الإمارات أول دولة تطلق “العمل عن بعد” لمواجهة كورونا

سياسة جديدة اتبعتها دولة الإمارات العربية المتحدة لمواجهة فيروس كورونا، تحتسب لمبادرتها المستمرة في إستخدام التكنولوجيا لتفادي التجمعات لمواجهة فيروس كورونا وهي تطبيق نظام العمل عن بعد .

موعد تطبيق نظام العمل عن بعد

وأعلنت الحكومة الإماراتية عن تفعيل نظام ” العمل عن بعد” وذلك لعدد من الموظفين ضمن الإجراءات التي تتخذها الدولة لمواجهة تفشي فيروس كورونا، على أن يبدأ العمل للموظفين في الجهات الاتحادية لمده أسبوعين بدايه من الأحد 15 مارس وحتى26 من مارس الجاري، وتعد فتره قابلة للتجديد .

ويأتي القرار بهدف استمرار العمل وتقديم الخدمات الحكومية مع الحفاظ على عدم سلامة العالمين والمواطنين على حد سواء، وتعظيما للسياسة الإماراتية الرامية إلى تعزيز الخدمات الحكومية الإلكترونية بما يتمشى مع التطورات المستقبلية، وذلك من خلال دعم بالتقنيات التكنولوجية الحديثة .

المسموح لهم بالعمل من المنزل

وشمل قرار العمل عن بعد كل من ..

 الموظفات الحوامل 

وهن من يعملون في وظائف تسمح لهن بالعمل من المنزل دون الحاجة إلي التواجد بهدف الحفاظ على صحتهن .

الأمهات اللاتي يعلن أطفالا من الصف التاسع وما دون 

وذلك بهدف رعاية الأطفال ومتابعة متابعتهم للدروس الإلكترونية والتي فعلتها الإمارات بهدف منع التجمعات في الدولة

 والمصابين بأمراض مزمنة وأمراض نقص المناعة

وهم الموظفون المصابون بأمراض مزمنة أو امراض نقص المناعة والذي يعد الوباء خطر على حياتهم بشكل كبير

من هم أكثر من 60 عاما

وهم الموظفون الذين تعدوا 60 عاما كونهم الأكثر عرضة لمضاعفات المرض عن غيرهم الأصغر سنا

البنية التكنولوجية

كما نوه القرار على ضرورة أن يستفيد من الخدمات الحكومية الذكية التي تقدمها الجهات الاتحادية من خلال شبكة الإنترنت كخيار أساسي، مع تقليص الزيارات الشخصية للمراكز قدر الإمكان .

مع التأكيد على ضرورة عمل الوزارات والجهات الاتحادية على النظم التكنولوجية بشكل أساسي بما يضمن أداء المهام والمسؤوليات بشكل مستمر .

كورونا في الإمارات

وكانت الإمارات قد سجلت 85 حاله اصابة بفيروس كورونا وكانت من اولى الدول التي اتخذت اجراءات احترازيه بهدف منع تفشي الوباء .

وقف كافة تأشيرات الإمارات مؤقتا بسبب كورونا

اعلنت دولة الإمارات عن وقف جميع أنواع التأشيرات ابتداء من 17 مارس الجاري ولحين اشعار أخر، باستثناء حملة الجوازات الدبلوماسية .

 

وقالت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية طبقا لوكالة “وام” أن ذلك في إطار الإجراءات التي تنفذها دولة الإمارات بهدف الوقاية من وباء كورونا المستجد “كوفيد -19، وذلك تجاوبا مع رفع منظمة الصحة العالمية مستوى تهديد الفيروس إلي “وباء” وناشدت الدول بإتخاذ تدابير وقائية أقوى خلال المرحلة المقبلة.

وأوضحت الهيئة أن هذا القرار لا يسرى على من صدرت لهم بالفعل تأشيرات قبل سريات نفاذ هذا القرار.

 

وأكدت الهيئة أن القرار ياتي لحين تفعيل آلية للفحص الطبي في بلدان المغادرة كإجراء إضافي نظرا لما تشهده دول العالم على صعيد مواجهة كورونا المستجد من إجراءات تعزز من مواجهة الفيروس بهدف الحفاظ على الصالح العام .

 

وقالت الهيئة في نهاية البيان أن ذلك يأتي أيضا من روح المسؤولية التي تتحلى بها دولة الإمارات وضمن جهودها لمكافحة الفيروس وتضامنا مع كافة دول العالم لعبور تلك الأزمة.