصائية من نصيب اليابان «99 فحصاً لكل مليون نسمة»، فيتنام «48 فحصاً»، الولايات المتحدة «42 فحصاً»، جنوب أفريقيا «11 فحصاً»، ثم الهند «3 فحوص»، على التوالي.

وتتضح وهو ما يؤكد جدية الإمارات في العمل الشاق والذي يُحيل دون إنتشار الفيروس أيضاً من خلال ترتيبها من حيث العدد الإجمالي لفحوصات فيروس كورونا، حيث حلت في المركز الثالث عالمياً بينما تصدرت الصين القائمة بـ320 ألف فحص، وجاءت كوريا الجنوبية في المركز الثاني بـ248 ألف فحص، وإيطاليا في المركز الرابع.

هذا ما يُثبت الجدارة وعن استحقاق في أن تصبح الإمارات الأولى عالميًا في إجراء الفحوصات المخبرية.

المصدر: البيان